الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / محمد الخطيمي للوكالة: وجهة البيرق غير واضحة.. والسبب “شدة المنافسة”

محمد الخطيمي للوكالة: وجهة البيرق غير واضحة.. والسبب “شدة المنافسة”

أوضح نجم شاعر المليون، محمد الخطيمي، بأنه مرّ بمراحل صعبة جداً في الموسم الثامن من مسابقة شاعر المليون. وأشار في حديث مقتضب للوكالة، بأن جميع الشعراء قدموا ابداعا مميزا.
مشيرا إلى أن المسابقة اضافت لهم الكثير، لافتا بأنه من الصعوبة التكهن بوجهة البيرق، لشدة المنافسة. وإلى الحوار.

*الحلم من البيرق يقترب ماهو انطباعك بعد تجاوز مرحلتين؟

– الانطباع الذي تركه تجاوز مرحلتين في مسابقة شاعر المليون بنسختها الثامنة المتميزة جدا بشعرائها وامسياتها.. انطباع لا تصفه الكلمات اذ يعتبر انطباعاً جميلاً جدا يخالطه كثير من السعادة والفرح والسرور والفخر أيضا.

*أي المراحل كانت أصعب بالنسبة لك هل هي الـ ٤٨ أم الـ ٢٤؟ ولماذا؟

– اذا تحدثت عن المراحل اللي مررت بها خلال المسابقة، لا شك انها مراحل صعبة جدا، كان التحدي الذاتي هو الصراع الذي رافقني في جميع المراحل خصوصا مراحل الجلوس على خشبة المسرح ومقابلة الاساتذة اعضاء لجنة التحكيم وجمهور مسرح شاطى الراحة وجمهور الشعر. فكل مرحلة اعتبرها اصعب من الاخرى فإذا كانت مرحلة الـ٤٨ مرحلة إثبات تواجد وترك بصمه لدى الجمهور ايضا كانت مرحلة الـ٢٤ تحمل في طياتها روح التحدي بظل تواجد اسماء لها اثرها في الساحة الشعبية خلال المرحلتين.

*من من الأسماء التي خرجت من المسابقة تتوقع أنه لا زال لديه مايقدمه؟

– جميع اخواني الشعراء الذين خرجوا والذين لا زالوا في ظل منافسات المسابقة لديهم ما يقدمونه للشعر وإثراء الساحة الشعبية ولكن يختلف من شاعر الى اخر، ولا أستطيع ذكر اسم دون الاخر حيث كثير من الشعراء كانت لهم تجارب في الساحة قبل المسابقة وأضاف لهم شاعر المليون الكثير والكثير وهناك مواهب أخرجتها النسخه ٨ المتميزة.
لذا أتوقع ان الجميع لديه مايقدمه خاصة بعد ما دفعت بهم مشاركة اقوى منبر للشعر (شاعر المليون) وان صحت التسمية في مونديال الشعر الشعبي.

*أين ترى وجهة البيرق ومن هو الشاعر المرشح له برأيك؟

-وجهة البيرق وشاعره لا يتحددان الا بعد اعلان النتيجة النهائية، فالتوقع لا يزال صعباً جدا جدا، فالتنافس فيما بين الشعراء يحتم تقديم الاجمل والاروع من القصائد فالاسماء مميزة وتقدم المبهر والظروف والتوقعات قد تختلف بين لحظة واُخرى، لذا اعتبر ان البيرق لم تتحدد ملامحه الى الان او صعب التكهن بوجهة البيرق.

*هل شعرت بالفارق بين معرفة الناس قبل المسابقة وخلالها؟ ما هو الاختلاف؟

– نعم شعرت بفرق معرفة الناس بشكل كبير جدا.. خلال المسابقة عن قبل دخولها، فالحمد لله حمدا كثيرا شاكرا ومقدرا هيئة ابوظبي للثقافة والتراث ودولة الامارات على منحها لي هذا الانتشار الذي أكن له كل الاحترام والتقدير، بمجرد مواجهة الجمهور في الأماكن العامة يثبت ان الانتشار بفضل الدقائق التي جلست بها على كرسي مسرح شاطى الراحة في برنامج شاعر المليون.

*كيف وجدت مرحلة الـ١٢ في النسخة الثامنة من شاعر المليون؟

– مرحله صعبة جدا، اولا لان الشعراء المتاهلين متنوعون بطريقة الوصول الى هذه المرحلة فهناك من حصل على كرت العبور مرتين وهناك مرة وهناك من وصل عن طريق تصويت الجمهور والكل منهم لا يرى الا الوصول الى البيرق. اتمنى التوفيق للجميع وتقديم مايخدم الشعر. وأتمنى لمشاركتي ايضا ترك صورة مميزة.

* لو طلبنا منك ترتيب المتسابقين الستة الذين سيشاركون في الحلقة النهائية، كيف يكون ترتيبك لهم؟

– لعدم القدره على تحديد الأسماء الـ٦ في الحلقة النهائية، لكن الأغلب سيكون الترتيب بين شعراء السعودية والكويت والإمارات.

شاهد أيضاً

الشارقة تُطلق مهرجان الفنون الإسلامية في ديسمبر

تنظم دائرة الثقافة في الشارقة خلال ديسمبر القادم فعاليات النسخة الـ24 من مهرجان الفنون الإسلامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *