الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / دعوات لإنشاء جائزة معنية بأدب الطفل بمصر

دعوات لإنشاء جائزة معنية بأدب الطفل بمصر

دعا الدكتور علاء عبدالهادي، رئيس النقابة العامة لاتحاد الكتاب المصريين، خلال إعلان توصيات “مؤتمر أدب الطفل بين التقليد والتطوير” إلى عدة توصيات، منها اعلان الـ12 من ديسمبر من كل عام يوما لأدب الطفل. وانشاء جائزة للكتابة بهذا المجال، وانشاء جريدة الكترونية تُعنى بهذا النوع من الفنون. وقد جاءت التوصيات على النحو التالي:
إعلان يوم 15 ديسمبر من كل عام يومًا عربيًّا لآداب الطفل، بالتعاون والتنسيق مع اتحادات الكتاب العربية، وإنشاء جائزة دائمة للكتابة لأدب الأطفال للشباب ممن تقل أعمارهم عن 40 عاما، تشجيعا للكتابة المبكرة لهذا النوع المهم، وإنشاء جريدة إلكترونية يصدرها الاتحاد من خلال شعبة أدب الطفل على موقع الاتحاد الجديد، يتفق على تفصيلات شكلها من خلال شعبة أدب الطفل، وإنشاء مدونة رقمية على موقع الاتحاد بدءًا لإنجاز ثبت كامل لكتاب الأطفال في الوطن العربي، ونماذج من أعمالهم الكتابية، وللطفل وعد بالحياة أما الحياة فهي القيمة الوحيدة التي يبحث عنها كلُّ كاتب في نصوصه.
وتأتي هذه التوصيات في ضوء أن أدب الطفل يحتاج إلى دفعة قوية في وقت لم تعد الأسرة فيه إلا جزءًا ثانويا في تشكيل عقلية الطفل ووجدانه في ظل السماوات المفتوحة من كل اتجاه، بدءا من ألعاب الكمبيوتر والمحمول، وما تحمله من قيم اجتماعية وعقدية غريبة عن مجتمعاتنا، مرورا بالأفلام الخاصة بالأطفال المترجم منها بخاصة كأفلام الكرتون، وانتهاء بالترجمة العشوائية لأدب أطفال لم يخلق لبيئاتنا الثقافية والروحية والوجدانية ولا يفيد مشروعنا الثقافي. بل يروج لأنماط ثقافية تابعة.
وأن أدب الأطفال هو بناء لغوي وفني له أنواع متعددة، يرتبط بعوالم الطفولة في بيئاتها ارتباطا عميقا، ويتوجه إلى أعمار تتراوح من سنة إلى 18 سنة، ويضم أعمالا مكتوبة وحكايات شفهية، ومرويات شعبية، ومرئيات، ومسرح عرائس ودمى، وأناشيد وأشعار، وأغاني، وغيرها، كتبت خصيصا لهذه الفئات العمرية لتنمية القدرات الذهنية والفكرية والوجدانية فيها.

شاهد أيضاً

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً أميرياً بشأن اعتماد الهيكل التنظيمي لهيئة الشارقة للكتاب

أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المرسوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *