الخميس, 18 أبريل, 2024
الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / فهد الدبداب المطيري للوكالة: سعيد بالتأهل.. ومرحلة الـ24 لن تكون حجر عثرة

فهد الدبداب المطيري للوكالة: سعيد بالتأهل.. ومرحلة الـ24 لن تكون حجر عثرة

 

عبر الشاعر فهد الدبداب المطيري، عن سعادته بالتأهل لمرحلة الـ24 في برنامج شاعر المليون بموسمه الحادي عشر الذي تنظمه لجنة ادارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، فى إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربى .

وقال المطيري في تصريح لوكالة أنباء الشعر العربي “اولاً اللهم لك الحمد على هذا التأهل وانطباعي مسرور بهذا النجاح ومجرد الوصول الى مرحلة ٤٨ انجاز فما بالك بالتأهل بقرار اللجنه”.

وحول مرحلة الـ24؛قال “بإذن الله وبتوفيقه بتكون مرحله استفيد منها ولن تكون حجر عثرة بمواصلة مشوار النجاح” .

وحول تعليق لجنة التحكيم على نصه في الأمسية الثانية؛قال ” لجنة التحكيم في برنامج شاعر المليون لها تاريخ وباع طويل في النقد الشعري واي شاعر يتمنى ان يعرض قصيدته على احد افراد اللجنه لكي يستفيد من ملاحظتهم . لقد كان تعليق الدكتور سلطان العميمي ابو علي :شكراً يافهد ، هكذا تُلقى القصائد الوطنيه المنبريه والتفاعل معها يكون بهذا الجمال، قصيدتك كانت مليئه بالتصاوير الشعريه اللي فيها خصوصية تجربتك الشعريه واسلوبك ايضاً المميّز .

كما أن وقوف الاستاذ حمد السعيد بعد سماعه للقصيده  حملني مسؤولية كبيرة ان شاء الله اني اكون قدها . لقد كان بمثابة وسام وشهاده افتخر واعتز بها، حيث  قال في تعليقه : الجميل يافهد في حضورك انك تخاطب اجيال ما عاشت ولا إلحقوا
على هذه الاحداث .
وكان تعليق الدكتور غسان الحسن : يفترض على الشاعر ان يشعر انه  من واجبه التعريف بهذه الملاحم وهذه المواقع المشرفه
التي ذاد بها ابناء الوطن عنه  وسطّروا به اجمل المعارك والتضحيات، اختلطت مشاعر الحزن بمشاعر الفخر والزهو وكلاهما صدق فيهم الشاعر” .

وعن سبب اختياره لهذا النصن قال المطيري “برنامج شاعر المليون هو المنصه الشعرية الاولى في الوطن العربي فأختيار النصوص لها لابد ان يكون بدقه وان يليق بهذا الصرح، وكان اختياري لهذا النص توفيق من الله سبحانه وتعالى
.

شاهد أيضاً

نجم أمير الشعراء محمد عرب صالح للوكالة : بطاقة معايدة إلى كل حزين على هذا الكوكب

أوضح  نجم أمير الشعراء،الشاعر محمد عرب صالح، بأن العيد يمثل لحظة جمعية للفرح والتبهج في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *