الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / الشارقة: انطلاق “أسبوع التراث التونسي”

الشارقة: انطلاق “أسبوع التراث التونسي”

انطلقت مساء الأحد، فعاليات وأنشطة أسبوع التراث التونسي، في مركز فعاليات التراث الثقافي “البيت الغربي”، التي افتتحها سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، وسعادة لطفي بن عامر القنصل التونسي لدى دولة الإمارات، بحضور عائشة غابش رئيس لجنة أسابيع التراث العالمي، بالإضافة إلى عدد من مسؤولي وممثلي الجمهورية التونسية وعشاق التراث، وذلك ضمن برنامج “أسابيع التراث العالمي”، الذي ينظمه المعهد، تحت شعار “تراث العالم في الشارقة”.

وتستمر فعاليات أسبوع التراث التونسي، على مدار 5 أيام، وذلك الخميس المقبل، حيث يسافر الزوار والجمهور وعشاق التراث في رحلة عبر التاريخ، ليتعرفوا خلالها على مختلف مكونات التراث التونسي من فنون شعبية، وموسيقى، وطرب أصيل، وحضارة عريقة تمتد جذورها إلى آلاف السنوات.

وأكد سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، أنه جاء اختيار تونس ضيفاً على أسابيع التراث العالمي، لهذا الشهر، للتعرف على تراثها العريق، وللغوص في أعماق التاريخ، وللاستقاء من كنوز العلم والمعرفة والحضارة والثقافة التونسية، ما يشكل زاداً للجميع، خصوصاً أن ما يقدمه الأشقاء التونسيين من لوحات فنية وتراثية وعروض شعبية، بمثابة هدية لكل عشاق التراث لمعرفة المزيد عن تراثهم الغني.

وأكد الدكتور المسلم، أن برنامج أسابيع التراث العالمي جاء بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وفي إطار أنشطة معهد الشارقة للتراث، للتعريف بالتراث الثقافي العالمي وانفتاحه على التجارب العربية والدولية، حيث تقدم الأسابيع الفرصة للأشقاء والأصدقاء لعرض العديد من النماذج من تراثها الثقافي بمختلف تجلياته وأنواعه وأشكاله.

فرصة لتقديم التراث التونسي

من جهته، ذكر سعادة لطفي بن عامر، أنه يأتي أسبوع التراث التونسي في الشارقة، في إطار العلاقات الثنائية بين الجمهورية التونسية ودولة الإمارات الشقيقة، وحرصاً على التواجد بالشارقة بدعوة كريمة من معهد الشارقة للتراث، وتحديداً في البيت الغربي، لتقديم مختارات متنوعة من التراث التونسي، كما أنها فرصة لتقديم التراث التونسي الثري والمتنوع للأشقاء في دولة الإمارات، للتعبير عن الشكر والتقدير إلى معهد الشارقة للتراث، الذي أتاح الفرصة ليكون التراث التونسي جزءاً من مشهد التراث العام في الشارقة.

فعاليات الأسبوع التونسي

تتضمن الفعاليات المعرض التقليدي التونسي، وعرضاً للصناعات التقليدية التونسية، وعروضاً للموسيقى الشعبية التونسية، بالإضافة إلى العروض الحية للأزياء التراثية التونسية، وتذوق الأكلات الشعبية، كما سيتم إلقاء عدة محاضرات صباحية حول ثقافة الروح الأخضر في العادات والتقاليد التونسية، والحديث عن العاصمة تونس وأسواقها، بالإضافة إلى الأعياد الشعبية في التراث التونسي، وذلك يومي الإثنين والأربعاء، في مقر معهد الشارقة للتراث بالمدينة الجامعية.

وسيشمل المعرض التقليدي التونسي، عرضاً حياً للأزياء التراثية، وعرضاً للفخار التقليدي، والنقش على النحاس، بالإضافة إلى عرض صناعات السدو والعنبر، وتطريز الملابس التقليدية ونقش الحرير، وعروض من الفلكلور الشعبي تقدمها الفرقة الوطنية للفنون الشعبية التونسية.

الموسيقى التونسية

تتميّز الموسيقى التونسية بتنوع كبير على مستوى أصنافها وألوانها، وتنقسم الموسيقى أساساً إلى 3 أنواع: موسيقى ذات طابع عصري، بما في ذلك الأغنيات بالعربية الفصيحة أو العربية الدارجة، وموسيقى ذات طابع تراثي كلاسيكي “المالوف والموشحات”، والموسيقى الشعبية “المزود والزكرة والقصبة والموسيقى الفولكلورية ذات الطابع الجهوي”.

مراسم الزواج وعادات الطعام

تتألف مراسم الزواج في تونس من مجموعة من العادات والتقاليد التي تميّز العرس التونسي من لباس، ومأكولات، وحلويات، وموسيقى. ولايزال التونسيون يحافظون على هذه المراسم والطقوس رغم قدمها، ورغم الحداثة والتطور.

فيما يستمد المطبخ التونسي أسلوبه ونكهته الخاصة من التقاليد التونسية العريقة، ويعتبر جزءاً من المطبخ المتوسطي، كما أنه يعد مزيجاً من ثقافات عديدة بربرية، وبونيقية، وعربية، وتركية، وإيطالية.

ويؤكد معهد الشارقة للتراث، من خلال أسابيع التراث العالمي على أهمية التراث وضرورة تبادل المعارف والخبرات والتجارب وتفاعلها معاً، من أجل الاستمرار في حفظ وصون التراث وحمايته ونقله للأجيال، بصفته مكوناً حضارياً كبيراً وأحد عناوين الهوية والخصوصية لكل شعب وبلد وأمة.

شاهد أيضاً

الشارقة تُطلق مهرجان الفنون الإسلامية في ديسمبر

تنظم دائرة الثقافة في الشارقة خلال ديسمبر القادم فعاليات النسخة الـ24 من مهرجان الفنون الإسلامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *