الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / واحة شاعر المليون: أحمد بن شمروخ بين صمت الدفاتر والدروب العابره

واحة شاعر المليون: أحمد بن شمروخ بين صمت الدفاتر والدروب العابره

(واحة شاعر المليون)، مساحه جديده في وكالة انباء الشعر العربي، نقدم من خلالها نجوم شاعر المليون في كل مواسمه عبر نصوص شعريه جديدة لنعود بذاكرتنا الى ثلاثة عشر عاما من الابداع والتميز والحضور المبهج في مواسم شاعر المليون في مواسمه التي حفلت بكل ماهو جميل تلك السنابل التي زرعها ثمانية واربعين شاعر قدمهم البرنامج لتزهو بهم ساحة الشعر والابداع . من خلال هذه المساحة نعيد لكم نجوم كل المواسم في باقة شعرية نقدمها لقراء ومتابعي الوكالة.

واحة اليوم كانت مع نجم شاعر المليون أحمد بن شمروخ  المطيري الذي أهدى الوكالة ثلاث قصائد مميزة .

الدروب العابره 

الفضا ضاق .. وفجوج الاراضي فضت
لو تجيب الدروب العابره .. عابرين

فيه ناسً حرمها الله .. وناسً حضت
بين ضحكة حياه .. وبين طلت جبين

و الصبا كل ما هبت علي .. انفضت
كل حاجه على صدري وقلبي حزين

اضحكي واسفهلي يا “رهف” لا قضت
لحظة الصمت عن وجهي عساها تزين

كل ما قلت هانت .. والليال أخفضت
لي جناحين “ذل” .. تهزني بـ اصبعين

يسرف الوقت فـ الانفس .. ونفسي رضت
تبصر بـ عين لـ الدنيا ماهو بـ نص عين

مرت البال .. لحظات الحياه و مضت
غير زلة رفيق .. وغير فرقى ضنين

مرت اليوم .. و دموع المحاجر قضت
خايف تمر بكره // ما معي دمعتين

صمت الدفاتر

تضَايق البوح .. من صمتْ الدفاتر وثَار
و الابْجِدِيَات مأْسُورَه .. وحَرْفي غَيُور

هِنَا نِفضْت الغبار .. ولا على اسْمي غبار
لو مَا مِسكْت الهَوى .. بـ مسِك زِمَام الامُور

استَـنْـبط الحِلم مِن خلُد الحَقِيقَه مَدَار
واسـتَيْـقن العِز مِشْرِق والهقاوي تِفُور

هذي بِدايَات خَطوَاتي .. و مَجْدِي مسار
يا قافلة لِيلِتي .. خلّي لـ صبحي عبور

لا يِسْرِف الليل .. فـ دْمُوعِي يَـ وَجه النَهار
تعال اخذْني .. مِن الوِحْشَه وسَجّل حضور

انا ابِنك البَار .. قَبل اعِيش حالة حِصار
وقَبل اتمرد .. على سُود الليال بـ غرور

ضحكت يوم اقتنعت .. ان الدموع انكسار
وبكيت .. يوم اتضح ما كل ضحكه سرور

دمعي وانا خايف من الله // لوجهي وقار
وضحكي على حالة المبلي ب ذنبه .. دبور

خلوني ادور .. مع كوس الهوى لا استدار
انا اكثر انسان .. مع نفسه يلف و يدور

يا هييه ما طاح وجهي لو كشفت الستار
عن كلْمة البارحه .. فاض الزعل بـ الشعور

ان كان ردك .. كبر نفسك عن الاعتذار
حنا نرد البرا .. في كل وقعه تثور

عصفور .. من علموك تْطير دون الحرار
ياليتهم علموك الفرق بين.. الطيور

شفني تكابرت .. عن رد الخطا بـ احتقار
امسيت راسي سما .. واصبحت سيلي حدور

على كذا لو بفك بـ ثوب صبري زرار
والله لـ تحذف ثياب العز وانت مْحقور

يا ليل أخذ دمعتي .. و انا حفيد النهار
الدمع مني قصيد.. ودمعة الشمس نور

خد الاحلام 

جل شان الاله الضار و الخير نافع
مومنً به وانا عبده واسدد و اقرب

له ملكوت نفسً .. ما تبي غير شافع
يوم تنساق له والخوف منها متسرب

لـ الهوايات بين الناس خافض و رافع
وعن ميات الاطباء سد راي المجرب

ودي اكتب قصايد بس مافيه دافع
لو مدى البال من كثر الشعور متشرب

اعرف اعراب ماتدري وش فنون يافع
و البلا كيف اقدم كل حاجه و اعرب

ماهو بـ ذنبي ان رد المهاجم مدافع
قوة الواسطه تلغي حقوق المدرب

خد الاحلام لاجاله من الوقت صافع
قلت في خاطري يا حلم شرق و غرب

والعلاقات مربوطه بـ حبل المنافع
فيه شرهه تزين شي وشرهه تخرب

شاهد أيضاً

عبد العزيز المسلم يتناول تجربة الشاعر ماجد النعيمي في “شدو الحروف”

تناول سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، الشاعر “ماجد بن علي النعيمي”، …