الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / الشاعرة نور الوليدي في حوار للوكالة: الجهات الثقافية أقل عناية بالشعر والشعراء

الشاعرة نور الوليدي في حوار للوكالة: الجهات الثقافية أقل عناية بالشعر والشعراء

  • أتمنى  أن أكون أول شاعرة سعودية تلقي نصاً في مناسبة وطنية  أمام الملك
  • مشاركة العنصر النسائي في المسابقات الشعرية  اربكت الكثيرين
  • الأسماء المحترفة لسرقة الشعر تفوق الأسماء الشعرية الحقيقية
  • الأدب مادة فكرية مطلقة الحرية لاتنتمي لجنس محدد
  • تواجد الشاعرة  أصبح ملحوظ  ولايقل عن الشاعر في المناسبات الوطنية
  • لازال لخصوصية الأنثى باب مؤصد يتم التعبير عنه برمزية شعرية
  • الشعر كائن حر أينما وُجِد يستطيع إثبات كينونته 
  • الموت أكثر إنصافا ً للكثير ممن ينتمي للأدب كمحفز للتكريم
  • مجال التعبير الحر بالتفعيلة أكثر سلاسة وسهولة لديَ من غيرها
  • حتى يتغنى النص تحتاج أن تكون “ذو وجاهة أو  واسطة أو  شهرة واسعة”

حوار/ عارف سرور

تُجيد الشعر بكل اقتدار وتفنن، وعندما تبوح بما يجول في أعماقها من مشاعر وأحاسيس نجد سمو  الفكرة وأصالة الحرف. انها الشاعرة السعودية نور الوليدي المتميزة وطنيا وخليجيا.

ضيفتنا في هذا الحوار، بدأت النشر منذ٢٠٠٢ ، عبر عدة صحف خليجية وعربية وسعودية، تعاونت مع مؤسسة مسك للامير محمد بن سلمان باوبريتات فنية من كلماتها، ولديها تعاونات فنية أخرى .

أسست أول مجموعة شعرية نسائية بالخليج ٢٠١٢ (مجموعة سحرالبيان)المصرحة بترخيص إعلامي، خدمت من خلالها أكثر من ٩٥شاعرة بمختلف مناطق المملكة،  واصدرت ديوان بمشاركة شاعرات الخليج ، تم اهداءه للمملكة العربية السعودية وتم توقيعه بمعرض الرياض وجدة الدولي.  نضمت مع العديد من الشاعرات فعاليات وامسيات شعرية بكافة مناطق المملكة.

تقول نور الوليدي ” أضفت للشعر والشاعرة تحديداً مالم يضفه أحد من قبلي وهذه بصمة فخر اسعد بها كلما رأيت الأخرين ينهجون نهجي”.

أقامت عدة أمسيات  (جماهيرية ونسائية وعامة). لازالت  تبحث عن فكرة مختلفة مبتكرة لإصدار ديوانها الخاص.

أكثر ما يزعجها الإحتكار في المجالات الإبداعية تحديداً ، مُتمنية أن تحظى المواهب المتمكنة بفرصتها في كل المجالات.

وإلى  التفاصيل .

 

*تجربة الشعر النسائي في منطقة الخليج؛ هل ترينها تجربة ثرية؟ وماهي سلبيات هذه التجربة وايجابياتها؟

– لايوجد مايسمى شعر نسائي وشعر رجالي الأدب مادة فكرية مطلقة الحرية لاتنتمي لجنس محدد.

* كيف تقيمين برامج المسابقات من ناحية خدمتها للشعر؟

– أي برنامج يقوم على التصويت القبلي يقتل صوت الشعر الحقيقي الأفضل؛ وهي برامج تخدم شعراء محددين أكثرمن خدمتها للشعر .

 

*هل سبق لك المشاركة في هذه البرامج؟ وكيف رأيتِ مشاركة العنصر النسائي في شاعر المليون؟

-لم يسبق لي المشاركة فيها ؛يكفي من مشاركة العنصرالنسائي أنها اربكت الكثيرون وأثبتت وجود الشاعرة وتمكنها وجميعهن كن مشرفات بإمتياز.

*المشاركه في الامسيات الوطنيه؛ هل منحت المرأه حضورها ؟ ام ان تجاهلها في هذه المشاركات وتجاهل تجربتها كيف ترين التعامل مع المرأه في الامسيات الرسميه؟

– مؤخراً أصبح تواجد الشاعرة ملحوظ  ولايقل عن الشاعر في المناسبات الوطنية ونصوصهاالوطنية قوية وتمتاز بروح العاطفة والحماسة والفخر، أماالمجالس الملكية فلازالت تستثني وجود الشاعرة بمناسباتها  الوطنية وأتمنى وأستحق أن أكون أول شاعرة سعودية تلقي نصاً في مناسبة وطنية أمام الملك .

*حاليا في ظل غياب الصحافة الورقية وطغيان مواقع التواصل هل ترى نور انها تستطيع تقديم تجربتها بالشكل المرضي ام ان الصحافة الورقية كانت اقدر على تقديم الشاعرة؟

– الشعركائن حر أينما وُجِد يستطيع إثبات كينونته  والورق ومواقع التواصل ماهي إلا وعاء يتشكل فيه الشعر كيفما يشاء فالقوة للنص وليس لمكان نشره.

*هل استطاعت الشاعرة المرأة محاكاة همومها ومشاكلها عبر تجربتها الشعرية ام انها كانت بعيدة عن هذه الهموم وكتبت العاطفة اكثر من خصوصية المرأه؟

– حرية الشعر لدى المرأة في تطور ملحوظ كتطور حقوقها ومكانتها وهذا طبيعي؛ولازال لخصوصية الأنثى باب مؤصد يتم التعبير عنه برمزية شعرية ولكنه على أي حال يصل ويحقق هدفه .

* قرأت لك تعليق في تويتر حول من ينشرون القصائد دون ذكر اصحابها وهو حق فكري للشاعر اعرف انك تعرضتي لمثل ذلك السطو ماذا تقولين لهم؟ وماذا تقولين لمن سرقت كلماته ويلتزم الصمت؟

– بذلت بعض الجهد مسبقاً حول تثبيت هاشتاق #حرامية_الشعر بتويتر ووجد تفاعلاً من الكثير من الشعراء والشاعرات وكشف الكثير ممن يحترفون سرقة الشعر ولكن لأن الأسماءالسارقة أصبحت توازي وتفوق الأسماءالشعرية الحقيقية ولأن الحقوق الفكرية للشعراء لازالت طي الإهمال من الجهات المسؤولة ولأن المتلقي أصبح أكثر وعياً توقفت عن الركض خلف الحقيقة .

 

* هل لازلتي ترين ان وزارة الترفيه ووزارة الثقافه تتجاهل الشاعرات السعوديات في فعالياتها وان النكريم ان جاء عادة يكون من خارج الوطن؟ و لماذا لايتم تكريم المبدع في حياته وفي وطنه؟

– وزارة الترفيه قد نلتمس لها العذر كون المعني الرئيسي هو الجهات الثقافية وكون الشعر لايدر دخلاً مادياً يوازي دخل الفعاليات الأخرى لذلك يتم إختيارهم لأسماء برأس الهرم الشعري كشهرة وجماهيرية كماحدث بموسم الرياض وستتكرر ذات الأسماء بموسمه الآخر ؛ أما الجهات الثقافية بالسعودية فهي الأقل عناية بالشعر والشعراء من حيث تنظيم ودعم فعالياتهم  مقارنة بالدول الأخرى رغم توفر  الإمكانيات جميعاً  وهذا مؤسف؛ من حيث التكريم فالموت أكثر  إنصافا ً للكثير ممن ينتمي للأدب كمحفز  للتكريم !

*ارى انك تكتبين التفعيله بتميز وحرفنه شعريه؛ كيف ترين علاقتك مع القصيدة العمودية وقصيدة التفعيله؟
ولماذا تكون قصيدة التفعيلة لديك قصيرة مع قدرتك على اكمال المشروع بتفرد عالي؟

– مجال التعبير الحر بالتفعيلة أكثر سلاسة وسهولة لديَ من غيرها ونصوص التفعيلة تنتهي لدي بمجرد إنتهاء  فكرة  النص  ولايوجد  لدي حافز  لإكمالها بتويتر لطبيعة البرنامج الموجزة ربما تكتمل ذات حين كنص ورقي منشور .

*الشعر الغنائي تجربه ابدعت فيها الشاعرة السعودية وانتِ احد من خاضوا هذه التجربة؛ هل النص الغنائي يحتاج الى قليل من الشعر؟ وهل كتابته اصعب ام اسهل من النص الشعري؟

– ليتغنى النص بمرحلتنا الحالية تحتاج أن تكون (ذو وجاهة أو ذو واسطة أو ذو شهرة واسعة ) وهذا سبب قلة الأغاني الجيدة مؤخراً مقارنة بزمنٍ كان فيه النص الأفضل هو قلب الأغنية النابض ؛بالنسبة لي النص الغنائي(الجيد)أصعب كونه يخضع لمتطلبات النوتة الموسيقية التي تفرض تشكيله برتم محدد.

شاهد أيضاً

أصوات عذبة وأداء مميز في الحلقة التسجيلية الأولى من برنامج “المنكوس”

انطلقت من عاصمة الأصالة والتراث أبوظبي، نبض الماضي وإشراقة المستقبل، الحلقة التسجيلية الأولى من برنامج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *