الرئيسية / قسم الاخبار / على أطلال أثينا.. السماح بالتجول بين أحياء أثرية اكتشفت أسفل متحف يوناني

على أطلال أثينا.. السماح بالتجول بين أحياء أثرية اكتشفت أسفل متحف يوناني

سمح متحف الأكروبوليس في اليونان، لزواره بإجراء جولة على موقع أثرى اكتشف تحت مبناه الحديث، وهو حي قديم نجا من العصر الكلاسيكي إلى العصر البيزنطي.
وسمح المتحف للزوار لأول مرة بالسير على ممر معدني، يطل على موقع الحفر المفتوح للرؤية المكان الأثري من شرفة، ومن خلال أرضية زجاجية في الطابق الرئيسي للمبنى.
ويقع أسفل قاعدة المتحف التي تطفو على أعمدة خرسانية، حي من المنازل المحفورة وورش العمل والحمامات والشوارع وخنادق الصرف الصحي، التي تم اكتشافها خلال أعمال بناء المتحف.
وأثناء السير عبر الموقع على طول مسارات معدنية، يمكن للزوار مشاهدة حمامات القصور الفخمة، والتي تضمنت في ذلك الوقت غرفًا يمكن أن يستحم فيها السباحون قبل السباحة في أحواض السباحة الساخنة، أحد المعالم البارزة هو منزل الأثرياء، الذى يعود إلى القرن السادس الميلادي.
ويضم المتحف، الذى يقع عند سفح تل الأكروبول فى أثينا، منحوتات تحفة من العصور القديمة اليونانية، بما في ذلك أعمال من البارثينون، أحد أكثر المباني عراقة في الحضارة الغربية.
وقال مدير متحف الأكروبوليس، ديميتريس بانترماليس لرويترز:”يمكن للزوار النزول ومشاهدة الآثار القديمة لمدينة أثينا خاصة في المنطقة الواقعة جنوب أكروبوليس، ونأمل أيضًا أن تقديم الاكتشافات المنقولة للحفر قريباً، لإعطاء صورة عن الحياة اليومية لأثينا القديمة”.
ومتحف الأكروبوليس صممه المهندس المعماري برنارد تسشومي ليعكس الوضوح الرياضي المفاهيمي لليونان القديمة، وتم بنائه في العام 2007، لعرض الآثار والمنحوتات التي تم العثور عليها في أكروبوليس أثينا في أثينا باليونان، تم الانتهاء منه في 2008 وتم تدشينه في 2009.
والمتحف يقع في شارع ديونيسوس أريوباغيتو على منحدر جنوب غربي هضبة الأكروبوليس، ويحاكي تصميم طابقه الأعلى معبد بارثينون، وقبل بناء المتحف ثار جدل بشأن بناء مبنى ضخم حديث في موقع أثري، وزار المتحف أكثر من 14 مليون زائر منذ افتتاحه قبل 10 سنوات.
وقد دعت اليونان مرارًا وتكرارًا بريطانيا إلى الإفراج عن رخام البارثينون الموجود حاليًا في متحفها الوطني ما زاد من حدة الخطاب في حملة استمرت قرابة 200 عام من أجل عودة المنحوتات.

شاهد أيضاً

صدور رواية (أَعْشَقُنِي) باللّغة الفرنسيّة لسناء الشعلان

صدرتْ رواية (أَعْشَقُنِي) للأديبة الأردنيّة سناء الشّعلان باللّغة الفرنسيّة عن دار لارماتون الفرنسيّة الشّهيرة للنّشر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *