الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / بيت الشعر بدبي ومؤسسة عوشة ينظمان أمسية “مجد الوطن” احتفالاً باليوم الوطني الـ 49

بيت الشعر بدبي ومؤسسة عوشة ينظمان أمسية “مجد الوطن” احتفالاً باليوم الوطني الـ 49

نظم بيت الشعر التابع لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بالتعاون مع مؤسَّسة عوشة بنت خليفة السويدي “فتاة العرب” أمسية شعرية افتراضية بعنوان “مجد الوطن”، احتفالاً باليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات العربية المتحدة.
شارك في الأمسية عدد من الشعراء على الساحة الإماراتية المحلية وهم الشاعر عيضة بن مسعود والشاعر سعود المصعبي والشاعر ربيع الزعابي وأدارتها الإعلامية عائشة حسن.
تأتي هذه الأمسية احتفاءً بإسهامات الشاعرة عوشة بنت خليفة السويدي الملقبة بـ “فتاة العرب” التي تعدُّ من روّاد الشعر النبطي الإماراتي والتي عُرِفت سابقا بفتاة الخليج وقد تركت بصمتها على المشهد الشعري النبطي ليس في الإمارات فحسب بل في كل منطقة الخليج حيث غنّى لها كبار المغنين في الخليج وترددت كلماتها في كل محفل وميدان وقد اعتزلت الشعر في أواخر التسعينيات من القرن الماضي.
وأعرب الشعراء المشاركون في الأمسية عن سعادتهم بالمشاركة في هذا الفعالية تكريماً لإرث فتاة العرب الشعري التي أثرت وطوَّرت الشعر الشعبي وأبدعت في كل أغراضه ومجالاته حيث إن عطاءاتها وإسهاماتها ستظل خالدة ومضيئة في ذاكرة الوطن ولأن هذه الأمسية تصب في خانة الوفاء للوطن ورموزه ومن بينهم الشعراء والأدباء أمثال الشاعرة الراحلة عوشة بنت خليفة السويدي.
شارك الشاعر عيضة بن مسعود بقصائد وجدانية ووطنية ارتقت إلى مستوى المناسبة الكبيرة وزادها أسلوبه الشجي في الإلقاء الذي أضفى مسحة متوهجة على شعره وكان برنامج “مساكم شعر” الذي يعده ويقدمه عيضة بن مسعود قد حاز جائزة العويس للابتكار عام 2016 كأفضل برنامج ثقافي في الإمارات.
وحلق الشاعر ربيع الزعابي في عالم السحر والخيال بأبيات رائعة المعنى موشاة بالصور البديعة التي تحاكي أعماق النفس البشرية وقد راوحت قصائده بين ما هو وطني موغل في الفخر والاعتزاز وبين أبيات وجدانية مليئة بالمعاني الملهمة فيما شارك في الأمسية الشاعر المعروف سعود، المصعبي.

شاهد أيضاً

المفكر الدكتور عبد الله الغذامي في محاضرة الكترونية في الجامعة المستنصرية.. اليوم

تستضيف كلية الآداب/الجامعة المستنصرية مساء اليوم المفكر الدكتور عبد الله الغذامي في المحاضرة الالكترونية بعنوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *