الرئيسية / حوارات وتصريحات / الشارقة للمتاحف: الفن والثقافة يعززان الوعي بالقضايا الاجتماعية

الشارقة للمتاحف: الفن والثقافة يعززان الوعي بالقضايا الاجتماعية

أكدت المدير العام لهيئة الشارقة للمتاحف، منال عطايا، أن الفن لغة عالمية تتيح فهم القضايا والتفكير فيها والتعاطف معها مشيرة إلى أن الحفاظ على الفن والتراث الثقافي لأي دولة، هو حفاظ على وجودها إذ غالباً ما يستهدف هذا التراث في الصراعات في جزء من استراتيجية ممنهجة لمسح الهوية.
وقالت إن الفن يحفز الناس لينظروا إلى ما أبعد من الظاهر وأن يلتفتوا لقضايا الآخرين، والتفكير في الأشياء على نحو مختلف، ومن ثم تحويل هذا التفكير إلى خطوات إيجابية.
جاء ذلك خلال مشاركتها في ندوة افتراضية بعنوان “الدعم الاجتماعي في عالم الفن”، نظمتها منصة “هي عربية” “شي إز أرابShe is Arab”، التي تُعنى بتعزيز مكانة المرأة في المناصب القيادة في ريادة الأعمال.
وتناولت الندوة مواضيع تضمنت الدور المحوري الذي تلعبه الثقافة والفن، في دعم التواصل بين البشر وقدرتهما على توعية الجماهير بالقضايا العالمية.
وتستضيف الهيئة بالتعاون مع معهد إفريقيا في الشارقة، معرضاً للفنانة الفوتوغرافية الإثيوبية عايدة مولونى، بعنوان “العودة للوطن: رحلة في التصوير الفوتوغرافي”، الذي جاء متزامناً في جوهره مع تحول الاهتمام الدولي إلى معضلة التفاوت العرقي في الولايات المتحدة الأمريكية بعد وفاة جورج فلويد المأساوية.
وشاركت في الندوة المنتجة السنيمائية فرح النابلسي، مؤسسة شركة “نايتيف ليبرتي برودكشن”، التي استعرضت تجربتها في توظيف الفن لخدمة القضية الفلسطينية بعد زيارة إلى فلسطين.
وأوضحت النابلسي أنها تستخدم الفن، أداة لإضفاء الطابع الإنساني على الفلسطينيين من خلف الشاشة وللتأثير على الرأي العام لأنها تعتبر الفن أفضل أداة للتواصل بين البشر.

شاهد أيضاً

بدور القاسمي توجه بترميم مكتبات متضررة من انفجار بيروت

وجهت نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، ورئيس اللجنة الاستشارية للشارقة العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *