الأحد, 29 يناير, 2023
الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / تواصل فعاليات مؤتمر أبوظبي الثالث للمخطوطات

تواصل فعاليات مؤتمر أبوظبي الثالث للمخطوطات

شهدت فعاليات مؤتمر أبوظبي الثالث للمخطوطات عقد أربع جلسات نقاشية جاءت الأولى بعنوان “تأثير الحضارة العربية في الثقافة الأوروبية (الإسبانية والإيطالية)” حيث تمت مناقشة ثلاثة أوراق “التأثيرات العربية في الأدب الإسباني شكلاً وموضوعاً ولغة” و”الحروف العربية والنصوص السردية الإيطالية المتبادلة” و”فن المقامات العربية في قصص الشطار الإسبانية”.

أما الجلسة النقاشية الثانية كانت تحت عنوان “الصلات لحضارية ورحلة المخطوطات من الشرق إلى الغرب (إيطاليا واسبانيا)”

وتناولت أربعة أوراق هي “أوائل المخطوطات العربية المطبوعة في إسبانيا” و”انتقال المخطوطات الأندلسية بين ضفتي المتوسط وانتشارها” و”أهمية التبادل الأدبي بين الشرق والغرب من خلال التركيز على ’الكوميديا الإلهية‘ لدانتي و”قراءة في جهود دولة الإمارات في الحفاظ على المخطوطات والعناية بها”.

وناقشت الجلسة الثالثة جهود الاستشراق الإيطالي والإسباني في تحقيق التراث العربي وتم خلالها استعراض أربعة أوراق هي “جهود المستعربين الإسبان المعاصرين في تحقيق التراث العربي” و”أثر الاستشراق في تكوين العلاقة بين الغرب والمخطوطات العربية وتطويرها” و”المستشرق الإسباني فرانسسيكوا كوديرا 1836 – 1917 وجهوده في نشر التراث العربي في إسبانيا” و”تأثير تحقيق التراث الأندلسي على البحث العلمي في إسبانيا”.

وعقدت آخر جلسات اليوم الأول من المؤتمر بعنوان “المخطوطات العربية في إيطاليا وإسبانيا” وناقشت أوراقاً بحثية بعنوان “المخطوطات العربية المترجمة في حقل الأدب” و”صناعة المخطوطات العربية في الأندلس: قيم ثقافية وأبعاد جمالية” و”معهد الترجمة في طليطلة وأثره في الطب والعلوم في أوروبا” و”الترجمات الأوروبية لبعض الكتب العربية في الطب”.

وقال الدكتور عبد الرزاق مرزوك استاذ بقسم الدراسات الاسلامية بكلية الاداب والعلوم الانسانية بجامعة القاضي عياض في مراكش المملكة المغربية في تصريح لوكالة أنباء الامارات ” وام” من خلال مشاركتي سوف اتناول موضوع أوائل المخطوطات العربية التي تم طباعتها في اسبانيا ” وهي عبارة عن قراءة عارضة على نحو من الايجاز لتلك المخطوطات.

ونوه إلى أنه يجب على الباحثين اليوم أن تتوجه انظارهم الى هذا المؤتمر كيف ينتفعوا بكل كلمة فيه لأن كل مشاركة تستطيع ان تؤسس لبنة جديدة في صرح عناية الباحثين التراث بالمخطوطات العربية والتراث العربي المجيد وهي فرصة لان نفخر ونعتز بهذا التراث ونعامل هذه المخطوطات كأنها جسور نعبر من خلالها الى اسلافنا كي ننتفع باعلامهم ونعرف شخصياتهم ومناهج تعاملهم مع المعرفة عامة لعلنا نستفيد منها.

كما يقدم الاستاذ الدكتور أيمن محمد علي ميدان استاذ الادب العربي في جامعة القاهرة ورقة بحثية تحت عنوان ” تأثير فن المقامات العربية وأعرب عبر وكالة أنباء الامارات ” وام” عن سعادته في هذا الملتقى العلمي الراقي الذي يؤكد ان ابوظبي دائما ستكون ساحل يجمعنا لنحدث نوعا من التواصل مع الاخرين وهذا امر جيد جدا ان نلتقي اليوم من المانيا ومن اسبانيا ومن ايطاليا ومن مصر ومن كل الدول العربية.

وقال في تصريح ل ” وام” تأتي مشاركتي الاولى في المؤتمر والذي يعنى بالمخطوطات العربية ودور ابوظبي مشهود له حقيقة في العناية بالتراث العربي الاسلامي وهذه ليست مستبعدة عن حكام هذا البلد الذين يعنون عناية خاصة بالحفاظ على التراث العربي الاسلامي ومن ضمنها المخطوطات.

كما يقدم الدكتور صلاح جرار استاذ في الجامعة الاردنية واستاذ زائر بجامعة الشارقة ورقة تحت عنوان ” المخطوطات العربية المترجمة في حقل الادب”.

وقال في تصريح ل ” وام” مشاركتي في هذا المؤتمر ستكون من خلال محاضرة حول ترجمة المخطوطات العربية الى اللغة الاسبانية فهناك الكثير من المخطوطات العربية الاندلسية التي ترجمة الى اللغة الاسبانية مؤكدا على ان للمستعربين الاسبان دورا كبيرا في في تحقيق التراث العربي الاندلسي في جميع المجالات منها الأدب والتاريخ والطب والفلسفة.

شاهد أيضاً

إفتتاح معرض القاهرة الدولي للكتاب بمشاركة 53 دولة

افتتح رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، أمس الأربعاء، الدورة الرابعة والخمسين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *