الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / وزير الثقافة البولندي: «أبوظبي للكتاب» بوابة العبور إلى الثقافات المختلفة

وزير الثقافة البولندي: «أبوظبي للكتاب» بوابة العبور إلى الثقافات المختلفة

أشاد بيوتر قلينسكي نائب رئيس الوزراء وزير الثقافة البولندي بالمشهد الثقافي في دولة الإمارات.. مؤكدا حرص بلاده على تعزيز التعاون مع الإمارات في المجال الثقافي.

وقال بيوتر قلينسكي – في لقاء مع وكالة أنباء الإمارات (وام) خلال افتتاح النسخة الـ 28 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب أمس الأول – إن مشاركة بلاده كضيف شرف في نسخة هذا العام من المعرض هو شرف عظيم لها.. مؤكدا أهمية المعرض باعتباره الأكبر من نوعه في المنطقة وبمثابة بوابة يمكن للدول الأوروبية خصوصا بولندا العبور من خلالها نحو الثقافات العربية والآسيوية.. مشيرا إلى أن بلاده تعرض خلال مشاركتها أهم عناصر الأدب البولندي وكل الموارد التي تتمتع بها في المجال الثقافي.

وأوضح نائب رئيس الوزراء البولندي أن الثقافة تعد عنصرا هاما بالنسبة لبولندا وللعالم العربي وللإمارات.. معربا عن أمله في تحقيق المزيد من التعاون بين الجانبين في المجال الثقافي.
وأشار إلى متحف اللوفر – أبوظبي ولوحة الفنان العالمي ليوناردو دافنشي التي يضمها ومتحف جوجنهايم – أبوظبي.. منوها إلى أن بولندا لديها لوحة ليوناردو دافنشي تحمل اسم «سيدة مع قاقم».. لافتا إلى أن هذا يبين أن البلدين يتمتعان بالكثير من الجوانب المشتركة في هذا المجال.

وقال الوزير البولندي إن المعرض يوفر مكانا جيدا لتبادل الخبرات في قطاع الثقافة وبوابة مناسبة للعبور لأسواق جديدة وللجمهور المتذوق للثقافتين البولندية والعربية في البلدين.
وفي رده على سؤال حول الجهود المبذولة لترجمة الأدب البولندي إلى اللغة العربية.. أوضح الوزير بيوتر قلينسكي «لدينا برنامج لترجمة المنتج الثقافي في بولندا ونأمل في تطويره أكثر كوسيلة حقيقية للتبادل الثقافي».

وباعتبارها ضيف الشرف نسخة هذا العام من معرض أبوظبي الدولي للكتاب سيتم تعريف زوار المعرض بالثقافة البولندية التي تعود جذورها التاريخية لأكثر من ألف عام، وستكون الأعمال التي أنتجها الكتاب البولنديون عبر القرون الماضية منصة للجميع لاستكشاف الكنوز الثقافية البولندية.

شاهد أيضاً

الشارقة تُطلق مهرجان الفنون الإسلامية في ديسمبر

تنظم دائرة الثقافة في الشارقة خلال ديسمبر القادم فعاليات النسخة الـ24 من مهرجان الفنون الإسلامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *