الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / الشارقة: “جزيرة النور” تحتضن المهرجان العالمي لرواية القصص

الشارقة: “جزيرة النور” تحتضن المهرجان العالمي لرواية القصص

تستعد “جزيرة النور”، إحدى الوجهات السياحية والترفيهية والثقافية في إمارة الشارقة، لاستضافة الدورة الثالثة من “المهرجان العالمي لرواية القصص – حكايات على الجزيرة”، الذي يقام تحت شعار “القصص: كنز الكلمات”، خلال الفترة من 21 فبراير الجاري وحتى 16 مارس المقبل، بمشاركة نخبة من ألمع نجوم رواية القصص من جميع أنحاء العالم.

ويوفر المهرجان، للزوار وعشاق الأدب القصصي مزيجاً فريداً من روائع التراث الشفهي والعروض الموسيقية الحية، والأنشطة الثقافية التفاعلية التي تحتفي بالتنوع الثقافي وأساليب السرد القصصي وغيرها من فنون التراث الثقافي الشفهي، وسيتم التعريف بالفن الحكواتي القديم، من خلال سلسلة من ورش العمل المتخصصة التي يقدمها فنانين محترفين.

ويفتح المهرجان أبوابه أمام الجمهور يومي الجمعة والسبت، على مدار 4 أسابيع، باستثناء مساء الخميس، الموافق 21 فبراير الجاري، يوم الافتتاح، فيما تخصص إدارة المهرجان أيام الأسبوع من الأحد إلى الخميس للرحلات المدرسية والحجوزات الأخرى، لتتيح الفرصة أمام جميع فئات المجتمع، لا سيما طلاب المدارس للمشاركة والاستمتاع بفعالياته الثقافية والفنية المتنوعة.

ويقدم المهرجان 25 قصة يرويها 15 فنان وفنانة من أشهر رواة القصص العالميين جاءوا من 10 دول مختلفة، وهي: إيطاليا، ومصر، وفرنسا، وفلسطين، ولبنان، وجمهورية غيانا التعاونية، وجمهورية الهند، ومقاطعة ويلز، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأميركية، وكندا، إلى جانب نخبة من أبرز الفنانين والعازفين الذين سيقدموا باقة متنوعة من العروض المسرحية التي تسلط الضوء على فن رواية الحكايات التراثية وأدب القصص الحديث، وما يتميز به من ثراء وتنوع ما يتيح للزوار الفرصة لإطلاق العنان لمخيلاتهم والتحليق بها إلى عوالم بعيدة على مدار 4 أسابيع متواصلة من المتعة والإثارة والتشويق القصصي.

وقال محمود راشد السويدي مدير عام جزيرة النور: “يعود “المهرجان العالمي لرواية القصص ــ حكايات على الجزيرة”، مجدداً إلى جزيرة النور، بدورته الثالثة، بمجموعة واسعة من الفعاليات الثقافية والأنشطة التفاعلية المخصصة لجميع فئات المجتمع، بمشاركة نخبة من أبرع رواة القصص في العالم ليشاركوا قصصهم وحكاياتهم الساحرة مع الجمهور، حيث يهدف المهرجان إلى الاحتفاء بالتراث الشفهي باعتباره أحد أهم مصادر التراث الثقافي الإنساني، ويعزز مكانة الجزيرة وجهة رئيسية تجمع المعرفة والثقافة والمتعة والمرح لجميع أفراد الأسرة”.

وأضاف السويدي: “تستعد الشارقة لإطلاق برنامج ثقافي شامل للاحتفاء بلقب (عاصمة عالمية للكتاب 2019)، الذي منحته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونيسكو” للإمارة، نظراً لجهودها الثقافية والمعرفية على المستويين العربي والعالمي، والمقرر أن ينطلق خلال إبريل المقبل، الأمر الذي يجعل من إقامة هذا المهرجان مقدمة ممتازة لهذا الاحتفال الثقافي الكبير الذي أعدته الإمارة لتسليط الضوء على جهودها ومكانتها الثقافية، سواءً على المستوى الوطني أو العالمي”.

ويتولى الإدارة الفنية لبرنامج المهرجان باولا بالبي ودافيد باردي للمرة الثالثة على التوالي، وهما من أشهر رواة القصص، ويعدان من رواد إحياء فن رواية القصص في أوروبا، كما أنهما المديران الفنيان لشركة “راكونتامي أونا ستوري” في إيطاليا منذ عام 2009.

وعبَر المديران الفنيان للمهرجان العالمي لرواية القصص، باولا بالبي وديفيد باردي عن حماسهما الكبير للتعاون معاً في تنظيم دورة أخرى من مهرجان “حكايات على الجزيرة”، وقالا: “نحن سعداء جداً بتنظيم النسخة الثالثة من المهرجان، الذي تمكن من ترسيخ مكانته على أجندة الفعاليات الثقافية المتعلقة بفن رواية القصص في الإمارات خلال فترة زمنية قصيرة، كما استطاع المهرجان من تحقيق مزيد من النمو والتطور من حيث الحجم والمكانة منذ انطلاقه قبل ثلاث سنوات”.

وأضاف الثنائي الفني: “نحن فخوران هذا العام بتقديم نخبة من أفضل رواة القصص وألمع نجوم السرد القصصي من 4 قارات حول العالم، من بينهم الراوية كاتي نوتسون من الولايات المتحدة، وماريلا بيرتيلي من كندا، اللتان تشاركان في المهرجان لأول مرة”.

وتابعا: “بفضل شهرته، استطاع المهرجان كسب عدد من الشركاء المرموقين، مثل المجلس الثقافي البريطاني ومعهد “الأليانس فرانسيز”، والمجلس الثقافي الكندي و”ممزورلد” – موقع التجارة الإلكترونية الأول للأم والطفل، ما مكننا من استقطاب نخبة من أشهر الفنانين ورواة القصص من جميع أنحاء العالم، ويوفر برنامج المهرجان لهذا العام طائفة متنوعة من الفعاليات والأنشطة المصممة لكافة الأعمار، بدءاً بجلسات رواية القصص المخصصة للأسر والأطفال في فترة ما بعد الظهر، إلى العروض الفنية المخصصة للكبار في المساء”.

ويقام المهرجان بين أحضان الطبيعة الخضراء في قلب جزيرة “النور”، التي تٌشكِل بإطلالاتها الخلابة وأجوائها الشاعرية هالةً من السحر والخيال، ما يتيح لعشاق الحكايات المروية شفهياً فرصة الاستمتاع بتجربة فريدة ستظل ذكراها عالقة في الأذهان.

4 عطل أسبوعية مليئة بالمرح والترفيه

وتضم قائمة الفنانين المشاركين في أول عطلة نهاية الأسبوع من المهرجان “21-23 فبراير” كلاً من شيرين سيف “الهند/دبي”، ومارتينا بيسيالي من إيطاليا، وماتيا دي بيرو وديفيد باردي، ولمياء توفيق “مصر/دبي”، والمديرة الفنية للمهرجان باولا بالبي، وزانثي جريشام “المملكة المتحدة” وحليمة حمدان “المغرب” وماريلا بيرتيلي من كندا.

ويشارك جميع هؤلاء الفنانين في تقديم الأمسية الافتتاحية للمهرجان، التي تقام الخميس الموافق 21 فبراير الجاري، تحت شعار “كنز الحكايات”، ثم يعقبها الفقرة الفنية الترفيهية “كريك كراك! أضحكني!، وهو برنامج من القصص الخفيفة التي تحمل في مضامينها معاني عميقة، باللغتين العربية والإنجليزية.

وفي يوم الجمعة، 22 فبراير الجاري، “جولة حول العام في 80 حكاية!”، فيما يقدم يوم السبت، 23 فبراير الجاري، أمسية هادئة تتخللها مجموعة من الحكايات والأساطير الشعبية هي: “خدعة أم قصة؟.. قصص عن الحيل والخدع والألغاز!”، و”عندما تتجلى الحكمة في صورة امرأة”، و”لن تتوقف عن الضحك مع نوادر جحا!”، حيث سيتسنى للحضور سماع أروع قصص البطولات النسائية المستوحاة من الأساطير وقصص التراث الشعبي.

وفي الأسابيع القادمة، يشارك نخبة من الرواة والحكائين من مختلف بلدان العالم، أبرزهم: الفنانة الفلسطينية فداء عطايا، وكاتي نوتسون من الولايات المتحدة، وجيرمانا دي روفو، ومايكل هارفي من ويلز، وسارة قصير، حيث يقدمون حكاياتهم باللغتين العربية والإنجليزية.

شاهد أيضاً

أشعار الشيخ زايد تعطر الأمسية السابعة من برنامج شاعر المليون.. صور

تصويت المشاهدين يؤهل الشاعر أحمد العماش من البحرين نجوم الأمسية السابعة.. قصائد مميزة وحضور قوي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *