الخميس, 18 أبريل, 2024
الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / مسابقات تراثية للسيدات في مهرجان الظفرة البحري

مسابقات تراثية للسيدات في مهرجان الظفرة البحري

حرصت اللجنة المنظمة لمهرجان الظفرة البحري المقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد ال نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وبتنظيم  من لجنة ادارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية  بأبوظبي،ويستمر حتى 28 ابريل الجاري، أن يكون لسيدات وفتيات منطقة الظفرة جانب هام من الفعاليات المتنوعة التي يشهدها المهرجان، حيث أقيمت خلال اليومين الماضيين  3 مسابقات مختلفة (مسابقة التلي ومسابقة الطبخ الاماراتي ومسابقة عرض الازياء التراثي للاطفال).

وقد لاقت المسابقات مشاركة عدد كبير من السيدات، وحرص عدد كبير من الفتيات على الحضور والاستمتاع ببهدف الاطلاع على الموروث التراثي الذي يتميز به المجتمع الإماراتي، وتعلم المهن المرتبطة فيه.

وأوضح السيد عبيد خلفان المزروعي مدير الفعاليات التراثية في اللجنة، أنّ المسابقات التي يقدمها المهرجان تهدف إلى المحافظة على الموروث الإماراتي، ونقله إلى الأجيال المتعاقبة، حيث تتضمن الفعاليات العديد من المسابقات كمسابقة عرض الأزياء التراثي، والمطبخ الإماراتي، والتلي وغيرها من المسابقات التي تقام في السوق الشعبي وبشكل يومي، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة للمهرجان تحرص على تعزيز ونقل تراث والأجداد للأجيال الناشئة، وابراز دور ومكانة المرأة الناجح في مجالات الحياة المتعددة.

وأوضح المزروعي أن هناك لجنة تحكيم متخصصة تقوم مع نهاية كل مسابقة باختيار الفائزات من بين المشاركات، حيث تقدم لجنة ادارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية  بأبوظبي، جوائز قيمة للحاصلات على المراكز الأولى، وتكريم المشاركات في هذه المسابقات.

وأشار المزروعي أن المهرجان أصبح علامة مميزة في المنطقة بفضل ما يقدمه من برامج وأنشطة متنوعة تلبي طموحات واحتياجات كافة الافراد ، وقد بات سكان الإمارات، وبشكل خاص أهل منطقة الظفرة ينتظرونه بفارغ الصبر، لما يشكله من ملتقى عائلي رياضي تراثي سياحي هام، فضلاً عن دوره كداعم أساسي في انتعاش السوق المحلية وازدهار المنطقة وتعريف الجمهور القادم إليها بالثروة الجمالية والطبيعة الساحرة التي تمتاز بها.

وتابع المزروعي لقد استطاع المهرجان أن يساهم في دعم المواطن الإماراتي تشجيعاً لجهوده في صون التراث والحفاظ على الهوية الوطنية والأصالة، بما يتناسب وأهداف اللجنة ورؤيتها الاستراتيجية التي تقوم على تشجيع المجتمع المحلي وتعزيز جهوده في استدامة هذه الأنشطة.

وأوضحت ليلى القبيسي مسؤولة السوق الشعبي أن اللجنة المنظمة لهذه المسابقات تشجع السيدات على التمسك بالأعمال التراثية، التي تعكس الحياة قديماً، وذلك من خلال إتاحة الفرصة أمام السيدات للمنافسة في ما بينهن، للإبداع في تقديم أفضل ما لديهن خلال تلك المسابقات، مضيفةً أن الأسر الإماراتية المنتجة تشارك في تقديم العديد من المصنوعات الإماراتية والمأكولات الشعبية، التي كانت ومازالت تنتجها المرأة الإماراتية داخل بيتها.

وبينت القبيسي أن مسابقة التلي لم تكن مجرد مشاركة ولكنها تحولت الى ورشة عمل لتعليم الفتيات تراث الاباء والاجداد، وهي الرسالة التي يسعى المهرجان الى تقديمها دائما من خلال فعالياته المتنوعة، وقد شارك في تنظيم المسابقة عدد من طالبات مدرسة الشموخ للبنات في مدينة المرفأ.

شاهد أيضاً

نجم أمير الشعراء محمد عرب صالح للوكالة : بطاقة معايدة إلى كل حزين على هذا الكوكب

أوضح  نجم أمير الشعراء،الشاعر محمد عرب صالح، بأن العيد يمثل لحظة جمعية للفرح والتبهج في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *