الرئيسية / دليل الأمسيات / قصائد بيضاء لأربع شاعرات في «بيت الشعر» بالأقصر

قصائد بيضاء لأربع شاعرات في «بيت الشعر» بالأقصر

أقام بيت الشعر بالأقصر، أمسية شعرية شاركت فيها الشاعرات: رغدة مصطفى من محافظة قنا، شيماء إبراهيم من محافظة الأقصر، صفاء أبوصبيحة من محافظة الدقهلية، نسمة الكردي طالبة بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، وقام بتقديم الأمسية الشاعر حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر.

بدأت الأمسية بقراءة الفاتحة ترحمًا على روح الشاعر الشاب المبدع/ عبدالله صبري الذي وافته المنية الجمعة، ثم الشاعرة رغدة مصطفى من مواليد محافظة قنا ١٩٨٨م، خريجة كلية الهندسة جامعة أسيوط، عملت في الصحافة المحلية لمدة خمس سنوات، تكتب قصيدة النثر، ونالت عن ديوانها الأول «سربني لحواسك» جائزة أخبار الأدب فرع الفصحى المركز الثاني، صدر لها: سربني لحواسك- عن الهيئة العامة لقصور الثقافة في غرام المشي والظلال- عن عن دار النسيم للنشر.

تتوقف لعظمة الموسيقى،
لجمال مزج الألوان في مشهد ما،
لأشعة الشمس المتسربة من شباك زجاجي
على أرضية غرفة، لظلال تصنعها شجرة.
أشير بإصبعي لرقة أقراط ترتديها قاتلة في فيلم،
للوحة على جدار، طبق خزف على طاولة،
لفرع أخضر يخترق حائط متهالك،
للورود الصغيرة المطبوعة على فستان خفيف،
لياقته الناعمة من الدانتيل.
نتوقف بمهابة للرهافة التي يدهسها العالم في مسيره.

ثم استمع الجمهور إلى الشاعرة شيماء إبراهيم من مواليد محافظة الأقصر عضو بنادي الأدب بالأقصر تكتب قصيدة النثر، صدر لها ديوان «غابات العندليب» وديوان «يحدث في قصيدة أخرى» ولها تحت الطبع: امرأة لاتنجو- سولو الفلامنجو الأخير- يصنع دميته المضحكة.

تَقِفُ عاريًا
وكلُّ ريحٍ عاتيةٍ
تَأخذُ حَظَّها منك
يَداكَ لا تكفيانِ
أنْ تَسْتُرَا أيَّ شيءٍ
وعقلُكَ مُزْدَحِمٌ بالموتِ
إلامَ تُنَاِضلُ هكذا؟
الشمسُ ضِدَّكَ
والقمرُ أيضا
والأرضُ
تَرْفُضُ أنْ تَحمِلَك
لكَ أكثرُ مِن عالَمٍ
وبلادٌ كثيرةٌ
لكنَّها لا تحتويك
تَخمشُ في قلبِكَ صفعاتٌ
وأنتَ لا تَعرِفُ
كيف تَرُدُّ الصفعةَ
غالِبٌ أنتَ أمْ مَغلوبٌ
لكنَّكَ لا تَعلمُ
فكيفَ لك أنْ تَعشقَ ثانيةً؟
وكيفَ لك
أنْ تُنَاضِلَ مرةً أخرى؟

ثم استمع الجمهور بعد ذلك إلى الشاعرة صفاء أبوصبيحة عضو عامل بقصر ثقافة نعمان عاشور بميت غمر، حاصلة على المركز الأول في مسابقة ابداع مراكز الشباب والأندية عن قصيدة الكمين، صدر لها ديوان من بلاد أطرافها بردانة عام ٢٠١٩ عن دار فهرس للنشر والتوزيع، وصدر لها ديوان ميدان الأوضة ٢٠٢٢ عام الهيئة العامة لقصور الثقافة.

دقت كعوبي فداخت الجدران
وهمسلي أنْ هدّي الخطاوي
وارفعي الفستان
الارض كانت أرض
وانا كنت بلقيس وقتها
من غير ما أملك زمان
من غير ما أشبِّه بالنظر
أنكرت عرشي
وكان اللي جاي بعد الأوان
بيحِف صوته في الهوا
ويلاطف الاحزان
شوفته انا؟
كانت عينيا مغمضة
وملامحه واضحة بسِحر رباني.
جيت المسه… قربت ..فاتبدد

ثم اختتمت الأمسية بالشاعرة نَسمة مجدي الكُردي، طالبة بالفرقة الرابعة كلية دار العلوم جامعة القاهرة.فازت في عدة مسابقات على مستوى جامعة القاهرة والتأهيل لإبداع.

حنينُك أخَّاذٌ لبوحٍ مُكثَّفٍ
وشمعُك يُطفيهِ السكونُ المُصفِّقُ
تُنادي سراباً قُدَّ من دِفْءِ ليلةٍ
لعلَّ شِتاءً في فؤادِكَ يُوْرِقُ

ولكنْ مسافاتُ السَّرابِ كفيفةٌ مقاصِدُها
واللابلوغُ مُحدِّقُ

وما بالُ ليليْ خلف نافذةِ الهوى
يُجرِّح ورداً
يزدريه
ويَحرقُ

على عتباتِ البوحِ مَدَّ حنينَه
على عتباتِ الصفحِ بابٌ مُغَلَّقُ

دروبٌ يبور العشقُ عندَ حدودِها
هنا تجدُ العشاقَ يومَ تفرَّقوا

كما تخللت الأمسية فقرة فنية من الإنشاد والابتهالات قدمها الفنان يحيى بحر والفنانة مارسيل.

شاهد أيضاً

الشاعر علي المبرد ضيف برنامج أمسياتنا على اذاعة الكويت.. الليلة

  يحل الشاعر علي المبرد، ضيفا على برنامج أمسياتنا على اذاعة الكويت (البرنامج العام على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *