الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / ثقافية الشارقة تقر برنامجها السنوي

ثقافية الشارقة تقر برنامجها السنوي

عقدت دائرة الثقافة بالشارقة اجتماعا أقرت فيه برنامجها السنوي الخاص بالمهرجانات و الملتقيات الدائمة و الذي يمثل انطلاقة فكرية نوعية و ثقافية متميزة، حيث يبدأ الموسم من شهر سبتمر 2018 حتى يونيو 2019 ، و ذلك استمراراً لدور الشارقة الريادي و التفاعلي في رفد المشهد الثقافي المحلي و العربي و العالمي، يضم البرنامج العديد من الأنشطة والفعاليات للادارات و الأقسام في الدائرة ( الشؤون الثقافية ، المسرح، بيت الشعر ، مركز الشارقة للشعر الشعبي، الدراسات و النشر، المنطقة الشرقية)، صرح بذلك سعادة عبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة و أضاف، تعمل دائرة الثقافة وفق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتنفيذاً لتوجيهاته في رفد الساحة الثقافية وبناء الفكر الإنساني بالمعارف والارتقاء بنتاج الأدب والثقافة والفكر بما يثري الفرد، ويعزز مكانته الفكرية والثقافية في المجتمع، فهي تصبو من خلال البرامج والأنشطة على مواكبة المشهد الثقافي والفكري في المنطقة العربية، ومتابعة الأدب الإنساني في العالم من خلال الإنتاج الفكري والأدبي، ومن خلال الإصدارات والأنشطة الفاعلة التي تشرك فيها جميع شرائح المجتمع بمختلف اهتماماته الثقافية “الشعر، المسرح ، الأدب ، الفنون” في مجمل نشاطها الشهري الذي يكرس الفعل الثقافي التواصل والتقارب بين المجتمعات المختلفة والارتقاء بالفكر، و الأفق الثقافي للإنسان.
و أردف العويس تصريحه قائلاً ، أن الدائرة تنظم عدداً من البرامج الثقافية الشهرية والسنوية التي تتضمن ورش العمل والدورات الفنية، والمعارض، والأمسيات، والمحاضرات، والندوات، والملتقيات الشعرية والقصصية والروائية، والندوات الثقافية والعروض المسرحية، إضافة للعديد من الجوائز في كافة حقول الإبداع عبر برامج جديدة تأتي نتيجة لتقييم ماتم طرحه في دورات سابقة بالإضافة لدراسة اقتراحات الشرائح المجتمعية واحتياجاتها المعرفية، و تنفيذاً لتوصيات و قرارات الملتقيات التخصصية و إقامتها في بلدان عربية مختلفة ، للوصول إلى المثقف و المبدع العربي ( المسرح ، ملتقى الشارقة للسرد ، جائزة الشارقة للإبداع العربي ، بيوت الشعر).
و اختتم عبدالله العويس تصريحه قائلاً (أن الشارقة من خلال المهرجانات التي تقام بمعدل مهرجان كل شهر في بيوت الشعر التي انطلقت بفاعلية في مختلف البلدان العربية وبمكرمة من صاحب السمو حاكم الشارقة وبتفاعل مثري للفعل الثقافي في الوطن العربي، مثلت منظومة مستدامة للفعل الثقافي ومحركاً لأدوات التفاعل الإنساني من خلال الشعر وانفتاحاً على مدارسه ومناهجه، بالتناغم مع الفرد وتشكله في المجتمع، لافتاً إلى أن مهرجانات الشعرية في الشارقة هي كلها استكمالٌ للمشاريع الثقافية، وتتويجٌ للجهد خلال العام، وتكريمٌ لقامات أسهمت بدورها في تحريك الساحة الشعرية نحو الحياة وصيرورتها) .
يبدأ برنامج الموسم الجديد في سبتمبر 2018 بفعالية ملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء من البحرين) و ملتقى الشارقة للسرد بدورته الخامسة عشرة الذي يعقد للمرة الثانية خارج إمارة الشارقة في مدينة ( الرباط ) بالمملكة المغربية، و مهرجان مراكش للشعر العربي الدورة الاولى في المغرب، و مهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة، في شهر أكتوبر تنظم مهرجان المفرق للشعر العربي الدورة الرابعة في الأردن،، يليها القوافل الثقافية في مدينة الذيد، و بمناسبة احتفالية مدينة وجدة عاصمة للثقافة العربية لعام 2018 ينظم بيت الشعر في تطوان بالمغرب فعالية ليالي الشعر في وجدة ، بعدها ملتقى الشارقة للشعر العربي ( شعراء من الأردن )، تختتم فعاليات أكتوبر بمهرجان دبا الحصن الثقافي الدورة الثانية “.
فعاليات شهر نوفمبر تبدأ بمهرجان كلباء الثقافي ، و مهرجان الأُقصر للشعر العربي في دورته الثالثة بمصر، ثم مهرجان الخرطوم للشعر العربي في السودان الدورة الثانية، يليهما احتفالات اليوم الوطني و أمسية شعرية يوم الشهيد .
كما و يشهد شهر ديسمبر 2018 مهرجان القيروان للشعر العربي بتونس الدورة الثالثة، مهرجان الفنون الإسلامية و الذي يستمر من 19 ديسمبر 2018 حتى 24 يناير 2019 الدورة (21)، احتفالية بيت الشعر باليوم العالمي للغة العربية، ملتقى الشارقة للشعر الشعبي ( شعراء من سلطنة عمان)، مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي الدورة الرابعة، جائزة الشارقة للنقد التشكيلي الدورة الحادية عشرة، و مهرجان الشارقة للمسرح الكشفي الدورة الثامنة.
هذا و يستهل عام 2019 فعالياته في شهر يناير بملتقى مليحة الثقافي الدورة الثانية، مهرجان الشارقة للشعر العربي الدورة (17) في الفترة من 13 – 18 يناير 2019م، مهرجان خورفكان المسرحي الدورة السادسة، و القوافل الثقافية في المنطقة الشرقية بشعار ( سفر في الذاكرة … تكريس للقيم )، أما أنشطة فبراير تبدأ بمهرجان الشارقة للشعر الشعبي الدورة (15) في الفترة 3 – 8 فبراير 2019م، القوافل الثقافية “سفر في الذاكرة .. تكريس للقيم”، مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي الدورة ( 3 ) في الفترة 12 – 17 فبراير 2019 ، مهرجان نواكشوط للشعر العربي في موريتانيا الدورة الرابعة، و مهرجان دبا الحصن للمسرح الثنائي إضافة لملتقى الشارقة “16” للمسرح العربي.
و في مارس 2019 تنطلق فعاليات مهرجان خورفكان الثقافي الدورة الرابعة ، و ورشة “فن الشعر والعروض” الدورة ( 11 )، حفل تكريم مؤلفي إصدارات الدائرة الدورة ( 9 ) ، ملتقى الشارقة للشعر العربي (شعراء من الكويت)، احتفالية اليوم العالمي للشعر في 19 مارس، أيام الشارقة المسرحية الدورة (29) في الفترة 20 – 28 مارس 2019م، ، ملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء من لبنان)، أيام وادي الحلو للشلة الشعبية الدورة الرابعة.
فيما يبدأ شهر إبريل بملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء من اليمن)، و ملتقى الشارقة للشعر العربي ( شعراء من البحرين) و فعاليات الدورة (22 ) لجائزة الشارقة للإبداع العربي الإصدار الأول و التي ستنظم في احدى الدول العربية و يستتبع في الشارقة.
و يشهد شهر مايو انطلاق مهرجان الشارقة للمسرح المدرسي الدورة (9)، و شهر يونيو يشهد فعاليات مهرجان تطوان للشعر العربي الدورة ( 3 ).

وفيما يخص مجلة الرافد، ذكر الدكتور عمر عبد العزيز، مدير الدراسات والنشر في الدائرة، ، تعتبر الرافد مجلة ثقافية منوعة صدرت لتعطي صورة عن إمارة الشارقة و إنشطتها الثقافية، وهي مفتوحة لكل الأدباء والمبدعين، تهتم بنشر الثقافة والإبداع من فكر وأدب وإبداع وسينما ومسرح وتشكيل و فعاليات، صدر العدد الأول منها في أكتوبر/تشرين الأول 1993 كمجلة ربع سنوية، ثم تحولت إلى مجلة شهرية في العام 2000 ومنذ العدد 29 المجلة واصلت صدورها ولم تنقطع ، و أضيف للرافد إصدار كتاب منذ يناير/كانون الثاني 2010 العدد 149، ثم ترافق معها كتابان منذ يناير/كانون الثاني 2013 العدد 185، وأضيف الرافد 2 الذي يهتم بالعمارة والآداب والفنون الإسلامية من يناير/كانون الثاني 2014. كما تم أضافة كتيبات خاصة بأنشطة الشارقة ، إضافة إلى مجلة الرافد الإلكترونية، وكتاب الرافد الإلكتروني، وكتب فيها حوالي 6500 مبدع ومثقف وكاتب تقريباً.

أما مجلة الشارقة الثقافية التي يدير تحريرها الاستاذ نواف يونس تغطي الميادين الإبداعية كافة، في الآداب والفنون والتراث، إلى جانب التحقيقات والدراسات والاستطلاعات والمتابعات الخبرية والمقالات، بمشاركة كوكبة من رموز الفكر والأدب والإعلام العربي، من بينهم: د. عبدالعزيز المقالح، د. خوسيه ميغل، د. صلاح فضل، د. محمد صابر عرب، د. واسيني الأعرج، نبيل سليمان، فوزي كريم، د. حاتم الصكر، د. سحر خليفة، نجوى بركات، د. سعيد بنكراد، منصف المزغني و غيرهم، و هي تهتم بايصال الفكر الثقافي التنويري في دولة الإمارات و العالم العربي و العالم.

شاهد أيضاً

تتويج لجين سرحان بلقب تحدي القراءة العربي على مستوى الأزهر الشريف

– أكثر من 1.8 مليون طالبة وطالب أزهري شاركوا في دورته السادسة  – أكثر من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *