الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / الاحتفال بتسعينية أدونيس في هاي أبوظبي

الاحتفال بتسعينية أدونيس في هاي أبوظبي

احتضنت منارة السعديات في أبوظبي، ليلة الجمعة، حفلاً كبيراً شهد حضوراً واسعاً، لتكريم الشاعر والمفكر أدونيس، والاحتفاء بعيد ميلاده التسعين، بحضور وزير التسامح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان.
وأكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن تكريم أدونيس في ختام فعاليات مهرجان “هاي أبوظبي”، الذي نظمته وزارة التسامح بالتعاون مع هاي للفنون والآداب البريطانية، يعد احتفاء بالكلمة وتاريخ طويل من الإبداع و العمل المتواصل واعتراف بقيمة وقامة الشاعر على المستويين العربي والعالمي، وعبر عن فخره بأدونيس كشاعر صاحب مشروع أدبي متميز تتلمذ على يديه العديد من الأسماء البارزة في سماء الشعر والأدب.
وقدم الليلة الشعرية سعادة الدكتور علي بن تميم رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للغة العربية، وشارك بها الشعراء زليخة أبو ريشة، وفولكر براون، وقاسم حداد، وبيير وجوريس، ويانغ ليان، وسيرجي باي، وأندريه فيلتر قبل أن يلقى الشاعر الكبير كلمته التي شكر خلالها الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان والشعراء والحضور، ثم قدم للجمهور قصائد من أهم أعماله.
ومما قرأ أدونيس، قصيدة “شهوة تتقدم في خرائط المادة” ومما جاء فيها:
“أين سأحفظ أعيادي التي لم تمت بعد؟
كيف أحرّر أجنحتي التي تنتحب في أقفاص اللغة؟
وكيف أسكن في ذاكرتي وها هي خليج من الأنقاض العائمة؟
كلا، ليس لي وطن، إلا في هذه الغيوم التي تتبخر من بحيرات الشعر.. آويني .. حرصيني، أتيتها الضاد الضاد يا لغتي يا بيتي”.
وجاء ذلك بحضور سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة، لودوفيك بوي والمدير العام بمكتب وزير التسامح عفراء الصابري، وعدد كبير من شعراء العالم، الذين قدموا بانورما شعرية باللغات الألمانية والانجليزية والفرنسية والصينية والعربية مهداة إلى أدونيس في ميلاده.
وقال الشيخ نهيان بن مبارك: “مهرجان هاي أبوظبي كان رسالة سلام ومحبة وتسامح إلى العالم أجمع، وهذه هي رسالة وزارة التسامح التي تسعي لتحقيقها دائما، سواء من خلال الفنون أو الثقافة أو التنمية المجتمعية، وغيرها من المجالات، لأن التسامح والأخوة الإنسانية بالنسبة لنا هو أسلوب حياة نستحقها جميعا ويستحقها العالم معنا، ولذا فإن مهرجان هاي أبوظبي كان منصة رائعة لاستعراض تجربة الإمارات الفريدة في تعزيز التسامح والأخوة الإنسانية كتجربة يمكن القياس عليها وإهدائها إلى العالم أجمل”.
وقال “إن هذا الاستعراض لهذه التجربة لم يتم عبر محاضرة أو عرض تقديمي وإنما كان من خلال المعايشة والتصرفات على أرض الواقع، والتي تعد الأكثر صدقاً والأعمق أثراً”.
وأضاف أن مهرجان هاي أبوظبي كان منصة حقيقية للتعددية وحرية الفكر فلم يصادر أحد على فكر أحد و لم يستبعد أحد نتيجة لاختلاف مع رأيه أو مواقفه وكان للجميع أن يتحاوروا وفق قواعد الأخوة الإنسانية واحترام الآخر بصرف النظر عن رأيه أو معتقده أو لونه أو جنسيته، متمنياً أن تكون الدورة الثانية من المهرجان أكثر ثراء وعمقا وتأصيلا لقيمة أبوظبي كعاصمة للفكر والإبداع إلى جنب كونها عاصمة للنهضة والتقدم.
وأكد الدكتور علي بن تميم في تقديمه للأمسية مكانة الشاعر الكبير وما قدمه من “إرث شعري متعدد ومتفرد في شق دروب جديدة في الشعر العربي مازلنا الي يومنا هذا نسلكها ونقتفي أثرها”.
وقال: “اليوم هنا في أبوظبي مع جمهور أدونيس وهذه المجموعة الاستثنائية من الشعراء، نحتفل بتلك السنبلة المتفردة التي اتسعت حقولا وتكاثرت قمحاً وخبزاً في قلب كل محب للشعر متمسكاً بالأصالة، متعطشاً للتجديد، مؤمناً بقوة اللغة وقدرتها على اختراق الخيال، وقوة الخيال على إثراء اللغة وصونها وحفظها وجعلها لغة للحاضر والمستقبل لا لغة للماضي فحسب.. هو الفيلسوف الشاعر والشاعر الفيلسوف غير أنه وهو يخطو بثقة عتبة التسعين يذكرنا دوماً بأن الشاعر الحق يولد طفلا ويكبر طفلا ويشيخ طفلا ً.. وطفلاً يعود”.
وفي نهاية الاحتفالية قام الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بقطع قالب الكيك مع أدونيس وباقي الشعراء وأسرة مهرجان هاي أبوظبي.
فيما نظمت السفارة الفرنسية لدى الدولة قبيل الاحتفالية، حفل استقبال على شرف الشاعر أدونيس أعرب خلاله السفير الفرنسي لودوفيك بوي عن سعادته بالاحتفال بشاعر الكبير الذي يمثل مصدر إلهام بما يقدمه من ابداع.
وكان مهرجان هاي أبوظبي قد اختتم أعمال يومه الأخير بأكثر من 25 فعالية مختلفة شارك فيها أكثر من 32 شاعراً وكاتباً من مختلف أنحاء العالم، وحظيت ندوة الروائية الليبية نجوى بن شدوان بحضور واهتمام كبيرين خاصة من جانب المرأة العربية، وتطرقت في حديثها مع الإعلامية بروين حبيب إلى محطات في حياتها وأهم أعمالها.

شاهد أيضاً

عبد العزيز المسلم يتناول تجربة الشاعر ماجد النعيمي في “شدو الحروف”

تناول سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، الشاعر “ماجد بن علي النعيمي”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *