الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / دراسات وتقارير / كورونا يدفع مكتبات ودور نشر أمريكية للمطالبة بمعونة عاجلة

كورونا يدفع مكتبات ودور نشر أمريكية للمطالبة بمعونة عاجلة

فى ظل الظروف التى يمر بها العالم جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، ومع تزايد أعداد المصابين والموتى بسبب الإصابة بالفيرس، اتخذت الكثير من الدول قرارًا بحظر التجوال، مما أثر على مختلف الصناعات، ومنها صناعة النشر، وهذا ما دعا عشرات المكتبات ودور النشر الصغيرة والمتوسطة بأمريكا للمطالبة بمعونة عاجلة لكل منها 250 ألف دولار وإلا ستغلق أبوابها.

وكانت إحدى دور التى تحتفل بذكرى تأسيسها الـ 35 هذا العام، هى من بدأت بطلب المعونة، وهى Cinco Puntos Press، كما جاء بموقع ” publishersweekly”، وأكدت دور النشر أن جائحة الفيروس التاجي وضع عائقًا على الاحتفالات، وإنها حصلت حصلت على قرض لسد رواتب موظفيها البالغ عددهم 6، مؤكدة إن هذا الوباء عرض قابلية بقاء الشركة على المدى المتوسط للخطر.

وبحسب مصادر اعلامية، أطلقت دار النشر حملة تطلب 250 ألف دولار، ونشر المرشح الرئاسي السابق بيتو أورورك عن الحملة على وسائل التواصل الاجتماعي ، وفى 5 أيام جمعت 20300 دولار.

قالت لي بيرد ، التي تدير دار النشر مع زوجها بوبى: “كان العام الماضي عامًا رائعًا بالنسبة لنا، وهذا العام بدأ جيدًا”. “لكننا أدركنا أننا لن نجتاز هذا العام – لن نتمكن من الدفع للمؤلفين والرسامين – بدون جمع الأموال”.

وقالت بيرد: “لدينا كتب رائعة جاهزة للربيع والخريف هذا العام، لكننا لسنا متأكدين من أننا سنتمكن من إيصالها إلى أيدي القراء”، لدينا دائمًا أشخاص يتوقفون ويقولون “أنا أحب كتبك”، ولكن بعد ذلك أريد دائمًا أن أقول” ولكن هل تشتريها؟ ” لذا شعرنا أنه من المهم أن نذهب إلى مجتمعنا فى هذا الوقت ونقول “نعرف أنك تحب ما نقوم به ، لذا فقد حان الوقت لدعمنا”.

كما أن إحدى أكبر شركات التوزيع فى أمريكا وهى شركة Small Press Distribution ، التى توزع حوالي 300000 عنوان من 400 ناشر، شهدت انخفاضًا بنسبة 60٪ في الأعمال، سعى الموزع ، الذي يعود تاريخه إلى عام 1969 ويستمر في شحن الكتب من مستودعاته، للحصول على 100000 دولار من حملة الدعم، لتغطية شهر من الراتب والمزايا لموظفيه البالغ عددهم عشرة أشخاص ودفع 20 ٪ من الإتاوات المستحقة للناشرين.

كما قامت Lambda Literary ، وهى المنظمة التى تدعم المؤلفين ومجتمع النشر، بتعليق جوائزها السنوية ومعظم عملياتها وقالت على موقعها على الإنترنت: إن بقاء المنظمة في خطر، ما لم تتمكن من جمع 175.000 دولار بسرعة.

وقالت المنظمة على موقعها على شبكة الإنترنت “مثل العديد من المنظمات الفنية التي تخدم المجتمعات المهمشة تاريخيا ، ليس لدينا احتياطيات نقدية عميقة يمكن أن نرسم منها. لقد وصلنا إلى مرحلة حرجة”. “بدون مساعدة مالية فورية وكبيرة ، ستضطر Lambda Literary إلى وقف العمليات، وكان مصدر دعمنا الأكبر دائمًا هو أنت “مجتمعنا”، نحن نعلم أنه لن يكون هناك عودة إلى الوضع الطبيعي بعد انتهاء هذه الأزمة، ولكن كما أننا لا نريد أن نرى عالمًا خالٍ من الأعمال الأدبية “، ونجحت المجموعة فى جمع أكثر من 100000 دولار من التبرعات في أقل من يوم واحد.

شاهد أيضاً

علي بن رحمة الشامسي أول من دعا لمجالس الشعر الشعبي بالإمارات

عبد العزيز المسلم تناول حياته وتجربته الشعرية في “شدو الحروف” تعد اللقاءات الأدبية والمجالس الشعرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *