الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / “بُردة الإمارة” تذهب “مرتين” إلى السعودية.. و “مرّة واحدة” لكل من الإمارات وموريتانيا وسوريا واليمن ومصر

“بُردة الإمارة” تذهب “مرتين” إلى السعودية.. و “مرّة واحدة” لكل من الإمارات وموريتانيا وسوريا واليمن ومصر

يواصل برنامج أمير الشعراء مسيرته وعطاءه الإبداعي على مدى نحو 12 عاماً بكل نجاح وتميز، يتنافس على مضمارها شعراء القصيدة الفصحى بكل ألوانها وأطيافها، من مختلف الدول العربية، بتنظيم من لجنة ادارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي .

فقد ساهم فى نجاح البرنامج إمكانات تنظيمية ولوجستية مناسبة تمّ توفيرها، ودراسات استقرائية رصدت ردود الفعل والرأى العام فى العالم العربى، وبفضل اختيار موفق للجان تحكيم خبيرة تمكنت من أن تتجاوز التحديات، وأن تنتصر للإبداع الشعرى .
وخلال مواسم البرنامج المختلفة؛ حازت المسابقة على متابعة جماهيرية واسعة، وتغطية إعلامية محلية وعربية ودولية مميزة.
كما حصد أمير الشعراء خلال مشواره العديد من الجوائز العربية والدولية؛ ففاز بالجائزة الذهبية لفئة البرامج الثقافية فى مهرجان الخليج للإذاعة والتليفزيون 2016 بالمنامة بمشاركة المئات من الأعمال، كما كان البرنامج قد حصد جائزة العويس للإبداع للعام 2014 عن فئة أفضل برنامج ثقافى محلى تلفزيونى، كما حصل على أهم جائزتين فى عام 2009 فى مجال العمل التلفزيونى على الصعيدين العربى والعالمى، كأفضل برنامج مُبدع فى مهرجان A.I.B البريطانى، وعلى الجائزة الذهبية كأفضل برنامج فى مهرجان الخليج للتلفزيون بمملكة البحرين.

ويُحسب لعاصمة الثقافة العربية (أبوظبي)، دورها الكبير والمميز في ريادة الشعر العربي عبر مسابقة (أمير الشعراء)، التي نجحت من خلال سبعة مواسم بالكشف عن مئات الشعراء الخليجيين والعرب.

فمنذ عام 2007 وحتى 2017 حصل على لقب الإمارة، سبعة شعراء من الإمارات وموريتانيا وسوريا واليمن ومصر والسعودية.

فقد فاز بلقب أمير الشعراء في الموسم الأول الشاعر الإماراتي عبد الكريم معتوق، وفاز بالموسم الثاني الشاعر الموريتاني سيدي  محمد ولد بمبا، وبالموسم الثالث الشاعر السوري حسن بعيتي، وبالموسم الرابع الشاعر اليمني عبد العزيز الزراعي، وبالموسم الخامس الشاعر المصري د.علاء جانب، وبالموسم السادس الشاعر السعودي حيدرالعبدالله وفي الموسم السابع  الشاعر السعودي اياد الحكمي.
وتهدف المسابقة إلى النهوض بشعر العربية الفصحى والارتقاء به وبشعرائه، وإحياء الدور الإيجابي للشعر العربي في الثقافة العربية والإنسانية.

كما تهدف أيضا إلى إعادة الاعتبار للأدب العربي، ومحاولة وضعه في دائرة الضوء ومنحه مساحة التكريم التي يستحقها.

وتنظم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي مسابقة وبرنامج “أمير الشعراء”، ويتم نقل المنافسات على الهواء مباشرة عبر قناة الإمارات وقناة بينونة، وتضم لجنة التحكيم في عضويتها كل من د.علي بن تميم من الإمارات، د.صلاح فضل من مصر، ود.عبدالملك مرتاض من الجزائر.

الجوائز

وتبلغ قيمة الجوائز للفائزين بالمراكز الخمسة الأولى 2100000 درهم إماراتي (حوالي 600 ألف دولار أمريكي).. وبالإضافة إلى بردة الشعر التي تمثل الإرث التاريخي للعرب، والخاتم الذي يرمز للقب الإمارة ـ تبلغ القيمة المادية لجائزة الفائز المركز الأول وبلقب “أمير الشعراء” مليون درهم إماراتي. فيما يحصل صاحب المركز الثاني على 500 ألف درهم، ولصاحب المركز الثالث 300 ألف درهم، أما جائزة صاحب المركز الرابع فهي 200 ألف درهم، وتبلغ جائزة صاحب المركز الخامس 100 ألف درهم، و50 ألف لصاحب المركز السادس..هذا إضافة إلى تكفل إدارة المسابقة بإصدار دواوين شعرية مقروءة ومسموعة للفائزين، واستمرار التواصل معهم والتعاون في تنظيم الأمسيات الشعرية لهم.

شاهد أيضاً

رحيل صاحب “المعلقة الكورونية” الشاعر خالد جميل متأثرا بكورونا

رحل  الشاعر والكاتب الصحفي المترجم خالد جميل الصدقة ، بعد إصابته بفيروس كورونا في مقر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *