الرئيسية / قسم الاخبار / الاخبار الرئيسية / بدعم إماراتي..إطلاق جائزة لأفضل عمل أدبي وفني يتصدى للإرهاب 

بدعم إماراتي..إطلاق جائزة لأفضل عمل أدبي وفني يتصدى للإرهاب 

أوصت اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بإطلاق جائزة لأفضل عمل أدبي وفني عربي يتصدى للإرهاب بدعم إماراتي. وكان الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة قد استقبل أمس في قصره في أبوظبي المشاركين في الاجتماعات برئاسة الشاعر حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد.

رحب الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بالمشاركين، قائلاً: حضوركم تكريم لنا، فأنتم إخوان أعزاء، ونحن نقدر عملكم في نشر الثقافة ورفع مستواها في الوطن العربي عامة، فالشعوب ليس بأموالها ولكن بثقافتها وقدرتها على التواصل مع الثقافات الأخرى، ونحن في الإمارات لدينا اهتمام كبير بالثقافة، فهي كنز تاريخي للإنسانية جمعاء.

وأضاف: نثمّن عملكم ونقدر جهودكم ونرحب بكم في الإمارات، ونبارك خطوة إنشاء جائزة أدبية للشعراء والأدباء والروائيين والمبدعين والفنانين والنقاد الذين يتصدون للإرهاب والتطرف، معلناً دعمه «وثيقة العين» المزمع إصدارها عن الاجتماعات.

وأوضح أن الإرهاب يعتبر آفة العصر، فقد تم اختطاف ديننا وشريعتنا السمحاء التي تقوم على التربية واحترام الإنسان بغض النظر عن دينه وأصله، ونحن تجمعنا قيم إنسانية يحث عليها ديننا السمح.

وأكد أن المثقفين عليهم مسؤولية نشر ثقافة التسامح وقبول الآخر، وللأسف فإن ضعف ثقافة عدد من المسلمين وفهمهم الخاطئ للدين الإسلامي جعلا الأمور تؤول إلى ما آلت إليه، فالمسؤولية تقع على عاتق الجميع، لكن المثقفين من أمثالكم عليهم دور أكبر، وبإذن الله نعمل جميعاً على استرجاع ديننا ممن اختطفوه وحرّفوه.

من جهته تقدم حبيب الصايغ بجزيل الشكر والتقدير إلى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على هذه الاستضافة، موضحاً أهم ما تناولته اجتماعات المكتب الدائم في العين التي سادها الوئام والتفاهم، وملقياً الضوء على جائزة الإمارات لأفضل عمل أدبي وفني وسينمائي في ميدان الشعر والرواية والدراسة الأدبية يتصدى للإرهاب والتطرف، والتي تأتي بدعم من الإمارات وبتنظيم من الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، وتعتبر الجائزة نتيجة إحدى توصيات الندوة الكبرى المصاحبة للاجتماعات وستدعمها الإمارات، وسيتم تشكيل لجنة برئاسة الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، لوضع المعايير والنظام والشروط للمشاركة في هذه الجائزة.

وأضاف الصايغ: هذا عمل مهم في مواجهة الإرهاب بالثقافة وهو عمل ممنهج وضروري، لأن التطرف والإرهاب موضوع مواجهته معقدة والاشتغال عليها مهم من الناحية الأمنية والفكرية سواء، فالمتطرفون يستغلون جهل البعض، وهذه الجائزة محفزة وستكون في متناول طلاب المدارس والشباب فالفكرة تبشر بنجاحها وتسد فراغاً موجوداً في الساحة الثقافية.

شاهد أيضاً

ترشيح أدباء مخضرمين لجائزة بوكر على حساب الروائيين الجدد

ضمت قائمة المرشحين هذه السنة لجائزة بوكر الأدبية البريطانية التي أعلنها المنظمون الثلاثاء ستة روائيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *