الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / الإمارات: تكريم الفائزين بالكتابة الإبداعية للتسامح

الإمارات: تكريم الفائزين بالكتابة الإبداعية للتسامح

شهد وزير التسامح، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، إطلاق 32 كتاباً يضم مجموعات “قصص التسامح المصورة للأطفال”، والتي أشرفت عليها وزارة التسامح بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للآداب باللغتين العربية والإنجليزية.
كما كرم الفائزين بمسابقة الكتابة الإبداعية للتسامح للأطفال واليافعين والتي أطلقتها الوزارة في أكتوبر (تشرين الثاني) الماضي، وذلك بحضور المدير العام بمكتب وزير التسامح،عفراء الصابري، والرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، ايزابيل بالهول، وعدد من الشخصيات الفكرية والثقافية بالإمارات، وذلك على هامش فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب بدبي.
وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إن الاحتفاء بالأطفال واليافعين المبدعين بتقديم هذه النوعية من الدورات والمسابقات، يأتي في إطار تشجيعهم على صقل مواهبهم و تنمية قدراتهم لكي يكونوا فرسان الكلمة في المستقبل، مؤكداً أن وزارة التسامح فتحت لهم أبواب المشاركة بإبداعاتهم من خلال مشروع الـ 1000 إبداع في مجال التسامح، سواء كان ذلك في مجالات الآداب أو الفنون أو أي مجالات إبداعية اخرى، لإثراء المحتوى المعرفي في مجال التسامح وتعزيز اللغة العربية باعتبارها لغة التسامح.
وأضاف أن مسابقة الكتابة الإبداعية في التسامح والأخوة الإنسانية، التي أطلقتها الوزارة في أكتوبر الماضي عبر مواقع الوزارة على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، ومن خلال مدارس وزارة التربية والتعليم، تقدم لها أكثر من 1562 طالبا بأعمال في مجالات القصة القصيرة والشعر والمقال، وتم تقييمهم من خلال لجنة متخصصة تضم عددا ًمن الكتاب الإماراتيين وفق معاير محددة أهمها أن تكون الفكرة مبدعة في إبراز قيم التسامح، وأن يكون العمل محافظاً على سلامة اللغة العربية وأن تتكامل عناصره لتحقيق الهدف، وأن يتمتع بالجانب الوجداني إضافة إلى معيار جمال الصور وبلاغة التراكيب اللغوية، مؤكدا معاليه أن التقييم تم على عدة مراحل، شملت المرحلة الأولي تقييم كافة الأعمال المقدمة وفقاً للشروط، والمواصفات، والموضوعات المقدمة، وخرجت القائمة الطويلة بـ 63 عملاً ، ثم تم تقييمهم مرة أخرى للوصول إلى القائمة القصيرة التي ضمت 48 عملا، وفي التصفية النهائية فازت ثلاثة أعمال من فئة الأطفال و ثلاثة أعمال لفئة اليافعين بجوائز المسابقة.
وأشار إلى أن الأعمال المتميزة ستتكفل الوزارة بطباعتها ونشرها وضمها إلى مشروع الـ 1000 إبداع، وذلك لدعم المواهب الصغيرة وتحفيزهم على مواصلة الإبداع.
وقد ركزت مسابقة التسامح للكتابة الإبداعية على موضوعين رئيسيين لفئة الأطفال هما الاحترام وتسامح القلوب، والإمارات أرض المحبة، فيما سمحت بالكتابة في ثلاثة موضوعات لفئة اليافعين هي نشر قيم السلام والتعددية والتسامح، والإمارات وطن التسامح والتعايش والمحبة، والأخوة الإنسانية والتواصل الحضاري.
وفاز بمسابقة التسامح للكتابة الإبداعية عن فئة الأطفال سعود عبد الله البلوكي بالمركز الأول عن قصة “التسامح ثمرة التواضع”، فيما جاءت ريم عبد الله ابراهيم في المركز الثاني عن قصة “نبض التسامح”، وحصل طلال فاضل الزيودي على المركز الثالث بقصته “التسامح شفاء القلوب”.
وعن فئة اليافعين جاء محمد المادي في المركز الأول بقصته “البحث عن أصدقاء”، وحصلت شهد محمد الأحمد على المركز الثاني بمقالها “هي الدائرة”، وجاءت علياء عادل البستكي ثالثة بمقالها “الإمارات .. جسر الحضارات”.

شاهد أيضاً

«العويس الثقافية» تنظم ملتقى «حبيب الصايغ.. سيرة الحداثة والتجديد».. الأربعاء

تنظم مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية ملتقى افتراضياً عن «الشاعر الراحل حبيب الصايغ.. سيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *