الرئيسية / قسم الاخبار / استبعاد 446 عملاً  فنياً من منافسات”ري الإحساء”
70@11733_WAT_05-08-2017_p17-1.indd

استبعاد 446 عملاً  فنياً من منافسات”ري الإحساء”

 

استبعدت لجان التحكيم في مسابقة المعرض الفوتوجرافي: «الواحة الزراعية والري»، والتي تنظمها المؤسسة العامة للري في وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، بالتعاون مع جمعية الأحساء للتصوير الضوئي، 446 عملا فوتوجرافيا، وقبول نحو 40 صورة فقط.

وكان مساعد المدير العام للمؤسسة العامة للري لشؤون العمليات المهندس عبدالعزيز الرشود، افتتح المعرض الذي يستمر 3 أيام مساء أول من أمس.

وكشف الرشود ،  توجّه المؤسسة لتأسيس معرض دائم للصور الفوتوجرافية، يحكي واقع الواحة الزراعية والري قديما وحديثا، موضحا أن هذا المعرض، واحد من برامج وأنشطة المؤسسة في الشراكات المجتمعية، لافتا إلى أن المؤسسة تتطلع إلى تنفيذ مبادرات مجتمعية أخرى خلال الفترة المقبلة.

كشف منسق جمعية الأحساء للتصوير الضوئي عبدالله أبو شفيع في تصريح له، أن نحو 164 عملا فوتوجرافيا فقط دخلت في المنافسة على المعرض والمسابقة، وتمت تصفيتها إلى 40 عملا للمعرض، وفاز 3 أعمال بالمراكز الثلاثة الأولى، وهي على النحو التالي: الأول حسين أبو حليقة، الثاني إسماعيل المعيوف، الثالث فتحي العيسى، وعزا أسباب استبعاد الأعمال عن المسابقة والمعرض إلى عدة أسباب، منها اختيار عمل واحد فقط للمشارك، والتلاعب بالعمل ببرامج المعالجات الحاسوبية، والعمل خارج محور الواحة الزراعية والري، لافتا إلى أن المعالجة الحاسوبية مقبولة، شريطة ألا تخرج الصورة عن إطارها الحقيقي، إذ إن لجنة التحكيم رصدت لوحات معالجة حاسوبية واضحة، والتي منها إظهار الغيوم في العمل بشكل غير مألوف للواحة الزراعية، مضيفا أن المعالجات الحاسوبية مسموح بها في المسابقات الدولية شريطة أن تكون بنسبة محددة، إذ إن المعالجة المقبولة هدفها تعزيز بعض الألوان والإضاءة المحدودة.

 

شاهد أيضاً

صدور رواية (أَعْشَقُنِي) باللّغة الفرنسيّة لسناء الشعلان

صدرتْ رواية (أَعْشَقُنِي) للأديبة الأردنيّة سناء الشّعلان باللّغة الفرنسيّة عن دار لارماتون الفرنسيّة الشّهيرة للنّشر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *