الأربعاء, 21 فبراير, 2024
الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / الكشف عن مساع لتشكيل اتحاد “مختبرات السرد العربي”

الكشف عن مساع لتشكيل اتحاد “مختبرات السرد العربي”

 

كشفت ندوة أقيمت بمعرض الكويت الدولي للكتاب عن مساع لتشكيل اتحاد، يجمع بين كافة مختبرات السرد بالعالم العربي.

وشهد “رواق الثقافة” بالمعرض ، مساء أمس الجمعة، ندوة حملت عنوان: “مختبرات السرد بين التجربة والتقييم”، شارك فيها من مصر الناقد والأديب منير عتيبة، ومن الأردن الناشر والأديب جعفر العقيلي، وأدارتها الأديبة الكويتية هديل الحساوي.

وقال الناقد والأديب المصري منير عتيبة،في الندوة، إنهم في مخبر الإسكندرية للسرد يعملون على “تجسير الهوّات”، والقيام بأنشطة تجمع بين المبدعين والنقاد من كل الأجيال، وخلق حوار وتعاون بدل الصراع والخلاف.

وكشف عتيبة عن وجود مساعٍ يقوم بها مختبر السرد بالإسكندرية ومكتبة الإسكندرية لتشكيل اتحاد يجمع بين كافة مختبرات السرد بالعالم العربي.

وقال الناشر والأديب الأردني جعفر العقيلي، إن مختبر السرد بالأردن يعمل على خلق حالة من التواصل بين الأجيال الشابة من الساردين والنقاد، ومن سبقهم من الأجيال، والنهوض بالسرد الأردني من خلال شراكة مع السارد والناقد، والعمل أيضاً على تقييم مناسب للنص من خلال برامج عدة بينها برنامج “ما قبل النشر” لتلقي نصوص مخطوطة قبل طباعتها وطرحها للتقييم.

وأكد العقيلي أن المختبر يقدم نصيحة غير ملزمة لكاتب النص، وتتضمن تلك النصيحة اللغة، والحبكة، والأسلوب، وبناء الشخصية وغير ذلك من الموضوعات.

وأكدت الأديبة الكويتية ومؤسسة مختبر السرديات الكويتي، هديل الحساوي، أن مختبرات السرد بات لها دور مهم، وأنهم يعملون في مختبر السرديات بالكويت على خلق “قارئ مقاوم” صاحب الخبرة السردية، كما يعملون من خلال أنشطة المختبر على كسر الجمود الأكاديمي واللغة العلمية العالية، وتجويد السرد.

وانطلق معرض الكويت الدولي للكتاب في نسخته رقم 46 يوم الأربعاء الماضي تحت عنوان “التجسير.. ثقافة”، بمشاركة أكثر من 486 من دور النشر تنتمي لـ 29 دولة عربية وأجنبية ، ويستمر حتى الثاني من الشهر المقبل .د ب أ

شاهد أيضاً

خامس فرسان أمسية الليلة محمد الوادعي  ونص عن الغربة ومعاناتها

خامس فرسان أمسية الليلة من شاعر المليون كان الشاعر السعودي محمد أل مداوي الوادعي الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *