الثلاثاء, 16 أبريل, 2024
الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / تعزيز التعاون بين «أبوظبي للغة العربية» و «العويس الثقافية»

تعزيز التعاون بين «أبوظبي للغة العربية» و «العويس الثقافية»

وقّع مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مذكّرة تفاهم مع مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، سعياً إلى تعزيز أطر التعاون والشراكة بين الطرفين في المجالات العلمية والفكرية وتطوير وتوثيق الترابط الفكري، من خلال تبادل الخبرات والعمل على وضع حلول فعّالة لمعالجة تحدّيات الثقافة العربية واستشراف مستقبلها. وقّع المذكرة سعيد حمدان الطنيجي، المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للغة العربية، وإبراهيم الهاشمي، المدير التنفيذي للمؤسسة.
وتسعى المذكرة إلى تكريس التعاون بين الجانبين في تنفيذ مشاريع مشتركة تنسجم مع أهدافهما الاستراتيجية، إلى جانب تعميق الشراكة في تنظيم فعاليات متخصّصة تُثري الفكر العربي.
وأكد سعيد حمدان الطنيجي حرص المركز الدائم على إطلاق البرامج والمبادرات، وبناء منظومة متكاملة من الشراكات الاستراتيجية لتعزيز التعاون وتوحيد الجهود لتعزيز مكانة اللغة العربية الملهمة والرائدة عالمياً، والعمل في الوقت ذاته على ابتكار أفضل الحلول التي تسهم في تحقيق الريادة في المجالات الثقافية والمعرفية والإبداعية، وقال: «تأتي الشراكة مع مؤسسة سلطان بن علي العويس لتقدم توجهات جديدة ندعم من خلالها الإنتاج المعرفي والفكري العربي، عبر توفير الأسس والمقومات التي تحفز المبدعين والمفكرين العرب على الإبداع في المجالات كافة».

بدوره، قال إبراهيم الهاشمي: «نعتز بدور المؤسسات الثقافية الوطنية التي تعمل على تأكيد الحضور الثقافي للإمارات داخل الدولة وخارجها، والتي تقدم وجهاً إيجابياً للحياة الثقافية المنفتحة على عالم حضاري متنوع ومتسامح، وهذا عهدنا بمركز أبوظبي للغة العربية الذي يسعى لتعميق الفكر والنهوض بمفردات الجمال والأصالة في عالم الثقافة».
وأضاف: «لقد عملنا دائماً في المؤسسة على أن نكون على خط واحد مع المؤسسات الثقافية ذات الاهتمام المشترك، حيث نتحد في الرؤية ونشترك في التوجهات، وهذا دافع كبير لنا أن نمد يد التعاون إلى مركز أبوظبي للغة العربية، حيث سنعمل معاً لتعزيز القيم الثقافية من خلال الأنشطة المشتركة والفعاليات المتبادلة بين المؤسستين بما ينعكس بشكل إيجابي على المخرجات الثقافية وكل ما يتصل بها من شؤون المعرفة».
ومن خلال مذكرة التفاهم، سيعمل الجانبان على التنسيق فيما بينهما بشأن الأنشطة والفعاليات المعنية بالثقافة العربية والموضوعات ذات الصلة، إلى جانب تبادل قاعدة بيانات الشخصيات الثقافية العربية والعالمية. فضلاً عن التعاون العميق من خلال التشاور وتبادل الآراء، والزيارات، والدراسات المشتركة، وورش العمل، والندوات، والكتب، والدوريات، والمعلومات، والوثائق العلمية والثقافية.
وسيتعاون الجانبان أيضاً على وضع برنامج عمل مشترك يتضمن إعداد برامج تدريبية وورش عمل، فضلاً عن تقديم خدمات المشورة الفنية، وإعداد الدراسات والبحوث، ونشر المعلومات والتقارير ذات الاهتمام المشترك. وبموجب المذكرة، سيُشكل المركز والمؤسسة لجنة فنية مشتركة تُكلّف بمتابعة وتنفيذ برامج العمل السنوية المشتركة.

شاهد أيضاً

الشاعر محمد المنصوري للوكالة : لاعيد إلا بلقاء الأحبة

عبر الشاعر محمد المنصوري، عن سعادته بحلول عيد الفطر المبارك . وقال في تصريح لوكالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *