الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / إسراء عيسى: “شاعرة من العيار الثقيل” في افتتاح الحلقة الثانية

إسراء عيسى: “شاعرة من العيار الثقيل” في افتتاح الحلقة الثانية

تطير عبر قصائدها من شاطئ الراحة

منذ قليل انطلقت ثاني حلقات شاعر المليون من مسرح “شاطئ الراحة” بأبوظبي، عبر قناتي بينونة والإمارات. البرنامج  الذي تنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، في إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي.

واجتمع ستة نجوم من أصل 48 شاعراً في حلقة اليوم والذين وصلوا لبرنامج “شاعر المليون” بعد رحلة مملوءة بالشعر واللغة العالية ليقدموا روائعهم أمام أعضاء لجنة التحكيم وجمهور البرنامج في المسرح وعبر شاشات التلفزة، وليتنافسوا فيما بينهم شعراً وحضوراً، في محاولة لخطف البيرق.

وكانت أولى نجوم الحلقة الشاعرة إسراء عيسى من الأردن, التي تعتبر اسمها كينونة روحها ووجودها, والذي يعني المشي ليلا, تطمح لمشروع يدعم الشعر الشعبي, وتعتبر شاعر المليون “شمس القصيدة”

وبدأت بأبيات عن مقولة الحلقة “اتحاد الامارات” ثم ألقت قصيدتها التي يقول مطلعها :

يسح الغيم في وجهي وحزن الما مدى مهجور

تخايله الرؤى فكرة جديمة مالها تفسير..

وقال عضو لجنة التحكيم د:غسان الحسن ان القصيدة متماسكة بشكل واضح, ووجود الكثير من الكلمات التي تدل على تفاقم الاسى والحزن في نفس الشاعرة التي تعكس مابالمجتمع ككل, تدل على متاهة بسبب مايحدث في الساحة.

عضو لجنة التحكيم سلطان العميمي، اعتبر القصيدة اقرب الى بوح ذاتي, والصراع الداخلي الذي تعيشه الشاعرة في القصيدة من اول بيت, وختم بقوله أحييك على هذا النص وأتمنى لك التوفيق.

أما عضو لجنة التحكيم حمد السعيد شاعرة اردنية من العيار الثقيل, وعبر عن تخوفه قبل الحلقة لكن الشاعرة أثبتت حضورها, كما تحدث عن جزالة القصيدة والصور الشعرية. والخروج عن المألوف ببعض الجمل.

يُذكر أنّ قائمة الـ 48 شاعراً تضمّ للموسم الثامن، 5 شعراء من دولة الإمارات، 16 شاعراً من المملكة العربية السعودية، 9 شعراء من دولة الكويت، 3 شعراء من مملكة البحرين، 3 شعراء من سلطنة عُمان، 5 شعراء من الأردن، 3 شعراء من سوريا، شاعران من العراق، وشاعر واحد من كل من مصر واليمن.

وجاء إعلان القائمة من أصل الآلاف من الشعراء الذين تقدّموا للمشاركة في المسابقة الشعرية الأكبر من نوعها، ويحدوهم الطموح للحصول على لقب المسابقة التي باتت تمثل حُلم شعراء النبط لما تحظى به من اهتمام إعلامي ومتابعة جماهيرية كبيرة من عشّاق الشعر.

ويمنح البرنامج جوائز ومكافآت قيّمة للشعراء الخمسة الفائزين بالمراتب الأولى تصل إلى 15مليون درهم إماراتي، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على لقب شاعر المليون إضافة إلى بيرق الشعر و 5 ملايين درهم إماراتي، بينما يحصل الفائز بالمركز الثاني على 4 ملايين درهم، والثالث على 3  ملايين درهم، والرابع على مليوني درهم، والخامس على مليون درهم إماراتي

شاهد أيضاً

الشارقة تُطلق مهرجان الفنون الإسلامية في ديسمبر

تنظم دائرة الثقافة في الشارقة خلال ديسمبر القادم فعاليات النسخة الـ24 من مهرجان الفنون الإسلامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *