الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / مُعاقبة 54 مخالفاً للوائح والقوانين بمنافسات “مزاينة الإبل”

مُعاقبة 54 مخالفاً للوائح والقوانين بمنافسات “مزاينة الإبل”

قررت اللجنة المنظمة لمنافسات “مزاينة الإبل” بمهرجان الظفرة، معاقبة 54 مشارك تم ضبطهم في محاولة للعبث ومخالفة اللوائح والقوانين، بعد أن أكدت اللجنة الطبية من خلال الفحوصات التي أجرتها على الإبل المشاركة، وجود عبث وتغير في الإبل، وبناء عليه قررت اللجنة توقيع الإجراءات العقابية الخاصة بالمخالفين.

وكانت إدارة المهرجان قد قررت تشكيل لجنة طبية مشتركة، تتألف من “جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية” وأعضاء من لجان التحكيم والمختصين من الأطباء لفحص الإبل المشاركة من مجاهيم ومحليات، وذلك عن طريق الأشعة وأخذ عينات الدم. وتهدف اللجنة إلى تحقيق أعلى درجات النزاهة، وتجنب أي عبث في المطايا المشاركة، والتأكد من سلامة الإبل المشاركة، بما يمنح المزاينة المزيد من القوة والشفافية التي تسهم بشكل كبير في جذب المشاركين من داخل الدولة ومختلف دول مجلس التعاون الخليجي إلى المنافسات، وهو ما ينعكس على زيادة أعداد المشاركين في كافة أشواط المزاينة لهذا العام، بحسب ملاك إبل مشاركين وفائزين في المهرجان.

من جانبه، أكد محمد عاضد المهيري، مدير مزاينة الإبل، أن قرارات اللجنة المنظمة جاءت من منطلق الحرص على مصلحة المشاركين، وبما يخدم الصالح العام للمهرجان. موضحاً أن كافة القرارات التي تتخذها اللجنة العليا للمهرجان، تأتي استجابة لمقترحات المشاركين والزوار التي تستند إليها اللجنة، في إعداد المخططات التطويرية للمهرجان الذي يحقق نجاحاً ملحوظاً من دورة الى أخرى.

وأشار المهيري إلى أن قرار اللجنة المنظمة بفرض غرامات على بعض المشاركين، بهدف تمكينهم من فك أي حظر مسبق سواءاً عليه أو على المطية وفق اشتراطات محددة، منها دفع غرامة 10 آلاف درهم لفك حظر المطية، وتضاعف قيمة الغرامة في حالة التكرار، وكذلك فك حظر المشارك عند وجود أكثر من حالتين لديه بقيمة 15 ألف درهم، ويتم مضاعفتها في حالة التكرار، لمنع العبث والإخلال بقوانين ولوائح ومعايير المسابقة، وضمان التزام كافة المشاركين بشروطها.

وأكد المهيري أن “مهرجان الظفرة” هو الأول بين المهرجانات في محاربة العبث بالإبل والحد منه، حيث وضعت إدارته الآليات التي تحاسب كل من يقوم به، مشيراً إلى أن العبث ظاهرة دخيلة على المجتمع الخليجي، ويقوم بها قلة من المشاركين، ولن تتوانى اللجنة عن محاربة كل من يخل بالقانون واللوائح.

شاهد أيضاً

زكي نسيبة : “أبوظبي للكتاب” القلب النابض لصناعة النشر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أكد معالي زكي نسيبة،المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة،الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *