الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / القصيدة تتغنى بحب الإمارات في رحاب «الشارقة للكتاب»

القصيدة تتغنى بحب الإمارات في رحاب «الشارقة للكتاب»

نظمت «هيئة الشارقة للكتاب»، بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، جلسة شعرية صباحية في مقر الهيئة بعنوان «في حب الإمارات»، نقلت الجمهور إلى أجواء عبقت بالشعر الفصيح والنبطي، في احتفال استثنائي من خلال الشعر باليوم الوطني ومرور 50 عاماً على قيام الاتحاد.

شارك في الجلسة، التي أدارتها الشاعرة شيخة المطيري، كل من الشاعر عبدالله الهدية، والشاعرة نجاة الظاهري، والشاعر الدكتور محمد العمادي، ورسمت قصائد الشعراء معاني الفرح، وطافت بجمهور الفعالية في موضوعات متنوعة أبرزها حب الوطن، وتوحدت في قالب القصيدة العمودية، ونماذج من الشعر النبطي الأصيل المعبر عن تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، ومفرداتها وثراء إيقاعاتها.

وخلال مشاركته، قرأ الشاعر عبدالله الهدية مجموعة قصائد تنوعت بين الفصيح والشعبي، وتناول موضوعات الوطن والهوية والفخر بالانتماء لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقصائد أخرى منها قصيدة في مديح اللغة العربية باعتبارها من أهم مرتكزات الانتماء، لكن الوطن كانت له الأولوية في أولى قصائد الشاعر، وما جاء في قصيدة «أوتار المسرات»:

هزي إليك بأوتار المسرات

يتساقط اللّحن عيداً في مداراتي

وغردي واملئي الدنيا بقافيتي

واستمطري بابتهال الحب أبياتي

ودوزني في مقام الود أشرعتي

كي أسكب الناي في موال مرساتي

يا أجمل العذب في تاريخ بوصلتي

وأعذب البوح في سر النبوءات

إلى أن قال:

إني أهنئ نفسي ثم أغبطها

على خليفة نبراس الزعامات

وإنني حين ضاق الكون في نظري

حمدت ربي على كوني إماراتي

أما الشاعر الدكتور محمد العمادي، فقرأ أيضاً قصائد للوطن، واعتبر أن المناسبة تجدد في وجدان الإماراتيين قيم الاتحاد والتلاحم، وقال العمادي في قصيدته «كلمات إلى الوطن»:

إنني جئت لكي أتلو على

مسمع الشاهد لحن الوطن

ليس حرفاً أبجدياً إنما

قول صدق من مداد الشجن

محفل الخمسين يا دولتنا

أنجم الكون إليك تنحني

يكتب التاريخ في دفتره

أنك اليوم فخار الزمن

ومن المريخ قد قال العلا

شعبكم حاز كمال المدن

وبدورها، أبدعت الشاعرة نجاة الظاهري في مشاركتها، وتماشياً مع أجواء الجلسة التي عبقت بقصائد مليئة بالعاطفة الوطنية، قرأت قصيدة تصف حكمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه» وكيف قاد الاتحاد منذ أن كان حلماً إلى أن تحقق، مستلهماً من خبرته كيف يحول الصحراء إلى واحة من للخير والنماء، وجاء في قصيدتها:

قالوا ستخسر قال ذلك وهمكم

نجح الذي عرف ابتكار الماءِ

غرست يداه النخل يبعث كلما

لمست رؤاه خرائط الصحراء

إلى أن قالت:

قالو ستخسر لم يصدق قولهم

صاد الغد الأبهى بفكرة رائي

من كان يصعد في الطفولة قمة

خبر العلو ومنهج الإعلاء

وتخلل الجلسة مشاركة لفرقة شعبية أدت عدداً من الرقصات الحربية والأغاني الوطنية التراثية، ورسمت لوحة تكاملت مع الشعر والقصائد الوطنية التي أبدعها الشعراء ونالت إعجاب الجمهور. وام

شاهد أيضاً

إنطلاق النسخة الأولى من ملتقى الشعر العربي في جنوب السودان

تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *