الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / نجم شاعر المليون نايف بن مطيع في “بطاقة معايدة” للمصابين بـ”كورونا”

نجم شاعر المليون نايف بن مطيع في “بطاقة معايدة” للمصابين بـ”كورونا”

(شعراء المليون في بطاقة عيدية).. نافذة  خاصة تلتقي فيها وكالة أنباء الشعر العربي  مع نجوم شاعر المليون، في حوار جميل وخفيف بعيداً عن الرسميات ، نسألهم ماذا يعني العيد بالنسة لهم، والى من يرسلون بطاقات المعايدة، وماذا عن اول تجربة عيدية لهم في زمن كوروتا؟ 
ضيف نافذة اليوم نجم شاعر المليون الشاعر نايف بن مطيع،  الذي يحظى بحضور جميل على الساحة الشعرية، والى تفاصيل الحوار  السريع .

ماذا يعني لك العيد؟

يعني الفرح والسعادة ولقاء الأحبة وصلة الأرحام.

– تهنئة عيدية لمن تبعثها؟

للمصابين بفيروس كورونا شافاهم الله وعافاهم.

– أول تجربة عيدية تمر عليك وأنت ملتزم بعدم مغادرة المنزل.. كيف وجدتها?

تجربة محزنة، فيها فقد العيد رونقه باللقاءات والزيارات في تبادل التهاني والتبريكات.

– كيف ستتواصل مع الاهل في العيد؟

سيكون هنا دور مواقع التواصل الاجتماعي.

– ماهو برنامجك في عيد الفطر ؟

يبدء من تأدية صلاة العيد في المنزل، ثم تناول الإفطار (ريوق العيد)، ثم الإتصالات والرسائل لتهنئة في اليوم المبارك.

– الشعراء هم أرهف احسا عمن سواهم، وهم اصحاب قدرة خاصة على التعبير، هل كتبت شيئ عن فيروس كورونا؟

بالتأكيد، ومثل هذه الأحداث للشعر كلمة، وكانت القصيدة منذ بدء انتشار فيروس كورونا في أوائل الأمر ببعض الدول. القصيدة كانت من باب التضرع والابتهال لله عز وجل .. إليكم النص:

عيون الملا من كثر الأخبار بالمرصاد
على أخر خبر كلٍ يحلل تفاصيله

قبل يوم كنّا نحسب إن العلوم أبعاد
ومع الصبح فينا صار ينشر محابيله

صغيرٍ سرى بأجسامنا من بلد لبلاد
جهلنا مطاليعه ونعرف مداخيله

وعليه البشر حارت مع أنّه جمع للأضداد
على كسرته كلٍ يقدم محاصيله

وأخذنا الوقاية لكن إمن الحذر ما فاد
جميع المساعي وقفت في تحاليله !

نناجيك .. يا رب المخاليق بالأسناد
عبيدك تحت رحمتك ترّجيك تذليله

كورونا ” وباء العصر ” فوق الأمم لا ساد
يا علاّم سرّه تملك أمره وتسهيله

عليك انتضرع من ضرر يلمس الأجساد
وعليك النفوس تطيب بأسمك وتهليله

وبيديك الشفا لامن تغلغل فبعض أكباد
محد غيرك الشافي يشافي تعاليله

ومعاك انتسلح بالذكر والدُعا بإفراد
ومع مصحفٍ نقضي به الليل ترتيله

فلا تبتلينا مثل ما قد حصل في “عاد”
لا زاد الهلع وإزدادت أخبار تهويله

تفشى المرض وسط البلد والعدد يزداد
وأيادي هل الطب أصبحت مالها حيله ! .

– امنية عيدية لك، ما هي ؟
أن يرفع الله عز وجل هذه الغمة عن الأمة وتعود الحياة لطبيعتها وأفضل مما كانت عليه بإذن الله.

شاهد أيضاً

وزير الثقافة التونسي يفتتح الدورة الثلاثين لشهر التراث

أكد وزير الشئون الثقافية التونسي بالنيابة الحبيب عمار، أن الدورة الثلاثين لشهر التراث والتي انطلقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *