الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / حملة فلسطينية لإعادة إحياء مكتبة بالموصل دمرها “داعش”

حملة فلسطينية لإعادة إحياء مكتبة بالموصل دمرها “داعش”

أطلقت جمعية فلسطينية، الاثنين، حملة لجمع كتب للتبرع بها لمكتبة جامعة عراقية دمرها تنظيم “داعش”. وتأتي الحملة بتنظيم من “جمعية الصداقة الفلسطينية العراقية” في فلسطين، بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني.

وقال سعد خليل، رئيس الجمعية، في بيان صحفي، إن جمعيته أطلقت الحملة لجمع الكتب والتبرع بها لجامعة الموصل العراقية.

وأضاف “الحملة تأتي في إطار الوفاء للعراق وشعبها الذي كان وما زال داعماً ومسانداً لكفاح شعبنا الفلسطيني، وتعزيز العلاقات الأخوية بين الشعبين الفلسطيني العراقي”.

وتهدف الحملة لجمع كتب في مجالات عديدة أهمها “الأدب والتاريخ والجغرافيا والتربية والثقافة والشعر والسياسة والاقتصاد إضافة إلى الدراسات الإحصائية”.

وبيَّن أن الكتب ستسلم لسفيرة العراق لدى الأردن وفلسطين المقيمة في عمَّان تمهيداً لإيصالها إلى جامعة الموصل.

وتعد المكتبة المركزية في الموصل من أقدم المكتبات بعد مكتبة الأوقاف العامة، إذ حوت مكتبات شخصية لعلماء ومفكرين وأساتذة أودعها أصحابها فيها، رغبة في تعميم المعرفة في المجتمع، التي يعتبرها التنظيم أنها تحوي كتباً فيها معارف تناقض تعاليم الإسلام.

وبعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، تعرضت العديد من المكتبات والصروح العلمية والثقافية، التي تزود القارئ العراقي والعربي بالعلوم المعرفية والآداب والفنون، للدمار والتخريب، بالاستهداف والتفجير والمفخخات والحرق والتدمير، من قبل جهات متعددة، يقول مثقفون إنها تهدف إلى طمس معالم الحضارة الإنسانية، التي تحملها المكتبات وترفد بها الأجيال المتعاقبة.

شاهد أيضاً

35 أديبا عالمياً في مؤتمر الناشرين الإماراتيين

تجمع هيئة الشارقة للكتاب 530 من الناشرين والوكلاء الأدبيين إلى جانب 35 متحدثا من مختلف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *