الخميس, 18 أبريل, 2024
الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / “العَربيّةُ: لُغةُ الشِّعر والفُنون”.. إحتفائية للمركز الثقافي الجزائري بباريس

“العَربيّةُ: لُغةُ الشِّعر والفُنون”.. إحتفائية للمركز الثقافي الجزائري بباريس

 

تحت شعار “العَربيّةُ: لُغةُ الشِّعر والفُنون” الذي اختارته منظمةُ الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) هذا العام، يتمّ إحياءُ اليوم العالمي للغة العربية بالمركز الثقافي الجزائري بباريس، يوم السبت 16 ديسمبر 2023 على الساعة الخامسة بعد الظهر. وذلك بمشاركة قامات عربية وفرنسية فنية وأدبية، وثقافية مقيمة في باريس، تميزت بتفانيها في العمل باللغة العربية، وفي إبراز بريقها الفني وإشعاعها الثقافي، وهم الكاتب والروائي الجزائري واسيني الأعرج، أحد أهم الأصوات الروائية في الوطن العربي المؤلف لعدة أعمال آخرها “حيزية”، الحاصل على جائزة السلطان قابوس العمانية للثقافة والفنون والآداب (2023). إلى جانب ندى يافي، مترجمة رسمية للغة العربية، ودبلوماسية سابقة. وكاتبة “مرافعة من أجل اللغة العربية”. والدكتور صبحي البستاني، أستاذ الأدب العربي الحديث في المعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية في باريس. والفنانة التشكيلية الفرنسية كلود ميكيل، المتخصصة في الرّسم على الحرير، وابنة الرّاحل أندريه ميكيل. كما تدير الأمسية الشاعرة والأديبة الفرنسية الجزائرية لويزة ناظور، المستشارة الخبيرة في تنسيق وتفعيل التبادل الثقافي.

تتخلل الأمسية قراءات شعرية للشاعرة لويزة ناظور والشاعر عمَّار مريش، برفقة الفنان عميد الجوهري على آلة العود. ويُرافق هذه الفقرة عرضٌ للخط العربيّ بأداء الخطاط الفنان عبد الكريم بن بلقاسم.

كما سيتمُّ تكريم قامتين كبيرتين، تقديراً لمسارهما الحافل بالعطاء في مجال الأدب وخدمة اللُّغة العربية وآدابها: الأكاديمي والنَّاقد اللُّغوي الجزائري، عبد المالك مرتاض (1935 – 2023). والمؤرخ والمستعرب، والشاعر الفرنسي، أندريه ميكيل (1929 – 2022). لتُختتم فعاليات الاحتفال ببث صوتي لقصيدة من أداء الشاعر الجزائري الكبير مفدي زكرياء.

ويجدر التذكير بأن المركز الثقافي الجزائري بباريس، أقام إلى جانب نشاطاته العديدة، اتفاقيات شراكة مع معهد العالم العربي بباريس، ينزل على اثرها “ضيف كرسي المعهد” بالمركز ضيفا لتقام على شرفه أمسيات أدبية وشعرية، وذلك من كل أنحاء العالم العربي، حيث تتوفر في هذه الأمسيات الترجمة الفورية “العربية-الفرنسي”، وذلك ليُتاح للجمهور الفرنسي التعرف على ثقافتنا العربية المتعددة المشارب والآفاق والملتحمة حول لغة الضاد، ومن أهم ضيوف “كرسي المعهد” بالمركز الثقافي الجزائري: الكاتب السعودي محمد حسن علوان، في ربيع 2018، الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر” وأحد الأصوات الروائية المتميز في الوطن العربي. والجلسة الشعرية التي نظمها المركز مع أدونيس وقاسم حداد، في خريف 2021.

وها هو المركز الثقافي الجزائري يستمر بالاحتفاء باللغة العربي في قلب مدينة الأنوار باريس، بهذا العرس الأدبي الفني، في الذكرى الخمسين لاتخاذ الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها التاريخي بأن تكون اللغة العربية لغة رسمية سادسة في المنظمة.

شاهد أيضاً

الشاعر المصري عمرو حسن يُحيي حفلين بساقية الصاوي.. غدا

يستعد الشاعر  المصري عمرو حسن لإحياء حفلين متتاليين غدا الجمعة الموافق 12 أبريل، بساقية الصاوي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *