الرئيسية / قسم الاخبار / المبخوت مديرا لمعرض تونس الدولي للكتاب 2018 رد اعتبار ام استكمال مسيرة نجاح؟

المبخوت مديرا لمعرض تونس الدولي للكتاب 2018 رد اعتبار ام استكمال مسيرة نجاح؟

للمرة الثانية تم اختيار الروائي التونسي شكري المبخوت مديرا لمعرض تونس الدولي للكتاب الذي ستقام دورته القادمة وهي الدورة 34 في 6 أبريل القادم في قصر المعارض.

وكانت وزارة الثقافة اختارت المبخوت مديرا للدورة الماضية من المعرض وقد شهد المعرض قبيل انطلاقة موجة من الجدل والانسحاب من لجنته التنظيمية على إثر تولي الروائي المبخوت منصب مدير المعرض.

وبدوره لم يلتفت المبخوت لكل ما حدث وأكمل مسيرته في إدارة هذا المعرض الذي يحظى بحضور عربي ودولي كبير.

ويذكر أن الروائي شكري المبخوت لم تمنحه وزارة الثقافة الاذن للسفر إلى مصر للمشاركة بالأيام الثقافية التونسية التي أقيمت مؤخرا في الأقصر عاصمة الثقافة العربية فهل يكون اختيار المبخوت مديرا للمعرض مرة ثانية كرد اعتبار أو من باب الاعتذار من الوزارة أم أنهم رؤوا في إدارته نجاحا لهذا المعرض؟

وشكري المبخوت أديب تونسي حاصل على الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2015.

ولد عام 1962 وهو حاصل على دكتوراة الدولة في الآداب من كلية الآداب بمنوبة ورئيس جامعة منوبة وشغل سابقاً عمادة كلية الآداب والفنون والإنسانيات في نفس الجامعة وعضو هيئات تحرير مجلة إبلا و مجلة رومانو ارابيكا

 حصل على الجائزة العالمية للرواية العربية 2015 عن روايته الطلياني والتي تحكي عن حياة الطلياني وهو شاب تونسي يساري يدرس في جامعة تونس وهو قيادي سابق في الاتحاد العام لطلبة تونس وتروي أحداث من تاريخ تونس من حكم بورقيبة وما تلاها.

قام بكتابة مؤلفات وأبرزها “سيرة الغائب، وسيرة الآتي” وكتاب “جمالية الألفة: النص ومتقبّله في التراث النقدي” وأيضاً “نظرية الأعمال اللغوية”.

 

شاهد أيضاً

“في الفن الإلهي”.. جديد الشاعر العراقي قاسم الشمري

صدر عن دار تأويل في العراق كتاب ( في الفن الإلهي ) للشاعر العراقي قاسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *