الرئيسية / دليل الأمسيات / «ذاكرة الرماد» في بيت شعر نواكشوط

«ذاكرة الرماد» في بيت شعر نواكشوط

نظم صالون «مأمون الأدبي» بالتعاون مع بيت الشعر في نواكشوط أمسية شعرية، مساء أمس، تحت عنوان «اندلاع آخر في ذاكرة الرماد»، شارك فيها أربعة شعراء، هم: إغلانة المختار، المختار إد الشنقطي، سعدن ولد أحمدو، المصطفى العربي.
وبدأت القراءات الشعرية مع صوت نسائي جديد هي إغلانة المختار شاعرة والتي تقول في إحدى قصائدها:
«تحررت مني

أليس جميلا شعور التحرر
وبين التسرع.. دون التأني
تحررت مني
وأنت تعد نجوم الليالي بعيدا بعيدا
بحيث الصبابة كانت تغني».
إد الشنقيطي قال:
«بينى وبينك ظلمة وحجاب
ولك اشتياق خالد وحباب
واليوم أنبأني عن أمرك هدهد
أن الأحبة راحل ومصاب
رحلوا عن الأمل الكبير وربما
للظاعنين مع الحياة طلاب»
وصعد المنصة ولد أحمدو ليلقي على الجمهور من بديع شعره:
قد أعلن الحسن في العشاق إحراقي
منذ انسكبت على أهداب أحداقي
أدمنت حبك مسكونا بخمرته
يا أجمل الحور في جيد وأحداقِ
المصطفى العربي ألقى نصا يقول فيه:
أتاني الظل يوما
كي يكونني أساطيرا
بسعف الحاضر الماضي
يهندسني كذلك في الضيا شبحا
فأمنح للذين فدوا القصيدة
عزفَها بأظافر الشعرا
أعيد شعيرة الأضواء.

شاهد أيضاً

مجلس الفكر والمعرفة يناقش صناعة النشر وتحولات ما بعد فيروس كورونا

نظم مجلس شما محمد للفكر والمعرفة ندوة بعنوان “صناعة النشر وتحولات ما بعد جائحة فيروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *