الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / إدارة دار المتوسط للثقافة والفنون تنفي ماجاء في تصريح وزير الثقافة حول تخفيض الميزانية

إدارة دار المتوسط للثقافة والفنون تنفي ماجاء في تصريح وزير الثقافة حول تخفيض الميزانية

أخذت قضية تخفيض الميزانية الخاصة  بالمركز الثقافي الدولي بالحمامات  “دار المتوسط للثقافة والفنون” في تونس أبعاداّ جديدة بعد أن نفت إدارة المركز ماجاء في تصريح وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين بأن هناك مغالطات في أسباب تقليص الميزانية حيث أنها تخضع إلى رقابة دورية من قبل مصالح الرقابة الداخلية ورقابة مجلس المؤسسة وخلية متابعة المنشآت والمؤسسات ذات الصبغة غير الإدارية بالوزارة، ومصالح التفقدية العامة بها. والميزانية التقديرية للمهرجان يتم عرضها مسبقا على أنظار مجلس المؤسسة كما تتم إحالتها مسبقا إلى وزير الشؤون الثقافية الذي يمنح ايضا تأشيرته لعقود الفنانين الأجانب.

وبيّنت إدارة المركز أن البرمجة النهائية لمهرجان الحمامات الدولي قد تمّ عرضها مسبقا على الوزير الذي” أثنى على المجهود المبذول من قبل هيئة مهرجان الحمامات الدولي”

وذكّرت المؤسسة بأرشيف مهرجان الحمامات الدولي، ملاحظة أن الميزانية المرصودة له قد بلغت 1440 ألف دينار سنة 2014، وشهدت استقرارا خلال سنوات 2015 و2016 و2017 عند حدود 1970 ألف دينار. كما نفت أن تكون المنحة المخصّصة للمهرجان قد بلغت 200 ألف دينار” حتى قبل أن يتم إحداث مؤسسة المركز الثقافي الدولي بالحمامات كمؤسسة عمومية ذات صبغة غير إدارية” مبيّنة أن المنحة تتجاوز المبلغ المذكور بكثير مع تعهّد الوزارة بتكاليف النقل الداخلي والدولي والإقامة.

وذكرت إدارة الدار أن  مسألة تخفيض ميزانية المركز قد « أقرّتها الوزارة بشكل أحادي دون عرضها على المركز ودون مناقشة مبرّراتها معه ». وتساءلت عن إقرار برنامج التخفيض في ميزانية مهرجان الحمامات الدولي دون غيره من المهرجانات التي تخصّص لها ميزانيات كبرى.

جدير بالذكر أن وزير الشؤون الثقافية بين أن التخفيض في قيمة ميزانية هذه المؤسسة يعود إلى ” سوء التصرف المالي وضعف الحوكمة بها”

شاهد أيضاً

وزارة الثقافة الإسبانية: مشاركتنا ضيف شرف «الشارقة للكتاب» نوعية بما يليق بالمعرض

أكد مسؤولون في قطاع الثقافة الإسباني أن مشاركة إسبانيا ضيف شرف على الدورة الـ40 من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *