الرئيسية / قسم الاخبار / إطلاق جائزة “الجزائر تقرأ” للإبداع الروائي

إطلاق جائزة “الجزائر تقرأ” للإبداع الروائي

أطلقت  دار “الجزائر تقرأ” للنّشر والتّرجمة والتّوزيع،  الدورة الأولى من (جائزة الجزائر تقرأ للإبداع الرّوائي)، وفق عدة معايير أعلنها الروائي عبد الرزاق بوكبة وهي أن المشاركة مفتوحة للرّوايات غير المنشورة، والمكتوبة باللّغة العربية، من طرف أقلام جزائرية. ولا تقبل المجموعات القصصية وكتب السّيرة وأدب الرّحلة.

أما مايخص سنّ المترشّح وعدد كلمات الرّواية المترشّحة وطبيعة خيارها السّردي فهو غير محدد.

ويرسل المترشح الرواية في استمارة خاصة عبر الرابط التالي مرفوقة بملف آخر يتضمّن تصريحًا شرفيًا من طرف المترشّح بملكية النص، وبنسخة من إحدى بطاقات الهوية.

https://goo.gl/forms/zWBkHtILKKSwa2kB2

آخر أجل يوم 30 يونيو 2018،  وتخضع الروايات المترشحة، بعد انتهاء أجل التسليم، إلى فرز أوّلي من طرف لجنة خاصّة، على أن تتكوّن لجنة التّحكيم النّهائية من الأساتذة، الكاتب والأكاديمي الجزائري د. سعيد بوطاجين، الرّوائي العراقي د. برهان شاوي، القاص المغربي أنيس الرّافعي، المسرحية والأكاديمية الجزائرية جميلة زقّاي، الناقد الجزائري د. محمد لمين بحري، وتكون قراراتها نافذة وغير قابلة للطّعن.

وتعلن القائمة القصيرة المتكوّنة من خمسة عناوين مطلع شهر سبتمبر 2018، وتعلن الرواية الفائزة بالجائزة الكبرى في شهر أكتوبر خلال حفل خاص.

ويحظى الرّوائي الفائز بالجائزة الكبرى بما يلي:

ـ مبلغ قدره 99 مليون سنتيم جزائري، وترجمة الرّواية إلى اللّغتين الفرنسية والإنجليزية، ومسرحة الرّواية

ـوطبعة جزائرية خاصّة للرّواية، ضمن منشورات «الجزائر تقرأ» وأخرى عربية مع دار “المتوسط”، ودرع التميّز الرّوائي، ويلتزم الروائي الفائز بالانخراط في حملة وطنية لنشر ثقافة القراءة في وسائل النّقل.

وتحتفظ الدّار بحقوق الترجمة والنّشر والاقتباس المسرحي والسّينمائي والتّلفزيوني لمدّة خمس سنوات.

وتحظى الرّوايات الأخرى المدرجة ضمن القائمة القصيرة بطبعات خاصّة وفق عقود امتياز، ويحظى أصحابها بدروع التميّز الرّوائي.

 

 

 

شاهد أيضاً

الموت يُغيب والد الشاعر مبارك بالعود العامري

غيب الموت والد الشاعر مبارك بالعود العامري صاحب بيرق شاعر المليون للموسم التاسع . وقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *