الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / إعلان أسماء الفائزين في مزاينة رطب بومعان بمهرجان ليوا للرطب

إعلان أسماء الفائزين في مزاينة رطب بومعان بمهرجان ليوا للرطب

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان ليوا للرطب بدورته 17، عن أسماء الفائزين في مزاينة رطب بومعان “التي خصص لها 15 جائزة بقيمة 397 ألف درهم “، ومزاينة رطب الخنيزي “التي خصص لها 15 جائزة بقيمة 397 ألف درهم “.

وأسفرت نتائج مزاينة رطب بومعان عن فوز ورثة المرحوم علي مصبح الكندي بالمركز الأول، وجاء في المركز الثاني العبده علي مرشد المرر، وفي المركز الثالث ميره على مرشد المرر، وفي المركز الرابع فاطمه سعيد محمد العريان، وفي المركز الخامس قماشة سيف بطي المزروعي.

وفي مزاينة رطب الخنيزي حصدت المركز الأول روضه مبارك مسباح المرر، وذهب المركز الثاني إلى سريعه عامر جديد المنصوري، وجاء في المركز الثالث محمد علي مرشد المرر، وفي المركز الرابع صلهام حرموص سعيد صالح المزروعي، وفي المركز الخامس ميره على مرشد المرر.

وأسفرت نتائج مسابقة أجمل مخرافة في مهرجان ليوا للرطب بدورته 17 عن فوز موزة مكتوم الفندي المزروعي بالمركز الأول، وفي المركز الثاني مى سالم هادي سالم المنصوري، وفازت بالمركز الثالث فاخره احمد بليد المرر، وبالمركز الرابع شمة ابراهيم سالم حمد المزروعي، وجاء في المركز الخامس العبده علي مرشد المرر، وفي المركز السادس مي عيسي محمد عيسي المزروعي، وأحرزت المركز السابع وضحة مبارك محمد المنصوري، والمركز الثامن حمده راشد سلطان احمد الهاملي، والمركز التاسع ضبابة جابر سلطان المرر، و المركز العاشر علياء راشد سلطان احمد الهاملي.

شهدت مسابقة ليوا لنخبة الرطب في مهرجان ليوا للرطب، التي انطلقت صباح اليوم “السبت”، مشاركات متنوعة من مزارع دولة الإمارات، حيث سجلت عشرات الأصناف من الرطب، فيما بدأت لجان التحكيم مهامها بعد إتمام عمليات الاستلام، حيث سيتم الإعلان عن نتائج المسابقة مساء يوم غدٍ “الأحد”، حيث يتم تقييم المشاركات وفق مواصفات ومعايير دقيقة، ويتم فحص الإنتاج الفائز مخبرياً.

وتتابع لجنة التحكيم في مهرجان ليوا للرطب بدورته 17، زياراتها الميدانية للمزارع النموذجية المشاركة في مسابقة المزرعة النموذجية بفئاتها الثلاث “محاضر الشرقية والمحاضر الغربية في مدينة ليوا، ومزارع مدن الظفرة “، حيث سيتم الإعلان عن النتائج مساء يوم غدٍ الأحد عبر منصات التواصل الاجتماعي التابعة للجنة /تراثنا/ ووسائل الإعلام المختلفة.

وتقوم لجنة التحكيم بتقييم المزارع وفق اشتراطات محددة منها “أن لا تقل مساحة المزرعة المراد المشاركة بها عن 15 ألف متر مربع بما يعادل 15 دونما، وأن تشمل المزرعة على النخيل وغيرها من الأشجار بما يتماشى مع مساحة الأرض ومحددة بسور وبوابة “، وضمن معايير تقييم تعتمد على النظافة العامة للمزرعة، واستخدام أساليب الري الحديثة الموفرة للمياه، الالتزام بالشروط والضوابط العامة لمكافحة الآفات الزراعية، وتوفير سكن ملائم للعمال، وتوفير أماكن لتخزين المنتجات الزراعية، وتوفير أماكن تخزين للمدخلات الزراعية مثل المبيدات والأسمدة وخلافه، وتوفير أماكن لمخلفات المزرعة.

وتنطلق صباح يوم غدٍ “الأحد” مسابقة الظفرة لنخبة الرطب، إذ يبدأ استلام المشاركات من الساعة 8 صباحاً حتى 3 مساءً، في موقع المهرجان بمدينة ليوا في منطقة الظفرة، وقد خصص للمسابقة مبلغ 725 ألف درهم، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على مبلغ 200 ألف درهم، والمركز الثاني 150 ألف درهم، والمركز الثالث 100 ألف درهم، وتتوزع الجوائز وصولاً للمركز الخامس عشر.

ويشترط للمشاركة في مسابقة الظفرة لنخبة الرطب ألا يقل عدد الأصناف المراد المشارك بها عن 20 صنفاً، وألا تقل الكمية المشاركة لكل صنف عن 3 كيلوغرامات، وأن يكون الإنتاج محلياً ومن موسم 2021، وأن يكون في مرحلة النضج المناسبة وحجمه مناسباً ولا تزيد نسبة إرطابه عن 50%، ولا يحتوي على ثمار غير مكتملة النضج.

كما يجب خلو الرطب من الإصابات الحشرية ومن الحشرات الميتة أو بيوضها أو يرقاتها أو مخلّفاتها، وخالياً من العيوب الظاهرة، ولا يحمل رائحة أو طعماً غير طبيعيَين أو أن تشوبه آثار معدنية أو رملية مثل الندب، أن يكون خالٍيا من بقايا المبيدات والأسمدة الكيميائية، حيث سيتم فحص الإنتاج الفائز مخبرياً.

إلى ذلك تشارك بلدية منطقة الظفرة في مهرجان ليوا للرطب 2021 حيث زار سعادة محمد علي المنصوري مدير عام بلدية منطقة الظفرة، موقع المهرجان يرافقه عبيد خلفان المزروعي مدير المهرجان مدير إدارة التخطيط والمشاريع باللجنة، وعدد من المسؤولين في البلدية.

وأشاد المنصوري بالتنظيم المميز للمهرجان والإجراءات الوقائية المتبعة للمحافظة على صحة وسلامة المجتمع، مؤكدا أن بلدية منطقة الظفرة حريصة على تقديم كافة الدعم اللازم لإنجاح المهرجان، الذي يهتم بشجرة النخيل ويشجع المواطنين على الاهتمام بالزراعة والمحافظة على أفضل أنواع أشجار النخيل.

وتقوم بلدية منطقة الظفرة ممثلةً بفرق التواجد البلدي بتقديم الدعم اللوجستي للمهرجان.

ويعتبر المهرجان من أهم المهرجانات السنوية وأبرزها في منطقة الظفرة والذي يحتفي بأشجار النخيل لما لها من مكانة متميزة في التراث والثقافة الإمارتية ، والاهتمام بتنمية الثروة الزراعية بصفة عامة وشجرة النخيل بصفة خاصة والتي هي تراث الماضي وثروة الحاضر والمستقبل.

وتقوم بلدية منطقة الظفرة بتجهيز البنية التحتية لموقع المهرجان من خلال توفير الزراعات التجميلية، كما توفر البلدية صالات الأفراح ليتم من خلالها عرض مسابقات الرطب، بالإضافة إلى المحافظة على المظهر العام لموقع المهرجان من خلال الدور البارز للتواجد البلدي وبالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات- تدوير، وإزالة كافة المخلفات أثناء وبعد المهرجان للمحافظة على المظهر العام لمدينة ليوا.

شاهد أيضاً

الشاعر العماني ناظم البريدعي يحرص على كسب رضا الجمهور في شاعر المليون10

قدم الشاعر العماني ناظم مبارك البريدعي، قصيدة شعرية مميزة أمام لجنة تحكيم شاعر المليون في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *