الرئيسية / قسم الاخبار / أبوظبي تحتضن “مهرجان السدر” للأفلام البيئية

أبوظبي تحتضن “مهرجان السدر” للأفلام البيئية

تنطلق فعاليات الدورة الأولى من “مهرجان السدر لأفلام البيئة” خلال الفترة من 6 إلى 8 فبراير (شباط) المقبل والتي تنظمها جامعة زايد وهيئة البيئة – أبوظبي في منارة السعديات.
يعرض المهرجان مجموعة متنوعة من الأفلام التي حظيت بالنجاح والتقدير العالمي لقدرتها على تسليط الضوء على القضايا البيئية المهمة وتشمل تحديات التغيير المناخي وأزمة البلاستيك ذات الاستخدام الواحد والنفايات الإلكترونية وقضية إهدار الطعام.
وقالت مدير إدارة التوعية البيئية في هيئة البيئة – أبوظبي، خنساء البلوكي: “نسعى من خلال مهرجان السدر للأفلام البيئية إلى تسليط الضوء على القضايا البيئية الهامة وعرضها من زوايا ووجهات نظر مختلفة لإلهام وتحفيز الجمهور لفهم التهديدات والتحديات التي يتعرض لها كوكبنا من خلال الاستفادة من الوسائل البصرية والأفلام التي نجحت في التركيز على هذه القضايا وعرضها بطريقة مثيرة للاهتمام”.
وأشارت البلوكي إلى أن المهرجان بدورته الأولى يركز على موضوع النفايات وتأثيرها على البيئة التي تعتبر من التحديات البيئية الرئيسية التي تتطلب وعيا عاما وإدراكا نسعى لتحويله إلى ممارسات وسلوكيات إيجابية تؤدى إلى الحفاظ على البيئة وتحقيق الأهداف التي وضعتها الدولة لضمان مستقبل أكثر استدامة لنا وللأجيال القادمة.
من جهته قال عميد وأستاذ كلية العلوم الطبيعية والصحية وكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة زايد، الدكتور فارس هواري، إن الجامعة بادرت بتعزيز الوعي البيئي في جميع مناهج العلوم الإنسانية والعلوم منذ سنوات عديدة.
وأضاف أن مهرجان السدر لأفلام البيئة يعكس أهداف الجامعة والتزامها بالعلوم البيئية كما يسعى إلى تعزيز الوعي البيئي في مجتمعاتنا.
من ناحيته قال الأستاذ المساعد في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة زايد المدير الفني للمهرجان، الدكتور نزار أنداري إن “المهرجان يتضمن أفلاماً تتميز بالإبداع وتتمحور حول القضايا ذات الصلة بالبيئة المحلية في دولة الإمارات”، مشيراً إلى أن الحدث يضم فعاليات تعزز التفاعل وتعمق التفكير حول القضايا المثارة وصولا لتجربة استثنائية ومؤثرة للجمهور.
يشار إلى أن مهرجان السدر للأفلام البيئية يركز في دورته الأولى على عرض الأفلام الرائدة التي حصدت العديد من الجوائز والتي تهدف إلى استكشاف الروابط بين الإنسان والبيئة من خلال تقديم أفكار ووجهات نظر نقدية حول العالم الطبيعي، ويهدف إلى إثارة النقاش وتعزيز المبادرات لمواجهة التحديات البيئية.
ويتضمن المهرجان تنظيم عدد من الأنشطة والفعاليات الأخرى تشمل الحوارات مع نشطاء البيئة وورش العمل والمعرض الفني “فن رواية القصص” الذي يعرض القطع الفنية المصنوعة من النفايات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد إضافة إلى تنظيم العروض الخاصة في المدارس في مدينة أبوظبي لإشراك فئة الشباب في حوار حول التغيير المناخي والقضايا البيئية الهامة.

شاهد أيضاً

جثمان الشاعر الجزائري عياش يحياوي يوارى الثرى

ووري الثرى، بعد ظهر اليوم الجمعة، جثمان الشاعر والباحث الجزائري، عياش يحياوي، بمقبرة سيدي احمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *