الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / تهمة “الكفر” تُلاحق الشاعر ” أولاد أحمد” حيًّا وميتًا

تهمة “الكفر” تُلاحق الشاعر ” أولاد أحمد” حيًّا وميتًا

عبر عشرات المغردين من الشعراء والأدباء والإعلاميين التونسيين، إنزعاجهم من قيام أكبر مكتبة في القيروان، برفض عرض وبيع كتاب نقدي عن الشاعر الكبير “أولاد احمد”. وأشاروا في تغريدات لهم، بأن ذلك التصرف مخالف لمبادئ الدستور والقانون التونسي، الذي كفل حرية التعبير والرأي.

تقول التفاصيل، بأن صاحب مكتبة «رضا العجره» بالقيروان، إمتنع عن عرض كتاب نقدي للكاتب الهادي إسماعلي «أولاد أحمد شاعر البلد»، بحجة أن «الشاعر كافر لا يؤمن بالله سبحانه وأنه غير مستعد لترويج الآثام التي يكتبها…»، بحسب مصادر اعلامية.

وكشف صاحب الكتاب الهادي إسماعلي، أن المكلف بتوزيع كتابه الأخير «أولاد أحمد شاعر البلد» قد أعلمه أن هذا الأثر لم يجد له مسلك رواج في مدينة القيروان عاصمة الثقافة الإسلامية سنة 2009.
وأضاف الكاتب الهادي إسماعلي أن «المزود قد التمس من رضا العجره صاحب أهم مكتبة لبيع الكتب الثقافية في وسط القيروان، عرض بعض نسخ من كتاب أولاد أحمد شاعر البلد، غير انه رفض رفضا قاطعا التزود ولو بنسخة واحدة من هذا الكتاب. كما أشاح بوجهه وازور من صورة أولاد أحمد التي كست صفحة الغلاف الخارجي رافضا قبول هذا الكتاب أو حتى لمسه بيده أو النظر في محتواه، قائلا بأنه لا يتعامل مع هذا النوع من الكتب. وأضاف متبرما أن هذا الشاعر كافر لا يؤمن بالله سبحانه وأنه غير مستعد لترويج الآثام التي يكتبها.»

وأضاف الهادي،بأن «الموزع قد ألح على صاحب المكتبة بقبول بعض النسخ من كتاب «أولاد أحمد شاعر البلد» نظرا إلى أن القراء في القيروان يطالبون على أعمدة الصفحات الاجتماعية بجلب هذا الكتاب إلى ولايتهم وأن الطلب عليه كثيف، إلا أنه لم يحرك موقفه قيد أنملة وواصل في عناده الأرعن بأن هذا الكتاب لن يدخل مكتبته التي حوت حسب المزود أهم الروايات الحديثة والكتب النقدية والروايات المترجمة واستثنت أولاد أحمد إبداعا ونقدا».

شاهد أيضاً

الشارقة تُطلق مهرجان الفنون الإسلامية في ديسمبر

تنظم دائرة الثقافة في الشارقة خلال ديسمبر القادم فعاليات النسخة الـ24 من مهرجان الفنون الإسلامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *