الرئيسية / قسم الاخبار / “الشيخ زايد وروح الاتحاد” حضور مميز في انطلاقة ثاني حلقات الموسم الثامن من شاعر المليون 8

“الشيخ زايد وروح الاتحاد” حضور مميز في انطلاقة ثاني حلقات الموسم الثامن من شاعر المليون 8

انطلقت منذ قليل ثاني حلقات البث المباشر من شاعر المليون في الموسم الثامن، حيث استهل الاعلاميان حسين العامري وأسمهان النقبي بدء الحلقة بالترحيب بالحضور والمشاهدين بمناسبة انطلاق ثاني أمسيات شاعر المليون 8، كما رحبا بأعضاء لجنة تحكيم شاعر المليون د. غسان الحسن والأستاذ حمد السعيد، والأستاذ سلطان العميمي.

وقدمت النقبي تفصيلا عن الحلقة الأولى التي تأهل كل فيها الشاعرة تهاني التميمي، والشاعر الاماراتي عبيد الكعبي، وتم تأكيد هذا التفصيل بعرض تقرير فيه الكثير من المزج بين  كواليس الحلقة الأولى ومافيها من محبة ومرح وتعارف بين الشعراء وبين وقوف الشعراء على المسرح وتقديم قصائد الشعراء المشاركين ورأيهم بما قدموه، واختتم التقرير بتأهل التميمي والكعبي للمرحلة القادمة.

ثم بدأت مرحلة القلق واعلان نتائج تصويت الجمهور التي عاش فيها الشعراء لحظات صعبة وهم في موقف صعب مع النقبي وحسين العامري اللذين سمعوا آراء الشعراء حول قصائدهم هل ستؤهلهم أم لا؟، حيث شكر الشعراء الأربعة وهم نبهان الصلتي ومساعد بن عريج ونواف تركي الظفيري وعلي الغياث، الجمهور وكل من صوت لهم خلال الأسبوع الفائز.

وقد تأهل الشاعر نبهان الصلتي من سلطنة عمان وحصل على 69 بالمئة، ونواف الظفيري حصل على 66 بالمئة، ومساعد بن عريج 50 وعلي الغياث 44.

وعقب اعلان النتائج تم بث تقرير عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وفيها كلمات حروفها من ذهب عن روح الاتحاد، حيث أحيا الصحراء عملا وأملا وسقاها بماء المحبة لتغدو أرض المحبة والتعاون والأخوة والسلام، أرض الامارات أرض العزة.

وتضمن التقرير عرضاً لتاريخ الاتحاد وكيف تحولت الامارات خلال سنوات قليلة بعد اتحادها لمنارة في النمو والتطور والأزدهار

وعقب انتهاء التقرير تم الترحيب بفرسان حلقة الليلة وهم اسراء العيسى من الأردن، محمد سليمان العنزي من السعودية، وفريج المزيني من مصر، وفهد الأغبري من سلطنة عمان، ومحمد الخطيمي الخالدي من الكويت، ومشاري الرشيدي من السعودية.

شاهد أيضاً

“في الفن الإلهي”.. جديد الشاعر العراقي قاسم الشمري

صدر عن دار تأويل في العراق كتاب ( في الفن الإلهي ) للشاعر العراقي قاسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *