الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / 16 إصداراً إماراتياً في النسخة الرابعة من «رواق الأدب»

16 إصداراً إماراتياً في النسخة الرابعة من «رواق الأدب»

ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي 2018، أطلقت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون يوم أمس الأول، النسخة الرابعة من مبادرة «رواق الأدب والكتاب»، بالتعاون مع اتحاد كُتّاب وأدباء الإمارات، ودور النشر الإماراتية «دار نبطي للنشر»، و«دار هماليل للطباعة والنشر»، و«دار مداد للطباعة والنشر والتوزيع».
وتحتفي المبادرة بالإبداع الإماراتي والعربي، وذلك عبر إطلاق إصدارات جديدة لكتّاب إماراتيين وعرب، هادفة إلى ترسيخ النهضة المعرفية عبر الحراك الأدبي وتقدير المنجز الثقافي في فنون كتابة الشعر والنثر والفكر والرأي، في وتعريف القراء بتجارب أدبية عريقة أو ناشئة. وتضمنت إصدارات هذا العام 16 كتاباً، هي: اللغة في الخطاب العربي لحمدة خميس، وخطوة في الفراغ، لناصر البكر الزعابي، والسيف في حياة العرب، لفاطمة المعمري، ونصوص القسوة، لباسمة يونس، وإنسانيتنا المشتركة والتسامح، للدكتور يوسف الحسن، و«وصايا زايد» لعبد المجيد المرزوقي، وخربشات، لخولة الكندي، وكن بطلاً واهزم البطالة، لسارة أحمد، «وأم» لبثينة أحمد شريف، وأنامل مبدعة، لنورا عادل البنا، وأعذب الآلام، لعتيق القبيسي، وماجد واللؤلؤة، لمريم سلطان المزروعي، وقراءات في شعر محمد أحمد السويدي، لمحمد عبدالله نور الدين، والتدمريون في الآفاق الفسيحة، للدكتور حمد بن صراي، وقصص الناس، لفاطمة المزروعي، ومغامرة، لهزاع علي أبو الريش.
ورأى حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، أنّ التكامل بين المؤسسات الثقافية يسهم في ترسيخ النهضة الثقافية للدولة، ويؤكد انتماء الكل للثقافة في خدمة الوطن وإرثه الثقافي العريق.
وأضاف: «مع 16 كاتباً إماراتياً، تضيف المبادرة إلى رصيدها غنى وثراء يتوّجان السنة الرابعة من عمر المبادرة، وتقدّم نموذج نجاح لتضافر جهود اتحاد كتّاب الإمارات ومجموعة أبوظبي للثقافة، ودور النشر الإماراتية». وتابع: «هذا المشهد يدل على عافية الثقافة والنشر في دولة الإمارات، فالدولة تتوجه إلى تشجيع الكتاب والمعرفة والقراءة، ونحن نكتب وننتج ونشجع حركة النشر، ونتمنى من جميع المؤسسات أن تدعمنا، وهذا الجهد المشترك بين اتحاد الكتاب والمجموعة، يدل على أن هذا مجتمع مثقف وواعٍ ومبدع يشتغل على صناعة حاضر ومستقبل الإمارات، بكل ما يمتلك من إبداع وفكر ووقت وجهد».
وقالت هدى إبراهيم الخميس، مؤسسة المجموعة، المديرة الفنية للمهرجان: «نسعى من خلال المبادرة، إلى تحقيق مهمتنا في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، عبر شراكاتنا الثقافية الاستراتيجية، تعزيزاً لاستدامة المعرفة وسعياً لاحتضان الكتّاب ودعم المؤلفين والمبدعين، وتحفيز صناعة الكتاب والنشر، انطلاقاً من إيماننا بأنّ العمل الثقافي التطوعي المشترك بين مؤسسات النفع العام، يشكل رافداً أساسياً للعمل الحكومي الهادف إلى ترسيخ الاستدامة وتعزيز النهضة الثقافية والمعرفية للإمارات».

شاهد أيضاً

مشاركة نوعية لـ “زايد للكتاب” في معرض فرانكفورت

تشارك جائزة الشيخ زايد للكتاب في مركز أبوظبي للغة العربية، التابع لدائرة الثقافة والسياحة – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *