الرئيسية / قسم الاخبار / بلدية الشارقة تشجع أطفال الموظفين على الإبداع

بلدية الشارقة تشجع أطفال الموظفين على الإبداع

نظمت إدارة الوثائق في بلدية مدينة الشارقة، برنامج “صيفنا ما يحلو إلا بالقراءة”، لأطفال الموظفين من عمر 7 إلى 10 سنوات، والذي استمر لمدة أسبوعين، ويهدف إلى تشجيع الأطفال على القراءة والإبداع، من خلال قراءة القصص القصيرة، وإعداد ورش تعليمية تمزج بين الثقافة والترفيه، وتوفير بيئة ثقافية تفاعلية مليئة بمعلومات، وورش تعليمية ثقافية تلبي احتياجات أبناء الموظفين المهتمين بالقراءة والاطلاع والمعرفة.

وشهد البرنامج، مشاركة عدة جهات من مختلف إدارات وأقسام البلدية، وجهة أخرى من خارجها، بالعديد من الورش المتنوعة، والتي تصقل مهارات الأطفال، كما يأتي هذا البرنامج ضمن فعاليات فصل الصيف التي تنظمها البلدية، وحرصاً منها على تكريس عادة القراءة لدى الأطفال، لدعم توجهات الإمارة كعاصمة للكتاب والثقافة، وفي ظل الاهتمام الكبير بالكتاب والقراءة.

وأكدت حنان جاسم رئيس قسم التبادل المعرفي في بلدية مدينة الشارقة، أن البرنامج يهدف إلى تشجيع أبناء الموظفين على القراءة والإبداع، وتفعيل المكتبة بشكل أكبر لما تحتويه على عدد من الكتب يتجاوز الـ 15 ألف كتاب، حيث استهدف في دورته الأولى 30 طفلاً وشهد إقبالاً من قبل الأطفال والموظفين أنفسهم الذين اصطحبوا أبناءهم معهم.

وأشارت إلى أن البرنامج ربط بين القراءة والورش التعليمية الثقافية، حيث تناول 5 ورش عمل وهي ورشة سعادتي في صحتي قدمتها إدارة تقييم المطابقة والتثقيف الصحي، وورشة لصنع الزهور قدمتها إدارة التفاعل المؤسسي وإدارة الزراعة والحدائق، ورياضتي روح لجسدي قدمتها شركة عالم القفز، وأناملي سر إبداعي من قبل إدارة التفاعل المؤسسي أيضاً، واختتم البرنامج فعالياته بورشة حول الروبوت لفريق الذكاء الاصطناعي في البلدية.

وأوضحت رئيس قسم التبادل المعرفي، أن البرنامج حقق نجاحاً في دورته الأولى، وستعمل إدارة الوثائق على تنظيمه بشكل دائم مع زيادة أعداد الأطفال نظراً للإقبال الكبير، ووعدت بتنوع أكثر في الورش المقدمة.

شاهد أيضاً

ابداعات فارقة للشعر.. في العدد الجديد من مجلة قوافي

الوفاء في الشعر والوعي الجماليّ للهويّة الإنسانيّة الضّاد.. لغة عالميّة بالمعاني والكلمات مسقط رأس الشّعراء.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *