الرئيسية / قسم الاخبار / إيطاليا ومصر تحققان في تهريب 100 قطعة أثرية إلى روما

إيطاليا ومصر تحققان في تهريب 100 قطعة أثرية إلى روما

أعلن رئيس إدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار المصرية، شعبان عبد الجواد، أن إيطاليا وبلاده لازالا في طور التحقيقات بشأن قطع آثار فرعونية اكتشفت أخيراً ضمن حاوية مهربة ضبطتها السلطات في روما.

وبحسب مصادر اعلامية، يجري الجانبين تحقيقاتهما بشأن الواقعة، حيث التقدير الأولي لعدد القطع الأثرية المصرية 118قطعة مصرية من بين 23700 قطعة التي ضبطت، وكانت السلطات المصرية تأكدت من أثرية القطع وخضوعها للقانون المصري”.

وينتظر الجانب المصري انتهاء التحقيقات في إيطاليا لاتخاذ الخطوات اللازمة لعودة الآثار المصرية الموجودة هناك، وكذلك اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لضبط المتورطين في عملية التهريب ومعاقبتهم، خاصة أن الآثار المهربة تنتمي إلى فترة زمنية مختلفة وناتجة عن الحفر خلسة.

وكانت السفارة الصرية في روما، أخطرت وزارة الآثار المصرية عن عملية ضبط هذه الحاويات، وتم تشكيل لجنة متخصصة لفحص صور القطع المضبوطة والتأكد من أثريتها وانتمائها للحضارة المصرية القديمة، وذلك لموافاة السلطات الإيطالية المختصة بها كخطوة أولى في إجراءات عملية استرداد هذه القطع التي يبدو أنها قطع نتجت من الحفر خلسة والغير شرعي نظرا لكونها ليست من مفقودات مخازن أو متاحف وزارة الآثار.

شاهد أيضاً

عددان جديدان من «الشرقية» و«الوسطى»

صدر عن دائرة الثقافة بالشارقة العدد ال25 من مجلة «الشرقية» ومجلة «الوسطى»، وبهما تفتتح المجلتان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *