الجمعة, 23 فبراير, 2024
الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / مشاركة خليجية متميزة في معرض أبوظبي للكتاب

مشاركة خليجية متميزة في معرض أبوظبي للكتاب

حظيت الدورة الثانية والثلاثين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي تقام فعالياته حاليا في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة متميزة من المؤسسات التعليمية والثقافية ودور النشر بدول مجلس التعاون الخليجي، كونه تظاهرة ثقافية ومعرفية تؤكد أهمية الكتاب في نشر الثقافة والارتقاء بالمجتمعات والشعوب معرفيا وثقافيا.

وقالت نورة خليفة المناعي استشاري توثيق مكتبات في وزارة الثقافة القطرية مسؤولة الجناح القطري لـ “وام” إن الوزارة تهدف من خلال مشاركتها في المعرض إلى مد جسور التواصل بين الثقافات المختلفة، وبناء علاقات جديدة مع المشاركين العاملين في مجال الثقافة وصناعة النشر، إلى جانب عرض الإنتاج الفكري لدور النشر القطرية، خصوصا وأن المعرض يمثل فرصة للتواصل مع دور نشر إقليمية ودولية لبحث فرص التنافس والتعاون في مجال النشر والترجمة.

وأضافت أن هذه المشاركة ليست الأولى للوزارة في المعرض؛ لأنها تحرص بشكل دائم على أن تكون حاضرة في هذا الحدث، لافتة إلى أن جناح الوزارة في الدورة الحالية منه يضمّ عددا من إصداراتها الجديدة والمتنوعة، ومن بينها الكتب التراثية ودواوين الشعر وقصص الأطفال وكتب العلوم الإنسانية والقانون والروايات، فضلا عن مشاركة مجموعة من دور النشر القطرية في المعرض.

كما تشارك المملكة العربية السعودية في المعرض بمجموعة متميزة من كتب الناشرين السعوديين، ويضمّ جناحها أيضا مشاركات لعدد من الجامعات من بينها “جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية”، التي أكّدت مسؤولة جناحها ابتهال الطلحي أهمية هذه المشاركة التي تعدّ الأولى للجامعة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وذلك انطلاقا من كونها الجهاز العلمي لمجلس وزراء الداخلية العرب.

وقالت إن جامعة نايف للعلوم الأمنية تحرص على الدوام على المشاركة في مثل هذه الفعالية سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي، وذلك بهدف عرض إنتاجها العلمي المتخصص في مجال العلوم الأمنية، والتعريف بإصداراتها الحديثة مثل أوراق السياسات والترجمة الأمنية.

وأضافت “الطلحي” أن جناح الجامعة يضم مجلات علمية متخصصة منها “الأمن السيبراني” وأخرى في “الطب الشرعي والأدلة الجنائية”، بالإضافة إلى مجلة “الدراسات الأمنية”، وهي مجلة متخصصة في جميع القضايا الأمنية.

وتشارك سلطنة عمان ممثلة بوزارة الثقافة والرياضة والشباب في النسخة الـ 32 لمعرض أبوظبي للكتاب، بجناح تعرض فيه أهم الإصدارات الثقافية والأدبية العمانية؛ حيث أوضحت ممثلة الوزارة رئيسة قسم التنمية الثقافية فيها، ثرية بنت حمد حميد الهطالية، لـ “وام” أن هذه المشاركة تأتي تأكيدا على أهمية المعرض ودوره في تعزيز الثقافة محليا واقليميا ودوليا، وذلك في إطار ما يجمع البلدين الشقيقين من علاقات ثقافية وثنائية وثيقة.

وأضافت: “تحرص سلطنة عمان على المشاركة سنويا في هذا الحدث الثقافي، حيث يضم جناحنا عددا من الإصدارات في مجالات متنوعة من بينها الطب والتاريخ واللغة والنقد والأدب وغيرها، منها إصدارات جديدة كـ(المخطوط العماني والبياني المشكل) و(فن الرزحة)”.

وتعرض هيئة الثقافة البحرينية في جناحها بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، أحدث إصداراتها من مشروع “النشر المشترك” لمؤلفين وكتاب بحرينيين، إلى جانب إصدارات “نقل المعارف”، وأعدادا مجلة البحرين الثقافية، إضافة إلى مجموعة من الكتب التي تتناول موضوعات كالتراث والأدب والتاريخ والفن والآثار وغيرها.

وقال بشار جاسم مدير معرض البحرين للكتاب ومسؤول جناح هيئة البحرين للثقافة والآثار في المعرض لـ “وام”، إن دورة المعرض لهذا العام تتميز بحلتها الجديدة وإقامتها واتساع المساحة التي تقام عليها، موضحا أن هدف مملكة البحرين من المشاركة هو تعزيز العلاقة الثقافية مع دولة الإمارات بشكل عام وإمارة أبوظبي خاصة.

وأضاف أن الجناح يضم العديد من الكتب منها “مشروع نقل المعارف” وهو عبارة عن ترجمة 50 عنوانا تتضمن أهم الكتب في مجال السينما والخطابة وغيرها، وتحليل لأكثر من 200 عنوان في كل نسخة، إلى جانب مشروع “النشر المشترك” وعرض الكتب الثقافية والكتب التي تؤكد على الهوية البحرينية في المجالات المختلفة ومنها العادات والتقاليد والتاريخ والآثار، مؤكدا حرص بلاده على المشاركة في هذا النوع من الفعاليات الثقافية لعرض ما يقدمه المفكر والكاتب والأديب البحريني، وإبراز النتاج الفكري البحريني.

وتشارك في فعاليات الحدث مجموعة من الأدباء والكتاب والإعلاميين البحرينيين، الذين تستضيفهم دولة الإمارات لإثراء البرنامج الثقافي المصاحب للمعرض.

جدير بالذكر أن الدورة الثانية والثلاثين لمعرض أبوظبي للكتاب، تعد من أكبر الدورات في تاريخ المعرض من حيث المساحة؛ حيث تشهد مشاركة أكثر من 1300 عارض من أكثر من 85 دولة يقدمون ما يربو على 500 ألف عنوان، بجانب استضافتها ما يزيد على 2000 فعالية ثقافية وأدبية.وام

شاهد أيضاً

اللجنة تؤهل عامر بن مبشر ومحمد الوادعي إلى المرحلة التالية من شاعر المليون

تأهل الشاعران السعوديان  عامر محمد بن مبشر و محمد آل مداوي الوادعي  الى المرحلة التالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *