الرئيسية / قسم الاخبار / حبيب الصايغ: 400 شخصية عربية وعالمية في مؤتمر القدس

حبيب الصايغ: 400 شخصية عربية وعالمية في مؤتمر القدس

ينظم الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات مؤتمراً دولياً حول القدس بعنوان «مدينة القدس العربية: المكان والمكانة» خلال الفترة من 14 إلى 16 إبريل المقبل في أبوظبي وذلك بمشاركة من اتحادات الكتاب العربية وعددٍ كبيرٍ من الباحثين والمتخصصين والضيوف.
وقال الشاعر والكاتب الصحفي حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب: «إن موعد المؤتمر تحدد بعد تلقي اللجنة المنظمة طلبات كثيرة للحضور والمشاركة من قبل الوفود والباحثين ما زاد عدد المشاركين ثلاثة أضعاف بالنسبة إلى العدد المتوقع سابقاً حتى بلغ حوالي 400 شخصية عربية وعالمية»، لافتاً إلى أن المؤتمر سيناقش مجموعة من المحاور المهمة، التي تحيط بالقضية والمدينة من جوانبهما المتعددة، ومن هذه المحاور مدينة القدس: النشأة والتطور (رؤية تاريخية)، مدينة القدس مكانا ومكانة دينية- قراءة مقارنة، مدينة القدس: قراءة الشخصية من خلال التراث، الصراعات الدينية والسياسية حول مدينة القدس عبر التاريخ، العهدة العمرية ومكانة القدس في التراث الإسلامي، مدينة القدس: ساحة صراع الحضارات، العرب في القدس ما قبل الاحتلال «الإسرائيلي»، التغيرات الديموغرافية التي أدخلها الاحتلال على القدس، مدينة القدس: قراءة في الاتفاقيات والقرارات الدولية حول المدينة المقدسة، تمثلات مدينة القدس في الثقافة العربية المعاصرة، مستقبل مدينة القدس.. مستقبل الصراع العربي-الإسرائيلي، والقدس في الأدب العالمي.
وأكد الصايغ أن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب يضع القضية الفلسطينية، والقدس في صميمها، في واجهة أولوياته باعتبار أنها القضية المركزية الأولى، التي يجب أن تشغل الكتاب والأدباء والمثقفين وجميع المخلصين من أبناء الأمة العربية، مشيراً إلى رمزية وأهمية عقد المؤتمر في أبوظبي وفي الإمارات في عام زايد وفي مئوية زايد، فالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هو القائد الاستثنائي الذي أسس لسياسة متوازنة تتبنى قيم المحبة والتقدم والسلام، وتسعى إلى نشر هذه القيم في العالم، ويقف التاريخ شاهداً على مواقف الشيخ زايد، طيب الله ثراه، من فلسطين وقضيتها العادلة، وهو النهج الذي يكرس الآن، على مختلف الصعد في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.
وقال إن برنامج المؤتمر يشتمل على مهرجانٍ شعري كبير بمشاركة كبار الشعراء العرب والإماراتيين حيث تقام أمسيات شعرية يومية على مدى أيام المؤتمر الثلاثة، وسيحمل المهرجان اسم الشاعر العربي الكبير محمود درويش الذي نذر عمره لقضية فلسطين، وقضية الشعر، والذي يصادف هذا العام ذكراه العاشرة.
وأضاف الصايغ: وجهت الأمانة العامة للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الدعوة إلى جميع اتحادات وروابط وأسر وجمعيات ومجالس الأدباء والكتاب الأعضاء، وسيحضر ممثلون عنها جميعًا، وباحثون متخصصون في المحاور المطروحة، كما وجهت الدعوة لشخصيات عامة ومسؤولين عرب، وباحثين وأكاديميين متخصصين، وأدباء وشعراء، منهم عواد بن صالح العواد وزير الثقافة والإعلام السعودي، والدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية، والشاعر عز الدين ميهوبي وزير الثقافة الجزائري، ومحمد الأعرج وزير الثقافة المغربي، وحلمي النمنم وزير الثقافة المصري السابق، ومحمد الأشعري وزير الثقافة المغربي السابق، ود.محيي الدين عفيفي أمين عام مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الشريف، ود.يوسف عامر نائب رئيس جامعة الأزهر. كما وجهت الدعوة إلى المستشرق جورج جريجوري من رومانيا، وفاضل الربيعي من هولندا، ود.خليل النعيمي من فرنسا.
ووجه الصايغ الشكر إلى كل من وزارة شؤون الرئاسة، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، ووزارة التسامح، ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة، على الدعم اللوجستي المقدم.

شاهد أيضاً

مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة تطلق «كتابات السفر» و«الترجمة العلمية»

  أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة عن فتح باب التسجيل في ورشتي: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *