الرئيسية / قسم الاخبار / صدور رواية “سقوط حر” للأديب العراقي عبد الله صالح الجبوري

صدور رواية “سقوط حر” للأديب العراقي عبد الله صالح الجبوري

لها…. ولكلِ الذين سرقتِ الحروبُ أحلامَهم

عن دار سطور في بغداد , ومن مطابع بيروت, صدرت رواية “سقوط حر” للأديب العراقي عبد الله صالح الجبوري, وتقع الرواية في 195 صفحة من القطع الوسط. تنطلق من مجموعة من الاصدقاء تم التقاط صور لهم في عام ١٩٨٥أيام الجامعة أو أيام “الزمن الجميل كما يحبون تسميته”. وأخرى في عام ٢٠١٥ بعد سقوط كل الأقنعة وظهور الحقيقة وكم يحتاج من ومن لتغيير الواقع الذي ينعكس على الصور الجديدة.

تسلط الرواية الضوء على مشكلة الطائفية التي كانت متخفية منذ زمن وتطور الاحداث وظهور داعش الذي عمّق الطائفية ونظّر لها بمساعدة أيدٍ خفية, كما تسلط الضوء على الدور الهدام لبعض رجال الدين في تفريق الناس وتحريضهم وهم أهم بل المؤسس للجهل والعودة إلى عصور الظلام، والضحية الاكبر الحب الضائع في عاصفة الحروب والغربة.

وأهدى الجبوري روايته لها…. ولكلِ الذين سرقتِ الحروبُ أحلامَهم.

وجاء في المقدمة: بعد ما يقربُ من الثلاثين عاماً وثلاثة حروبٍ وحصار إلتأم شملُ مجموعةٍ من الأصدقاءِ بعد ان فرقتهم الدروب وباعدت بينهم البلاد، لتهب ريح سوداء ارتأى أصحاب راياتها أن يشتتوا ما تبقى ليمتد ظلامهم ويغلف كل نور, أطفأت عين الشمس وهجر القمر والنجوم سماءهم, فلا عجب أن تحمل الصور التي أخذت لهذه المجموعة الكثير من الظلام, مقارنة بصور من ذلك الزمن الجميل, تم إدخال الصور الجديدة إلى برنامج الفوتوشوب وبعد الكثير من التعديلات وحذف بعض التفاصيل وإضافة الكثير من الألوان أملاً بجعلها مقبولة لعين الرائي وقلبهِ لكن……

لاينسى الكاتب أن يؤكد أن الحزن عراقي الولادة والنشأة، هو لايريد أن يقول اإه حزين لأنه مؤمن أن كلمة عراقي تتكفل بكل أبعاد هذه الكلمة.

يذكر أن للأديب د. عبد الله صالح الجبوري مجموعة قصصية بعنوان “بعد منتصف الحب” وفازت إحدى قصصها بجائزة صلاح هلال في مصر.

شاهد أيضاً

ناصر الشفيري يناشد صديقه يونس العيد في شيلة “ادمان”

أطلق نجم شاعر المليون في الموسم السابع ناصر الشفيري شيلة جديدة بعنوان “ادمان” عبر حساباته …

2 تعليقان

  1. سلمت ايها الأديب والصديق الراءع

  2. د.هاشم ذياب حسن

    بالتوفيق د.عبدالله وإلى مزيد من الإبداع والتميز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *