الأربعاء, 21 فبراير, 2024
الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / سادس فرسان الأمسية الثالثة الشاعر نواف الجعيب وقصيدة تحاكي الألم والحزن

سادس فرسان الأمسية الثالثة الشاعر نواف الجعيب وقصيدة تحاكي الألم والحزن

الشاعر الكويتي نواف الجعيب، كان سادس  فرسان  الأمسية الثالثة  من  برنامج شاعر المليون  بموسمه  الحادي عشر العاشر،الذي تنظمه لجنة ادارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، فى إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربى .

حيث أطلّ  من  على مسرح شاطئ الراحة، من خلال نص  يحاكي الألم، وذلك في بث مباشر عبر قناتي بينونة وأبوظبي، ضمن رحلة منافسات الفوز  ببيرق شاعر المليون 11 .

علقت عليه اللجنة حيث قال الأستاذ حمد السعيد أننا اليوم نحن موعودون مع الحزن والألم فالشعراء يكتبون عن مشاعرهم وأحاسيسهم والشاعر الجعيب قدم قصيدة فيها الكثير من الحزن والألم نتيجة مرض ابنه وصور ذلك في تصاوير شعرية محزنة وجعلنا نعيش الحالة وكأننا معه في المشفى، وكذلك استمد صورة من الخريف العربي على أوطاننا حيث كان الشاعر يشبه الأحداث التي مرت بها بلادنا العربية ويوظفها توظيفا جيدا في القصيدة، ولقد أعجبني حضورك يا نواف.

الدكتور غسان الحسن قال : القصيدة فيها الكثير من الحزن والألم ولا يمكن أن يكتب مثل هذه القصيدة إلا من عاش التجربة وعاش الحالة، ولكني وجدت بعض العبارات الدارجة وكان بإمكانك الابتعاد عنها كونها مطروقة ودائما أدعو الشعراء الإبتعاد عنها أو تكيفها بصورة

الدكتور سلطان العميمي قال: عندما يقول القصيدة في مصابه في طفله فيكون عنده ألم يعتصر روحه، ومن أبرز مافي هذه القصيدة المشهدية الموجودة في عدد من الأبيات والتصوير لمعاناة الطفل والأب، والوصف غلب الشعرية ولكن اتكأت على الكنايات التي حضرت بشكل كبير بالقصيدة، وكذلك تعبير الشاعر عن حالته ظهرت فيها وأيضا عاطفة الأبوة كانت حاضرة بقوة. شكرا لك يا نواف.

ويحصل الفائز بالمركز الأول على لقب شاعر المليون وبيرق الشعر ومبلغ 5 ملايين درهم، بينما يحصل الفائز بالمركز الثاني على 4 ملايين درهم، والثالث على 3 ملايين درهم، والرابع على مليوني درهم، والخامس على مليون درهم، والسادس على 600 ألف درهم.

شاهد أيضاً

خامس فرسان أمسية الليلة محمد الوادعي  ونص عن الغربة ومعاناتها

خامس فرسان أمسية الليلة من شاعر المليون كان الشاعر السعودي محمد أل مداوي الوادعي الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *