الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / تنوع شعري وإجازات ضمن جولة مقابلات برنامج شاعر المليون في أبوظبي

تنوع شعري وإجازات ضمن جولة مقابلات برنامج شاعر المليون في أبوظبي

مقابلات وجهاً لوجه بمسرح شاطئ الراحة تعكس التصميم على التعافي

32 شاعر وشاعرة من 11 دولة عربية وأجنبية ضمن قائمة الـ 100

 

انطلقت من عاصمة الشعر والأمل “أبوظبي”، خامس الحلقات التسجيلية لبرنامج شاعر المليون بموسمه العاشر، الذي تنتجه وتنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، لتضيء دروب شعراء الشعر النبطي سلاماً وعطاءاً وجمالاً، ضمن أخر محطات جولات مقابلات لجنة التحكيم للشعراء والتي أقيمت على مدار يومين في مسرح شاطئ الراحة الحاضن للإبداع والتميز، وبثت تفاصيلها عبر قناتي بينونة والإمارات.

وغطت أجواء الحماس والتفاؤل جولة أبوظبي، إذ كانت المقابلات وجهاً لوجه مباشرة أمام لجنة التحكيم بمسرح شاطئ الراحة، في خطوة تعكس التصميم على التعافي والعودة التدريجية إلى الحياة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولتستمر أبوظبي في فتح أبواب الأمل لشعراء الشعر النبطي من مختلف دول العالم.

وتميزت جولة أبوظبي بقيام أعضاء لجنة التحكيم المكونة من (سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر، الدكتور غسان الحسن والشاعر حمد السعيد)، واللجنة الاستشارية (تركي المريخي وبدر الصفوق) بتبادل الأدوار وتكاملها بينهم لتكون حاضرة على طاولة المقابلات، والالتقاء بالعديد من الشعراء الذين يطمحون بالحصول على الإجازة والانتقال إلى المرحلة التالية.

وحظيت الحلقة بتنوع شعري كبير وإجازات، مسلطةً الضوء على إشادة لجنة تحكيم البرنامج بقصائد الشعراء وملاحظاتهم على بعضها، والمزيد من تفاصيل وكواليس تصوير المقابلات ولقاءات مع عدد من الشعراء والشاعرات، والتي يمكن لعشاق الشعر النبطي متابعة تفاصيلها عبر قناة شاعر المليون على يوتيوب أو من خلال الموقع الإلكتروني أو التطبيق الخاص بالبرنامج.

أكاديمية الشعر .. أحد المشاريع المتفردة بأبوظبي لتبني المواهب الشعرية

بث خلال الحلقة التسجيلية الخامسة لبرنامج شاعر المليون بموسمه العاشر، تقرير عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، إذ تعد أحد المشاريع المتفردة بأبوظبي، ‏والتي تعمل عليها لدعم الشعر ومحبيه ومتذوقيه إلى جانب تبني المواهب الشعرية وتعليمهم أساسيات الشعر والنقد.

‏وشهدت الحلقة مشاركات شعراء وشاعرات من جنسيات مختلفة، من خريجي أكاديمية الشعر، والذين حصل البعض منهم على منح شعرية للدراسة في الأكاديمية خلال المواسم السابقة، حيث قدموا قصائد شعرية لفتت انتباه أعضاء لجنة التحكيم، وأشارت إلى تطور مواهب الشعرية بشكل كبير، كما تم خلال الحلقة تقديم منح لعدد من الشعراء للدراسة في الأكاديمية.

وقال سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر عضو لجنة تحكيم البرنامج، إن المنح التي أعطيت للشعراء في المواسم الماضية حصدنا نتائجها من خلال المستويات المميزة للشعراء خريجي أكاديمية الشعر، مستويات جميلة على مستوى عالي من الوعي والشاعرية، مشيراً إلى أن هذا الشيء مدعاة للفخر، وأن أكاديمية مستمرة لإعطاء منح الشعراء الشباب الذين نجد أنهم في حاجة لمن يصقل مواهبهم ويوجههم بشكل سليم.

‏وأكد العميمي أن الموهبة الشعرية وحدها غير كافية لصناعة الشاعر، فالشاعر يجب أن يهتم بعمله الإبداعي والقصيدة والنص، ويجب أن يدرك أبعاد الصورة الشعرية، يوظف الكلمة في محلها، بنية النص، تسلسل الأفكار في القصيدة، وغيرها من الأمور التي لا يمكن للموهبة وحدها أن تعالج الجوانب المرتبطة بها، ولذلك لابد من تأسيس الشاعر في كافة الجوانب.

مسك ختام الجولات

قال سلطان العميمي، عضو لجنة التحكيم مدير أكاديمية الشعر إن مسك الختام “جولة أبوظبي” كانت ناجحة، وقد أثلجت الصدر في عدد المشاركات والجنسيات والمستويات التي تقدمت للمسابقة.

وأعرب حمد السعيد، عضو لجنة التحكيم، عن سعادته بجولة أبوظبي، متوقعاً أن يكون لها نصيب كبير في قائمة المائة، إذ أن مستويات الشعراء المشاركين مبهرة ملفتة للانتباه، وقد حضر الشعر بجنسيات مختلفة ومتعددة، وهذا يعكس احتضان أبوظبي بلد الجميع للمواهب.

وأكد الدكتور غسان الحسن، عضو لجنة التحكيم، أن برنامج شاعر المليون يجني اليوم ثماره ويحقق الأهداف التي بني في الأساس عليها.

وأضاف بدر الصفوق، عضو اللجنة الاستشارية، أن جولة أبوظبي كانت مميزة بسبب التعدد والتنوع الذي لمسناه من الشعراء والشاعرات الذين شاركوا في المقابلات، وكذلك تنوع اختيار مواضيع القصائد للشعراء نفسهم.

وأشار تركي المريخي، عضو اللجنة الاستشارية، أن المقابلات وجهاً لوجه في أبوظبي عكست فرحة وسعادة الشعراء وتفاعلهم بإحساس، مضيفاً أن الجولات السابقة في البرنامج سجلت تجربة ناجحة في توظيف التكنولوجيا لخدمة البرنامج من خلال استخدام تقنيات الاتصال الذكية.

                                                     شعراء: شاعر المليون منبر الشعر النبطي

أكد شعراء مشاركين في جولة أبوظبي أن برنامج شاعر المليون يعتبر المنبر القائم في الوقت الحاضر والذي يمثل الشعر النبطي، وأن المشاركة في البرنامج تعتبر شهادة ووسام بالنسبة للشاعر، مؤكدين أن الموسم العاشر سيكون موسم مميز، وأن الشعراء المشاركين لديهم هدف لتحقيقه بكل عزم وقوة وفرح.

شاعرات: التوفيق حليف العنصر النسائي في الموسم العاشر

أكدن شاعرات شاركن في جولة أبوظبي، أن حليف العنصر النسائي في الموسم العاشر من برنامج شاعر المليون، وأنهن على أتم الاستعداد لخوض غمار المنافسة في البرنامج وكذلك المنافسة لنيل لقب البرنامج لهذا الموسم.

                                       32 شاعر وشاعرة من 11 دولة عربية وأجنبية ضمن قائمة الـ100

أسفرت جولة مقابلات أبوظبي عن تأهل (عبدالله علي مبارك النعيمي، مساعد علي فهد الحارثي، علي سعيد مسلم الراشدي، يوسف عبيد الفلاسي، محمد عبدالله حيي الهاملي، علي عبدالله مبارك بن عمرو، محمود محمد الفهدي) من الإمارات، (آلاء محمد احمرو) من الأردن، (أحمد عواد العماش) من البحرين، (طاهر حمري) من الجزائر، (فيصل منصور الشن العنزي، عبدالكريم بجاد الحربي “البدراني”، فيصل دخيل الله العتيبي، أحمد محمد عاتق المطيري) من السعودية، (فهد صياح فاضل البدري، روشان سلام البدري، نواف خلیف عبدالعزيز الجربا، احمد عيادة محمد حريص، مشل فارس ظاهر، علوان كلوب الشمري، رکاد مطرب كنيهر الشمري، قصی عمر عوازه منیزل، محمود الياس ثعيلب الشمري) من العراق، (فيصل عماش الديحاني، مانع آل عازب العجمي) من الكويت، (عبدالعزيز الجهوري، حافظ يحيى ثابت حسن الجرباني، مهدي محمد صالح الجابري، احمد سند احمد سعيد) من اليمن، (عبدالله ميران الكوح) من بريطانيا، (حذيفة عيد محمد هذالين) من فلسطين، (راشد الزرعي) من سلطنة عُمان.

شاهد أيضاً

زكي نسيبة : “أبوظبي للكتاب” القلب النابض لصناعة النشر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أكد معالي زكي نسيبة،المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة،الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *