الرئيسية / مهرجانات وفعاليات / اختتام أسبوع التراث التونسي بالشارقة

اختتام أسبوع التراث التونسي بالشارقة

اختتمت فعاليات وأنشطة أسبوع التراث التونسي، الذي أقيم في مركز فعاليات التراث الثقافي “البيت الغربي”، ضمن برنامج “أسابيع التراث العالمي”، الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث، تحت شعار “تراث العالم في الشارقة”.

وكرّم معهد الشارقة للتراث، الوفد التونسي المشارك في أنشطة الأسبوع، الذي لاقى تفاعلاً حيوياً لافتاً، وإقبالاً كبيراً من الزوار وعشاق التراث، الذين توافدوا بشغف ومحبة على البرامج والفعاليات، التي عكست الكثير من تفاصيل وعناصر التراث التونسي.

وتعرف الزوار والجمهور وعشاق التراث، على مدى ستة أيام، على مختلف مكونات التراث التونسي من فنون شعبية، وموسيقى، وطرب أصيل، وحضارة عريقة تمتد جذورها إلى آلاف السنين.

وأكد سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، أن اختيار تونس لتكون ضيفاً على أسابيع التراث العالمي، لهذا الشهر، جاء بهدف التعرف على تراثها العريق، والغوص في أعماق التاريخ، للنهل من كنوز العلم والمعرفة والحضارة والثقافة التونسية.

وأضاف المسلم، أن برنامج “أسابيع التراث العالمي”، جاء بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وفي إطار أنشطة معهد الشارقة للتراث، للتعريف بالتراث الثقافي العالمي، وانفتاحه على التجارب العربية والدولية في هذا المجال.

ويؤكد معهد الشارقة للتراث، من خلال أسابيع التراث العالمي، على أهمية التراث، وضرورة تبادل المعارف والخبرات والتجارب وتفاعلها معاً، من أجل الاستمرار في حفظ وصون التراث، وحمايته ونقله للأجيال، بصفته مكوناً حضارياً كبيراً وأحد عناوين الهوية والخصوصية، لكل شعب وبلد وأمة.

شاهد أيضاً

“كتاب فلسطين” يحتفي بالشاعر محمد حسيب القاضي في الذكرى الــ 11 لرحيله

في الذكرى الــ 11 لرحيله، وصف “الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين” الشاعر محمد حسيب القاضي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *