الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / واحة شاعر المليون : فهد عوض البريكي بين “معزب وضيوف و جنايز وضريح”

واحة شاعر المليون : فهد عوض البريكي بين “معزب وضيوف و جنايز وضريح”

مساحه جديده في وكالة أنباء الشعر العربي نقدم من خلالها نجوم شاعر المليون في كل مواسمه عبر نصوص شعريه جديدة لنعود بذاكرتنا الى ثلاثة عشر عاما من الابداع والتميز والحضور المبهج في مواسم شاعر المليون التي حفلت بكل ماهو جميل. تلك السنابل التي زرعها ثمانية واربعين شاعر قدمهم البرنامج لتزهو بهم ساحة الشعر والابداع . من خلال هذه المساحة نعيد لكم نجوم كل المواسم في باقة شعرية نقدمها لقراء ومتابعي الوكالة.

واحة اليوم كانت مع نجم شاعر المليون الشاعر فهد عوض البريكي الذي أهدى الوكالة قصيدتين (معزب وضيوف،جنايز وضريح).

معزب وضيوف

عيش الحياه بـ تجرّد لا تهاب الظروف
ونفسك على الله فرجها لا أنثنى ياسها

مهما تثاقلت حملك خل قلبك عيوف
حملك منارة عطاك وموقفك ساسها

وإن كانت الغيبه معزب وربعك ضيوف
تغافل الغيبه اللي هب نسناسها

جاوب أذانك أذا صف الإمام الصفوف
وصكر أذانك عن الغيبه وهوجاسها

حتى ولو يدخلك من ما يقولون خوف
ربعك لا تجرح مشاعرها ولا إحساسها

تغافلك عافيتك إن زعزعتك الصدوف
هي الدواء للنفوس إن زاد وسواسها

فعايلك من رضاك وكل فعل مخلوف
وجمايلك من وفاك وساسك أساسها

ولا تنتظر من ردي العرف رد معروف
خوّتك كان الليالي داسته داسها

ولا تنكسر لـ الكلام إن عذربتك الضعوف
ولا تنثني للظنون إن حدت أمواسها

جابه وحط النقط لاجيت فوق الحروف
ونوّخ بعارين ضيقك وأعسف أفراسها

وسلّم على جروحك اللي ماعليها حسوف
وإن واجهتك التجارب حب لي راسها

جنايز وضريح

وش قصة الحزن ياوجه الحياه الفسيح
طحنا ولا طاحت الأحزان من دوننا

واجب علينا عقب هذا التعب نستريح
ونهادن الحزن لين نبدد حزوننا

الحلم وجهه حلو والياس وجهه قبيح
ومن ما حملناه كان الله في عوننا

كن الأماني جنايز والليالي ضريح
وكن المقادير تتغنى على طعوننا

عشنا مع الناس ونعرف الخطا والصحيح
وما عجْزت الأرض عنه تشيله متوننا

وشمنا وعفنا لو إن الجرح دمه يسيح
وأغلب طموحاتنا طاحت من عيوننا

ما نقبل العذر لن العذر ماهو صريح
متحملين الأسى ونسايس شجوننا

نداحم الوقت بأفعالٍ تداوي الجريح
ولا خابت آمالنا ما خابت ظنوننا

نطاول الحظ في شعر النبط والفصيح
وإن لاحت بروق حلمه سالت مزوننا

ونبجّل الحزن لو الحزن كفه شحيح
وعلى وجيه الطعون نقلط صحوننا

ونبيح مالله أمر به بس ما نستبيح
أعراض من حطوا أيديهم بماعوننا

وعلى هبوب الرياح نصير هبين ريح
ونخلي ظروفنا تغني على لحوننا

واللي على جرة خطانا تقوم وتطيح
تعرف مواقيف صاحينا ومجنوننا

أليا لحقها من هبوب المقادير ريح
نوقّف الوقفه اللي لونها لوننا

الله يبيح آخر الأصحاب والله يبيح
الذكريات إن تهادى النوم لجفوننا

وألا ضعوف الرجال اللي تحب المديح
لو عاهدتنا بعهد الله بتخوننا

شاهد أيضاً

الشاعر العماني ناظم البريدعي يحرص على كسب رضا الجمهور في شاعر المليون10

قدم الشاعر العماني ناظم مبارك البريدعي، قصيدة شعرية مميزة أمام لجنة تحكيم شاعر المليون في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *