الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / برعاية حاكم الشارقة.. انطلاق مهرجان تطوان للشعر العربي

برعاية حاكم الشارقة.. انطلاق مهرجان تطوان للشعر العربي

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والملك محمد السادس ملك المغرب، انطلقت مساء الجمعة، بمسرح سينما إسبانيول في مدينة تطوان المغربية، فعاليات مهرجان تطوان للشعر العربي بدورته الثالثة، التي ينظمها بيت الشعر في تطوان، بحضور عبد الإله عفيفي الكاتب العام في وزارة الثقافة والاتصال بالمغرب، وسعادة عبد الله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، ومحمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة، ومحمد البريكي مدير بيت الشعر في الشارقة، وعيسى البلوشي من سفارة الإمارات في المغرب، وجمهور غفير من الشعراء والمثقفين والإعلاميين .

وتقدم عفيفي، خلال كلمة له، بالشكر لصاحب السمو حاكم الشارقة ورائد النهضة الثقافية العربية، وأكد أن هذا المهرجان يندرج في إطار التعاون الوثيق الذي يجمع وزارة الثقافة والاتصال بالمملكة المغربية، ودائرة الثقافة بالشارقة، وأنه يأتي تتويجاً لسلسلة من التظاهرات الشعرية، التي دأبت مؤسسة دار الشعر على تنظيمها بتطوان وفي غيرها من مدن ومناطق المملكة، منذ إحداثها في ربيع 2016، تجسيداً لعلاقات التعاون الثقافي القائمة بين المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية المتحدة، ليضاف بذلك هذا المهرجان، إلى شبكة المهرجانات الثقافية والفنية الكبرى، التي تواظب وزارة الثقافة والاتصال المغربية، على تنظيمها بمختلف أرجاء المملكة، تفعيلاً لسياسة التقارب الثقافي، والرقي بالذوق والوجدان، وتقريب المغاربة من التجارب الشعرية والفنية التي تحضهم على التعلق بقيم الإبداع والجمال.

وثمن المسؤول المغربي، جهود دائرة الثقافة بحكومة الشارقة، ومبادرة صاحب السمو حاكم الشارقة.

بعدها ألقى سعادة عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة كلمة، جاء فيها: دورة جديدة تنعقد في رحاب الشعر، في مهرجانه الذي يسعد على الدوام باحتضان الشعراء وضيوفه الكرام، في مدينة سلام واطمئنان، يأتي الإبداع مكملاً لصفاتها ومواصفاتها، إنها تطوان، وكأننا نرى حمامتها البيضاء، وهي تنشد الشعر مبتهجة بمهرجانه من خلال تعاون وثيق، تعزز العلاقات المتينة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية، من خلال قيادة رشيدة، تؤمن بأن العمل العربي المشترك، هو سبيل لرقي وسلام مجتمعاتنا.

وأضاف سعادته، لقد شهدت الساحة الثقافية في المغرب على الخصوص، وفي الوطن العربي على العموم، الأنشطة الثقافية التي نظمتها دار الشعر بتطوان، تلك الأنشطة التي تنوعت مفرداتها الأدبية والفنية، حتى وصل صداها إلى أقصى المشرق العربي، مروراً بجميع البلاد العربية، ليأتي دور دار الشعر بتطوان، مكملاً لدور بيوت الشعر العربية، في رفد الساحة الثقافية العربية، بمزيد من الأسماء الموهوبة والقامات الأدبية المعطاءة، وتبين ذلك من خلال الحراك الثقافي الذي أحدثته بيوت الشعر، مؤكدة أهمية التفعيل الثقافي في المجتمعات، واجتماع مكوناتها على كلمة الإبداع والبناء، وهو ما تنشده الأوطان وتبتغيه.

واختتم العويس كلمته، بنقل تحيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للقائمين على المهرجان والحضور، وتمنياته لهم بالنجاح والتوفيق.

بعدها تم تكريم الشاعر عبد الكريم طبال، والإعلامية أسمهان عمور، ثم تم تقديم فقرة قراءات شعرية للشعراء علام الحجام، وحسن نجمي، وأمينة المريني، وإسماعيل علالي.

وقدمت الفنانة العربية أميمة الخليل، نماذج من أغنياتها ذات البعد الإنساني، واختتمت فعاليات اليوم الأول، بموشحات عربية، أدّاها الطفل الفنان حمزة الأبيض، وعزف لفرقة أصدقاء دار الشعر للموسيقى العربية، والملحن العربي الفنان هاني سبليني.

وتتواصل فعاليات المهرجان في يومه الثاني، يوم السبت، في الفترة الصباحية بمدرسة الصنائع والفنون الوطنية، بلقاء للفنانة أميمة الخليل يحاورها حسن نجمي، ثم ندوة بعنوان “نقد الشعر في المغرب”، بمشاركة النقاد عزالدين الشنتوف، ومحمد آيت لعميم، وحورية الخمليشي، وسفيان الماجدي.

وفي الفترة المسائية، يعقد لقاء مع الإعلامية أسمهان عمور، يحاورها نجيب خداري، يلي ذلك افتتاح معرض “معلقات تشكيلية”، بمشاركة 50 فناناً من تطوان، وثم تبدأ الأمسية الشعرية “شعراء مغاربة.. أصوات ولغات”، بمشاركة الشعراء نهاد بن عكيدا، وحياة بوترفاس، وجمال الدين بن حيون، وأحمد مغارة، ومنير السرحاني، ويقدم الشعراء حسن مرصو .

شاهد أيضاً

شراكة بين معرض أبوظبي الدولي للصيد ومهرجان The Game Fair العالمي في الريف البريطاني

ماجد علي المنصوري: تجسيد للصلات التاريخية الوطيدة بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة جيمس جاور: سُعداء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *