الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / دراسات وتقارير / مشاركات خليجية وعربية واسعة بمعرض الصيد والفروسية 2021

مشاركات خليجية وعربية واسعة بمعرض الصيد والفروسية 2021

يشهد ” المعرض الدولي للصيد و الفروسية 2021 ” المقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس نادي صقاري الامارات .. مشاركات محلية و خليجية ودولية واسعة ما يعكس عمق العلاقات المميزة بين دولة الإمارات و دول العالم .. إلى جانب ثراء التراث الثقافي الدولي الذي يستقطب آلاف الزوار من المعنيين برياضات الصيد والفروسية.

و أكد عدد من العارضين المشاركين في فعاليات المعرض في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الامارات ” وام ” أهمية اقامة مثل هذا الملتقى للحفاظ على التراث وتناقله بين الأجيال .. مشيدين بجهود القائمين على المعرض و مستوى حسن التنظيم و تطبيق الاجراءات الاحترازية على الرغم الظروف الطارئة ما يعد دليلا على قدرة أبوظبي على استضافة أهم المعارض على مستوى العالم.

فمن جانبه قال فواز الحماد نائب المدير العام لشركة “رماي” للأسلحة و ذخائر الصيد ومقرها الكويت وهي وكيل معتمد في منطقة الخليج العربي لشركتي بيريتا، وبينيللي، ذائعتي الصيت في عالم تصنيع أسلحة الصيد.. إن الشركة تعرض خلال مشاركتها في فعاليات المعرض مجموعة من أسلحة الصيد الحصرية للجمهور تأكيدا على مكانة معرض أبوظبي الدولي للصيد و الفروسية الذي جمع عشاق هذا الموروث العربي الأصيل في ظل ضيافة إماراتية أصيلة.

و ذكر الحماد أن أغلب القطع المعروضة حصرية لرواد المعارض المقامة في كل من دولة الإمارات و المملكة العربية السعودية و الكويت ومن أهم المعروضات بندقية “بينيللي” المحفور عليها صورة شاهين و هناك بندقية “بيوتي” المنقوشة يدويا والتي يستغرق صنعها نحو عام و يبلغ سعرها 150 ألف درهم، وهي تابعة لـ “بيوتي” وهي شركة عائلية إيطالية معروفة تقوم بصنع منتجاتها بعناية شديدة.

و نوه إلى أن هناك قطعة أخرى حصرية تسمى “بيريتا” ضمن 200 قطعة فقط في العالم تقدمها شركة رماي للجمهور إضافة إلى عدد آخر من القطع الحصرية و منها بندقية “سوبر بلاك إيجل 3 رمايإيديشن” و التي تم تصنيعها بطلب خالص من شركة بينيللي لتكون حصرية لأهل منطقة الخليج العربي ويتراوح سعرها ما بين 20 و 25 ألفا حسب النقوشات المحفورة عليها.

و لفت إلى أن معرض أبوظبي للصيد و الفروسية يعد من أقدم المعارض في منطقة الخليج العربي ولذا يحظى بأهمية خاصة لدى كل من العارضين و الجمهور على حد سواء .. مشيرا إلى أن “رماي” تشارك باستمرار منذ النسخة الأولى للمعرض لما يتمتع به من سمعة عالمية وتنظيم راق فضلا عن إتاحة الفرصة للتلاقي مع كبريات الشركات العاملة في مجال تصنيع أسلحة الصيد في المنطقة و العالم.

ولفت جمال ناصر مسؤول جناح شركة “فاين باليستيك توولز” للأسلحة إلى أن الشركة تعرض خلال مشاركتها في المعرض بندقية تحمل اسم “طموح زايد” مستوحاة من مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ .. مشيرا إلى أنها جذبت أنظار رواد المعرض الدولي للصيد و الفروسية هذا العام .

و قال إن البندقية مصنوعة من ألياف الكربون وتحمل ألوان كوكب المريخ، وهي موضوعة في حقيبة تم تصميمها من قبل شركة عالمية ومعها شهادة معتمدة من علامة “بوجاتي شيرون”.. مشيرا إلى أن الحقيبة تضم إلى جانب البندقية .. اثنتين من السكاكين المرصعة بقطع من الألماس … ولفت إلى أن هذه القطعة الفريدة تعرض لأول مرة، وتم تنفيذها خصيصا لمعرض الصيد والفروسية هذا العام وعمل على تنفيذها 12 فنانا عالميا.

و ذكر أن الشركة تعرض أيضا قطعة أخرى تحت عنوان “طموح زايد” عبارة عن صندوق يضم 10 مسدسات “جلوك” وتم إجراء تعديلات عليها لتعبر عن طموح الإمارات ومشاريعها الكبرى.

و ثمن جمال ناصر أهمية انعقاد الملتقى الذي يقصده عشاق الصيد والفروسية من مختلف انحاء العالم .. معربا عن شكره العميق للقيادة الرشيدة لاستضافة هذا المعرض المميز .

من ناحيته قال توني أبوصعب مسؤول في جناح شركة “براشيا الشرق الأوسط” من لبنان إن هذه المشاركة الثانية للشركة في فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية و قدمت خلالها مجموعة من الأسلحة المتميزة أحضرتها خصيصا لجمهور الحدث تقديرا لمكانته المتميزة باعتباره أحد أهم الفعاليات المختصة بالصيد والفروسية على مستوى العالم .

و عبر عن سعادته بهذا الحضور الجماهيري الكبير الذي فاق توقعات الكثيرين نظرا لظروف الجائحة التي تمر بها العالم، غير أن الاجراءات الاحترازية رفيعة المستوى التي وفرتها أبوظبي والتنظيم الجيد للكرنفال العالمي جعل ساحات المعرض ملتقى عالميا للزوار من كل الجنسيات ليتابعوا أحدث ما أنتجته شركات تصنيع أسلحة الصيد والفروسية في أجواء صحية آمنة تماما، وهو جهد يجب أن ننوه إليه و نثني على القائمين عليه في إمارة أبوظبي.

و أضاف إن من أبرز ما قدمته الشركة هذا العام بنادق الرماية على الأطباق و بنادق الرصاص إضافة إلى مجموعة من المسدسات من موديلات مختلفة و مصنعة في أكثر من دولة.. وهناك على سبيل المثال بنادق رصاص من “فرانكي”، بنادق صيد للرماية من “سيزر جوريني” ومسدسات من “توروس”..

موضحا أن أغلى القطع المعروضة لديه /2 بندقية / للرماية من “سيزر جوريني” الإيطالية تباعان معا بمبلغ 100 ألف درهم.. أما أقل أسعار المعروضات فمن نصيب بندقية “فرانكي” وتباع بـ 7 آلاف درهم.

و اشتمل جناح الشركة أيضا على بنادق “بينيللي” ومناظير وغيرها من معدات الصيد إلى جانب أنواع وأحجام مختلفة من السكاكين والأسلحة الخفيفة التي يحرص على اقتنائها عشاق الصيد والفروسية.وام

شاهد أيضاً

تقرير يبرز الريادة العالمية للإمارات في مجال الأدب

أبرز تقرير ثقافي جديد كيفية تفاعل المؤلفين والكتاب مع مجتمعاتهم وعلى الجهود المبذولة في منطقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *