الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / شعراء الأمسية الـ13 يجارون فن”العازي” متناولين حصن الظفرة التاريخي

شعراء الأمسية الـ13 يجارون فن”العازي” متناولين حصن الظفرة التاريخي

قام شعراء الأمسية الـ13 من مسابقة شاعر المليون بنسختها الثامنة، التي انطلقت الليلة، في بث مباشر من خلال قناتي بينونة والإمارات، بمجاراة فن العازي الإماراتي المسجل في قائمة التراث الإماراتي.

ومن خلال ست ابيات لكل شاعر، اطلق الفرسان (أحمد بن شمروخ المطيري، زايد الضيف التميمي، سالم بن كدح الراشدي، علي سالم الهاملي، فواز الزناتي العنزي، متعب النصار الشراري)، قصائدهم، التي تركزت في حدث مهم هو حصن الظفرة، من خلال الالتزام بالقافية بالصدر والعجز، حيث تكونت كل بيت من شطرين.
وعلق اعضاء لجنة التحكيم على هذه المجاراة، حيث  شاد الدكتور غسان الحسن، بفواز الزناتي . فيما قدم ملاحظة لأحمد بن شمروخ. مقدما توجيهاته لعدد من الشعراء.
بدوره سلطان العميمي، اشاد باداء الشعراء، في مقدمتهم فواز الزناتي.

أما السعيد، فقد اشار إلى ملاحظات عضوي اللجنة بخصوص بعض الشعراء. مشيدا بأبيات سالم الراشدي، مقدما ملاحظته للخاتمه لدى الراشدي. منوها بفواز الزناتي، مقدما ملاحظته لاحمد بن شمروخ.

وكان، المعيار الثاني في المرحلة الثالثة من شاعر المليون في الموسم الثامن، حسبما أعلن عنه الأستاذ سلطان العميمي، هو الكتابة على وزن فن العازي وأن يقدم الشعراء ستة أبيات عن حدثا مهما، حيث تم افتتاح حصن الظفرة قبل يومين وأن يتناولوا تاريخ الحصن والدفاع عن الوطن والأمجاد.
وأضاف العميمي، يجب أن تكون القصيدة من ستة أبيات وكل بيتين من شطرين
ويذكر أن فن العازي هو فن تقليدي إماراتي عريق.

سمي العازي كذلك نسبة إلى الرجل أو الشاعر الذي ينشد قصيدة العازي التي يعتز فيها ويفتخر بأهله وأقربائه وعشيرته.

شاهد أيضاً

35 أديبا عالمياً في مؤتمر الناشرين الإماراتيين

تجمع هيئة الشارقة للكتاب 530 من الناشرين والوكلاء الأدبيين إلى جانب 35 متحدثا من مختلف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *